محمد بن زايد يطلق المبادرة العالمية لشباب الإمارات

أطلق الشيخ محمد بن زايد، ولى عهد أبوظبي، المبادرة العالمية لشباب الإمارات، بالتزامن مع اليوم العالمى للشباب، لتجديد الثقة بقدراتهم فى توظيف طاقاتهم الإيجابية لتعزيز مكانة وسمعة الإمارات عالميا  والتعريف بقيمها وتراثها الأصيل وتجربتها في بناء الإنسان وما حققته من نهضة حضارية شاملة.

 

يذكر أن الشيخ محمد بن زايد قد أطلق مؤخرا، "المبادرة العالمية لشباب الإمارات"، التى تشرف على تنفيذها المؤسسة الاتحادية للشباب، بهدف تعزيز دور الشباب عالميا في التعريف بقيم دولة الإمارات الأصيلة وثقافتها وتجربتها الحضارية في التسامح والتعايش وبناء الإنسان.

 

وصرح ولي عهد أبوظبي،محمد بن زايد عبر تغريدة له على موقع " تويتر": «نحن نشارك العالم الاحتفال بيوم الشباب، نستحضر بدايات التمكين، عندما كرس الوالد المؤسس زايد ثقته بدور الشباب ومحوريته في تشييد لبنات الوطن، حينها ترسخت علاقة وطيدة بين القائد وأبنائه، أساسها إيمان مطلق بطاقات الوطن الشابة ليتولد الدافع ﻷجيال تصنع اليوم مستقبل الإمارات».

 

من جهته أكّد الشيخ محمد بن راشد في تدوين عبر «تويتر»: «يحتفي العالم باليوم العالمي للشباب، وتحتفي بهم دولة الإمارات كل يوم تعليماً وتمكيناً وإشراكاً في المسؤولية، شبابنا مفخرة في الإنجاز والعطاء والقيادة». 

 

وتمر هذه المناسبة، في ظل تزايد الصعوبات التي يواجهها الشباب في الإمارات من حيث ارتفاع معدلات البطالة وحالة الركود الاقتصادي، و ارتفاع معدلات التضخم ، إضافة إلى حالة القبضة الأمنية وسيطرتها على الحياة السياسية والعامة في البلاد .

 

وخلال السنوات القليلة الماضية، أصبح الشباب في الإمارات أكثر من يعاني، فلا يستطيع الزواج أو التحرك نحو العمل بيسر وسهولة، وارتفعت البطالة أكثر، وتبرز معارض التوظيف مئات الآلاف من العاطلين معظمهم من الشباب. ويلجأ الشاب الإماراتي إلى بدء حياته بالاقتراض وعند تعذر التسديد قد يتم سجنه.

رابط الموضوع: http://www.emasc-uae.com/news/view/12449