أحدث الإضافات

الإمارات في الصومال.. نفوذ كما "لم يحدث من قبل"!
"رايتس ووتش" تطالب الإمارات ومصر بكشف مصير سجين مصري لـ 3 سنوات في أبوظبي
مأزق السعودية في اليمن
الإعلان عن شركة إماراتية مصرية تكرس هيمنة الإمارات على مشاريع السويس
الخليج العربي ومعالم المرحلة الانتقالية
"طيران الإمارات" توقف صفقة لشراء 36 طائرة "إيرباص" بقيمة 16 مليار دولار
وزير الطاقة الإماراتي: بدء إنتاج الكهرباء من الطاقة النووية العام المقبل
إقرار قانون يكرس الهيمنة الأمنية على المساجد في الإمارات...والسعي لترويجه خارجيا
حملة حقوقية تطالب منظمة العمل الدولية بفرض عقوبات على أبوظبي
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الصومالي العلاقات الثنائية ومحاربة الإرهاب
السياسة الإماراتية تجاه الملف السوري... دعم بقاء النظام وشراء النفوذ لدى المعارضة
مصادر ليبية : قاعدة عسكرية إماراتية جديدة بمطار الخروبة جنوب شرق طرابلس
هل يهاجم ترامب كوريا الشمالية أو إيران؟
ملاحظات في توصيف المرحلة العربية
"المجلس الإنتقالي الجنوبي"يدشن أعماله جنوب اليمن باستثناء سقطرى المسيطر عليها من الإمارات

متحف اللوفر.. تكاليف باهظة لطمس تاريخ أبوظبي

ايماسك- تقرير خاص:

تاريخ النشر :2017-11-11


افتتح متحف اللوفر في أبوظبي أبوابه للجمهور (السبت11 نوفمبر/تشرين الثاني2017) بعد عشر سنوات من بدء تأسيسه وتوقيع اتفاق مع فرنسا صاحبة المتحف الأصلي في باريس، رغم الانتقادات بطمس تاريخ العاصمة والتفرد بالقرار.

 

وأشاد نقاد الفن بالمبنى الضخم الذي يضم قبة شبكية الشكل مصممة للسماح لشمس الصحراء بالنفاذ منها والدخول إلى المتحف. كما أثار نشطاء حقوق الإنسان بعد اتهامات للإمارات بالإساءة للعمالة التي عملت على إخراجه.

ونفذت مبكرا جميع تذاكر الدخول، والتي تبلغ قيمة الواحدة منها 60 درهما (16.80 دولار). ومن المنتظر زيارة 5 آلاف شخص للمتحف في الأيام الأولى، حسب ما قال رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة محمد المبارك.

وتقول BBC إنَّ المسؤولين في الإمارات يأملون أن تبدد روعة المبنى المخاوف بشأن رفاهية العمالة والجدل حول التأخير والتكاليف الزائدة.

 

 

طمس التاريخ وانفراد القرار

وهاجم الباحث الفرنسي "الكسندر كازيروني" المشروع إذ رأى فيه إقصاء للطبقة الوسطى من الموظفين بسبب توظيفه الأموال العامة لتشغيل الخبراء الأجانب فقط. الباحث الفرنسي انتقد أيضا تفرد السلطة بالقرار.

 

 وأشار إلى أن الحكم في أبو ظبي كان حتى عام 2004 مفتوحا على مجمل القبائل وعلى الطبقات الوسطى؛ لكن بعد ذلك أصبح ضيقاً في عِدة أشخاص بعد وفاة مؤسس الدولة. ولا يملك المجلس الوطني الاتحادي القدرة على تشريع القوانين أو مراقبة عمل الدولة إذ أنَّ المجلس (البرلمان) المنتخب نصف أعضاءه من نسبة بسيطة من الإماراتيين يكتفي بدور استشاري فقط، دون أي صلاحيات.

وأشار الباحث الفرنسي إلى أن أبوظبي تعرض لوحات عن العبادة في اليهودية والبوذية كتسامح مع الأديان والأقليات، لكن الجانب السلبي أنَّ الإمارة لم تتحاور مع المواطنين الإماراتيين. ويزعجهم أنَّ يتداخل الفرنسيين مع السكان المحليين إذ تسعى لعزلهم.

 

كازيروني خلال مقابلة مع صحيفة ليبراسيون الفرنسية، انتقد أيضا محاولات طمس تاريخ أبو ظبي المرفأ التجاري الذي "انفتح على الحداثة منذ قرن من خلال مدراسه ومسارحه وصالات عروضه الفنية" كما قال.

وأشار إلى المتحف الوطني في أبوظبي الذي تم إنشاءه في 1969م، هذا المتحف لا يزال موجود ويحترم معايير مؤسسات علم الآثار والإنثروغرافيا. واعتبره متحف الجذر المؤسسة التقليدية التي ليست مُكلفة ولكنها تشترك في تنظيم الهوية الوطنية للمشتركين في الجواز الواحد (المواطنون الإماراتيون).

 

 

شكل المتحف

واستغرق بناء متحف اللوفر الجديد 10 سنوات، وهو يضم نحو 600 عمل فني دائم العرض، بالإضافة إلى 300 عمل أعارتهم فرنسا للمتحف بشكل مؤقت.

وتغطي قبة ضخمة يبلغ قطرها 180 مترا نحو ثلثي المتحف، ما يؤمن ظلا للمكان ويحد من استهلاك الطاقة، حسب ما هو وارد في موقع المتحف على الانترنت. وتتألف القبة من ثماني طبقات لكنها مع ذلك تُدخل ضوء الشمس. أما غطاء الطبقات الثماني، فهو مؤلف من 7850 نجمة.

 

وتقدم صالات العرض أعمالا من جميع أنحاء العالم، ولكبار الفنانين الأوروبيين مثل فان جوخ وغوغين وبيكاسو، والأمريكيين مثل جيمس أبوت ماكنيل، ويسلر، وحتى الفنان الصيني الحديث آيي ويوي. وهناك أيضا شراكة مع مؤسسات عربية أعارت المتحف 28 عملا ثمينا.

من بين القطع الأثرية الموجودة والتي لا تقدر بثمن تمثال لأبو الهول يعود تاريخه إلى القرن السادس قبل الميلاد، وقطعة من النسيج تصور شخصيات في القرآن.

وتحمي القبة الشبكية الزوار من حرارة الشمس العالية وتسمح في الوقت نفسه بنفاذ الضوء إلى جميع الغرف ومنحها الإضاءة والوهج الطبيعي.

 

 

كم يُكلف المتحف؟!

وارتفعت التكلفة النهائية للمشروع من 654 مليون دولار عند توقيع العقد، لتصل إلى أكثر من مليار دولار بعد الانتهاء الفعلي من جميع الإنشاءات، فقد تأخر افتتاحه من عام 2008 إلى 2017م.

متحف اللوفر ابوظبي هو ثمرة اتفاق حكومي مشترك وقعته باريس وابوظبي العام 2007.

 

ومدة الاتفاق ثلاثون عاما، وستقوم باريس بموجبه عبر وكالة فرنسا للمتاحف بتقديم الخبرة وإعارة القطع الفنية وتنظيم معارض موقتة مقابل مليار يورو.

وكتبت صحيفة ليبراسيون الفرنسية على غلاف الصحيفة يوم الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني إن المتحف سيزيد من تأثير إمارة أبو ظبي فيما أبو ظبي ستزود المؤسسة الفرنسية بمبالغ مالية كبيرة.

 

ونشرت صحيفة صحيفة "برنر تسايتونغ" السويسرية تقريراً بالألمانية تشير فيه إلى تفاصيل أخرى عن المتحف وتكاليفه. وقالت إنَّ "الإمارات دفعت 400 مليون يورو لمجرد استخدام اسم متحف اللوفر كعلامة تجارية لمدة ثلاثين عاما و190 مليون يورو لاستعارة عدد من القطع الفنية ودفعت 165 مليونا أخرى للحصول على المساعدة التقنية من قبل خبراء من اثني عشر متحف شهير في فرنسا.

 

لكن الفرنسيين ليسوا مهتمين فقط بتصدير الثقافة والفن إلى هذه الإمارة الصحراوية، فقبل عشر سنوات، باعت فرنسا 40 طائرة ايرباص لأبو ظبي واتفق بعدها الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي على افتتاح قاعدة عسكرية هناك لا تبعد أكثر من 30 كيلو مترا من المتحف الجديد.

 

من جهة أخرى، انتقدت تقارير صادرة عن منظمة هيومن رايتس ووتش سوء الظروف التي يعيش فيها عمال بناء المتحف لكن المسؤولين الفرنسين غير راغبين بمعرفة أي شيء عن هذا الجانب من قصة بناء المتحف".

 

وبالرغم من إثارة المتحف جدلا أثناء الإنشاء بسبب المخاوف المتعلقة بالظروف المحيطة بالعمال الذين شاركوا في البناء. ومع هذا فقد رأى منتقدوه أنه يمثل "نجاحا يثير الفخر" حتى في ظل "المبالغة فيه".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

إقرار قانون يكرس الهيمنة الأمنية على المساجد في الإمارات...والسعي لترويجه خارجيا

وزير الطاقة الإماراتي: بدء إنتاج الكهرباء من الطاقة النووية العام المقبل

"طيران الإمارات" توقف صفقة لشراء 36 طائرة "إيرباص" بقيمة 16 مليار دولار

لنا كلمة

تساؤلات متحف اللوفر

تم افتتاح متحف اللوفر في أبوظبي رغم كل العراقيل التي واجهته طوال عشر سنوات، قرابة مليار دولار هي تكلفة البناء و400 مليون يورو قيمة استعارة الإسم من متحف اللوفر من الدولة الأم؛ إلى جانب مبالغ… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..