الإمارات تدين هجوم الحوثيين على مطار أبها السعودي

 

أدانت دولة الإمارات بشدة الهجوم الإرهابي الحوثي الذي استهدف مطار أبها الدولي جنوب المملكة العربية السعودية الشقيقة، وأسفر عن مقتل مقيم سوري وإصابة 7 مدنيين.

 

واستنكرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان الأحد بشدة هذا العمل الإرهابي، الذي يخالف كافة القوانين والأعراف الدولية، واعتبرته دليلاً جديداً على التوجهات العدائية والإرهابية لمليشيا الحوثي المدعومة من إيران وسعيها إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

 

وجددت تضامن الإمارات الكامل مع المملكة العربية السعودية الشقيقة ووقوفها مع الرياض في صف واحد ضد كل تهديد لأمن واستقرار المملكة، ودعمها كافة الإجراءات في مواجهة التطرف والإرهاب الحوثي، ووقوفها إلى جانبها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

 

وأكد البيان أن أمن دولة الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار في الإمارات.

 

وأعربت الوزارة عن خالص تعازيها لأهالي وذوي الضحية وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين جراء هذا العمل الإرهابي.

 

من جهته، قال متحدث عسكري لميليشيا "الحوثي" في اليمن، إن "سلاح الجو المسير نفذ عمليات واسعة بطائرات قاصف 2K على مطاري جيزان وأبها الإقليميين". 

وأشار، وفق فضائية "المسيرة" التابعة للحوثيين، إلى أن "العملية الأولى كانت باتجاه مرابض الطائرات وأهداف عسكرية هامة في مطار جيزان وأصابت هدفها بدقة، فيما استهدفت العملية الثانية مواقع عسكرية في مطار أبها وأصابت هدفها بدقة". 

في الآونة الأخيرة، كثّفت ميليشيا "الحوثي" من هجماتها الجوية على منشآت سعودية. 

وفي 12 حزيران/ يونيو الجاري، أعلن التحالف العربي في اليمن تعرض مطار أبها لـ"عمل إرهابي"، عبر "مقذوف" أطلقته جماعة "الحوثي"، وتبنت الأخيرة الهجوم، وقالت إنها قصفت المطار بصاروخ "كروز". 

رابط الموضوع: http://www.emasc-uae.com/news/view/15112