تجدد المواجهات في تعز والقوات اليمنية تتقدم

تجددت المواجهات العنيفة، الخميس، في مدينة تعز جنوبي اليمن، بين القوات التابعة للحكومة الشرعية وقوات ميليشيا الحوثيون.

 

ودعت مستشفيات مناطق سيطرة الحكومة الشرعية الأطباء إلى التوجه لعلاج الجرحى بعد إصابة 35 عنصراً في صفوف قوات الشرعية.

 

وأكد قائد محور تعز العسكري في حكومة الرئيس هادي أن المعركة تهدف الى كسر الحصار على المدينة، وأن قواته تتقدم في محور شمالي شرق وغرب المدينة بخطى ثابتة.
 

وقال مصدر عسكري إن المواجهات تركزت في مناطق حذران وجبل الهان ومحيط الدفاع الجوي، وجبل الوعش في المحور الغربي والشمالي لمحافظة تعز. وأشار إلى توجه أعداد كبيرة من القوات الحكومية لصد الهجوم الذي تشنه ميليشيا الحوثي على مواقع الشرعية في مناطق شمال، مستخدمة قذائف الهاون والرشاشات الثقيلة.



وفي السياق، أكد اللواء الركن سمير الصبري، قائد محور تعز، في تصريح نشره المركز الإعلامي لقيادة المحور على صفحته الرسمية في موقع "فيسبوك"، أن قواته أحرزت تقدماً ميدانياً، وسيطرت على مواقع مهمة ومطلة وحاكمة في الجزء الشمالي الغربي للمدينة، خلال معركة كسر الحصار عن المحافظة، على حد تعبيره.



وبلغ عدد الجرحى 35 مصاباً بجروح مختلفة في صفوف قوات الشرعية، وفقاً للمصادر. 
 

ودعا رئيس مستشفى الثورة الحكومي في تعز الأطباء والجراحين وفريق العمل الفني في هيئة المستشفى المضربين عن العمل، للعودة إلى مساندة زملائهم في الطوارئ، واستقبال الجرحى وتقديم كافة الخدمات الطبية لهم، كما دعا كافة أطباء الجراحة من خارج المستشفى للتوافد الى المستشفيات التي استنجدت وأعلنت حاجتها لجراحين وأطباء أو طاقم فني. كما وجه مدير مستشفى الروضة الخاص نداء استغاثة إلى الأطباء المختصين في جراحة العظام والمخ والأعصاب والأوعية الدموية والجراحة العامة إلى التوجه للمستشفى لإنقاذ الجرحى.



وتأتي الاشتباكات بين القوات الحكومية والحوثيين، بعد مواجهات عنيفة شهدتها تعز بين الطرفين خلال الأيام الماضية، في معركة "قطع الوريد" وفكّ الحصار الذي تفرضه قوات الحوثيين على مناطق سيطرة الحكومة الشرعية من ثلاث جهات.

رابط الموضوع: http://www.emasc-uae.com/news/view/14915