ميليشيا الحوثي تزعم قصف مطار دبي بطائرة مسيرة

زعمت ميليشيات الحوثي في اليمن إنها قصفت مطار دبي الدولي في دولة الإمارات بطائرة مسيّرة ردا على ما وصفوها "بجرائم العدوان"، فيما نفت الإمارات وقوع الهجوم، وأن حركة الملاحة الجوية تسير بشكل اعتيادي وطبيعي ولاصحة لما يتم تداوله في وسائل الإعلام الحوثية بخصوص مطار دبي الدولي. 


وأكد الناطق باسم القوات الجوية والدفاع الجوي لميليشيا الحوثي في صنعاء عبد الله الجفري  في تصريحات لقناة  "الجزيرة" ضرب مطار دبي في هجوم وصفه بالنوعي بطائرة مسيرة من طراز "صماد3"، مشيرا إلى أن القصف أدى إلى توقف المطار لبعض الوقت.

 

وقال الجفري إن الهجوم رسالة للتحالف الإماراتي السعودي الذي "استباح دماء الشعب اليمني بأنهم تحت مرمى النيران" على حد وصفه، مشددا على أنه "في حال عدم توقفهم عن عدوانهم سنقاتلهم بكل الإمكانات التي نمتلكها".

 

وعن نفي الإمارات لعملية القصف، اعتبر الجفري أنهم يحاولون تضليل وسائل الإعلام، وسبق لهم أن أنكروا قصف مفاعل براكة النووي في أبو ظبي بصاروخ كروز عام 2018 رغم تحدث وسائل إعلام غربية عن هذا الهجوم، مشيرا إلى أن بحثهم عن وسائل دفاع جوي لدى أميركا ودول أخرى يؤكد صحة ما نقول.

 

وأشار إلى أن "الحوثيين جاهزون لأي مفاوضات سلام ترقى لتضحيات الشعب اليمني وترفع الوصاية الخارجية وتحقق الاستقلال الناجز لليمن وحسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، وعدا ذلك سنثأر لكل قطرة دم سفكت في اليمن".

 

وكانت ميليشيا الحوثي أعلنت أواخر الشهر الماضي استهداف مطار أبو ظبي بعدة غارات من طائرة مسيّرة من طراز "صماد3"، لكن السلطات الإماراتية نفت الأمر حيث أشارت سلطات مطار أبو ظبي الى حادث داخلي لن يسفر عن أي أضرار.

رابط الموضوع: http://www.emasc-uae.com/news/view/12568