مرسوم رئاسي بالإفراج عن 803 سجناء... ماذا عن معتقلي الرأي؟

 

 

أمر رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بالإفراج عن 803 سجناء ممن صدرت بحقهم أحكام في قضايا مختلفة.

وأفادت وكالة أنباء الإمارات أن ذلك بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك.

وأكدت أن الشيخ خليفة «تكفل بتسديد الغرامات المالية التي ترتبت عليهم تنفيذاً لتلك الأحكام»، مشيرة إلى أن «أمر الإفراج عن السجناء يأتي في إطار حرص رئيس الدولة على إعطائهم فرصة لبدء حياة جديدة والتخفيف من معاناة أسرهم».

ولم يعرف إن كان هذا القرار يشمل المئات من المعتقلين على خلفية قضايا تتعلق بحرية الراي والتعبير، حيث صدرت عدة قرارت سابقة بالعفو مماثلة دون ان تشمل هؤلاء المعتقلين الذين لم يرتكبو جريمة او جنحة تخل بالامن أو بالمجتمع، وغنما عبروا عن رأيهم فيما يتعلق بالسياسات الداخلية او الخارجية،.

وفي تقرير نشره "مركز الإمارات للدراسات والإعلام (ايماسك) فإن عدد المعتقلين الذين مازالوا يقبعون في السجون الرسمية والسرية يبلغ في إحصائية دقيقة 204 معتقل يحملون 13 جنسية وهي( الإمارات، مصر، ليبيا، اليمن، قطر، تركيا، سوريا، فلسطين، لبنان، الأردن، تونس، جزر القمر، الجزائر)، فيما تفوق حالات الاعتقال منذ 2012 وحتى أكتوبر 2014، 500 حالة اعتقال.

وجاء الناشطين الإماراتيين أولاً بواقع 108 معتقل، بينهم 79 من النشطاء المطالبين بالإصلاحات السياسية، وشنت السلطات عليهم حملات متعاقبة منذ 2012 ،وجرى الحكم على 69 في أحكام سياسية فجّة تتعلق بحرية الرأي والتعبير في البلاد، فيما ينتظر عشرة آخرون محاكمتهم فيما تجري محاكمة واحد فقط منهم وهو الناشط أسامة النجار. وجميع هؤلاء المعتقلين أكدوا أنهم تعرضوا للتعذيب أثناء التحقيقات، فيما يقبع 23 سلفياً بتهمة دعم الثورة السورية، واثنين آخرين يجري محاكمتهم بدعم جبهة النصرة وأحرار الشام ضمن جنسيات أخرى.

رابط الموضوع: http://www.emasc-uae.com/news/view/9558