دراسة: نصف سكان الإمارات يشعرون أنهم يتعرضون للتجسس

 

كشف بحث حديث أن نصف سكان الإمارات العربية المتحدة يشعرون أن أجهزتهم الذكية التي يحملونها تستخدم للتجسس عليهم، وذلك بحسب بيانات شركة "يو غوف" للأبحاث.


وتقول البيانات بحسب موقع "خليج تايمز" إن 55 بالمائة من السكان يعتقدون أن الأجهزة تسجل معلومات شخصية عنهم دون علمهم، وكانت النسبة عند الرجال أعلى منها عند النساء بواقع 58 بالمائة، و50 بالمائة على التوالي.

ويملك 85 بالمائة من سكان الإمارات هاتفا ذكيا.


أما فيما يتعلق بأجهزة الحاسوب، والحواسيب المحمولة، فإن 57  بالمائة من مستخدمي الحاسوب يعتقدون أنها تتجسس عليهم، فيما أصحاب الحواسيب المحمولة بنسبة 36 بالمائة.


وقال بعض أصحاب الكاميرات الأمنية المستخدمة لمراقبة المنازل إنهم يظنون أنها تستخدم للتجسس عليهم، وقال عدد أقل إن المساعد الصوتي على الأجهزة الذكية يتيح التجسس أيضا. 


وقال البحث إن سكان الإمارات متخوفون بشأن خصوصيتهم على شبكة الإنترنت، وحوالي نصفهم اكتشفوا أن مستنداتهم وصورهم الشخصية تم تحميلها تلقائيا على السيرفرات السحابية للشركات، والبعض تخوف من التعبئة التلقائية لمعلوماتهم عند تقديم بعض الطلبات على الإنترنت.

رابط الموضوع: http://www.emasc-uae.com/news/view/14896