أحدث الإضافات

قطر تطالب بتعليق عضوية الإمارات والسعودية في مجلس حقوق الإنسان
لا خوف على أجيال المستقبل العربي
واشنطن تدعو الإمارات والسعودية لقبول مقترح الحوثي حول ميناء الحديدة
تسريب جديد للمعتقلة الإماراتية أمينة العبدولي يكشف تعرضها للتعذيب في سجون أبوظبي
عبد الخالق عبدالله يروج لدعوات "المجلس الانتقالي" لاستقلال جنوب اليمن بعد معركة الحديدة
قراءة سريعة بخطة غريفيث باليمن
وزير النفط الإماراتي: اتفاق أوبك على زيادة الإنتاج مليون برميل يومياً بدءاً من يوليو
بعد أكثر من عام على إندلاعها...الأزمة الخليجية تدخل طور القضاء الدولي
تغييرات أمنية واسعة بتونس بعد كشف محاولة للانقلاب بدعم من أبوظبي
يعتقد أنها مصرية وإماراتية...طائرات بدون طيار تقصف "الهلال النفطي" لصالح قوات حفتر
"مبادلة الإماراتية" تشتري 10% من امتياز حقل شروق للغاز في مصر
الإمارات تنفي إدارتها لسجون سرية في جنوب اليمن
لم يعُد لإيران ما تكسبه سوى إطالة الحرب في اليمن
جامعة اكسفورد تستنكر استغلال اسمها من قبل مركز أبحاث حكومي في الإمارات
ثلاثة أهداف لفريق "الصفقة النهائية"

البروفسور اليوسف يوضح كيف تستعيد الشعوب أوطانها

ايماسك- متابعة خاصة:

تاريخ النشر :2017-11-10

 

دعا البروفسور الإماراتي يوسف اليوسف الشعوب في المنطقة العربية بما فيها دول الخليج إلى تجاوز الجهل والنفاق والخوف، ومواجهة السياسات الظالمة للحكومات التي تقتنع أنها مصدر البلاء.

 

وقال اليوسف "يجب على شعوب منطقتنا أن تتجاوز الجهل والنفاق والخوف والعجز في تشخيص أزمتنا الحالية وأن تقتنع بان هذه الحكومات بوضعها الحالي هي مصدر البلاء وبالتالي فلا يمكن أن تكون جزءا من الحل".

وأشار اليوسف وهو أستاذ الاقتصاد في جامعة الإمارات، في تغريدات على حسابه في تويتر، إلى أنَّ "على الأحرار في المنطقة اذا أرادوا تغيير أوضاعهم أن لا ينخدعوا بأقوال الحكومات بل عليهم أن يقيسوا أعمالها من حيث الحريات وحفظ المال والتمسك بثوابت الأمة ووحدتها وعدم التفريط في أرض فلسطين".

 

وقال اليوسف: "اذا قال لكم الحاكم أنتم أحرار فطالبوه بمجالس منتخبة واذا ادعى الأمانة فطالبوه بموازنات شفافة واذا ادعى العدل فطالبوه بإطلاق سجناء الرأي وهكذا تستعيدون أوطانكم".

وفي تغريدة أخرى قال اليوسف: "قبل ان ترتب دول المجلس بيتها الداخلي وعلاقاتها ببعضها البعض فان اي تورط في صراعات إقليمية سيكون على حساب شعوبها وسيكسب منه الأعداء بأطيافهم".

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الدماء والدموع تستصرخ الإصلاح

الغرب وثوراتنا العربية؟

بداية «الربيع العربي» أم نهايته؟

لنا كلمة

عيد عائلات المعتقلين 

إنه "العيد" عيد فطرٍ مبارك عليكم جميعاً وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال. هو عيد فرحة وسعادة بالنسبة للجميع لكن عائلات المعتقلين السياسيين في سجون جهاز أمن الدولة، هو تذكار للوجه والمعاناة، عشرات السنوات وهم… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..