أحدث الإضافات

محمد بن زايد يستقبل رئيس صربيا ويبحث معه العلاقات بين البلدين
"معهد باريس الفرانكفوني": حقوقيون يطلقون متحفا افتراضيا حول انتهاكات الإمارات
فورين بوليسي: هجمة سعودية وإماراتية ضد عضويتي الكونغجرس الأمريكي المسلمتين
عبر صفقة بقيمة 73 مليون دولار...دحلان يستحوذ على فضائية مصرية بأموال إماراتية
الخليج والسترات الصفراء
الإمارات والسعودية تستخدمان عملة رقمية في تسويات خارجية
الخليج كان فكرة وحلما فهل سيتحول إلى سراب؟
"ميدل إيست آي": تونس مهددة بانقلاب إماراتي سعودي
واقع حقوق الإنسان في الإمارات "مظلم" يتغذى على الاضطهاد والقمع والتعذيب
"ستاندرد تشارترد" يخفض وظائف بأنشطة مصرفية في الإمارات
تسريب صوتي لمعتقلة سودانية تروي معاناتها داخل سجون أبوظبي
مصادر تؤكد وفاة معتقل تحت التعذيب في الإمارات
وزير الطاقة الإماراتي: اتفاق للتعاون بين أوبك والمنتجين المستقلين خلال 3 أشهر
الحلم الخليجي الذي انهار
محتجون في عدن يتهمون الإمارات بالوقوف وراء الاغتيالات

محمد بن زايد يستقبل الرئيس الشيشاني ويبحث معه تطورات المنطقة

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-12-01

 

استقبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بقصر الشاطئ، مساء أمس، الرئيس رمضان قاديروف رئيس جمهورية الشيشان الذي يزور البلاد حالياً.

 

ورحب الشيخ محمد بن زايد بزيارة الرئيس الشيشاني، معرباً عن سعادته بتطور ونمو العلاقات الثنائية بين الجانبين.

 

وجرى خلال اللقاء بحث علاقات الصداقة والتعاون وسبل تعزيزها وتنميتها بما يحقق المصالح المشتركة.

كما تناول اللقاء العديد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك وآخر المستجدات في المنطقة وتبادلا وجهات النظر حولها.

حضر اللقاء محمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي والوفد المرافق للرئيس الشيشاني.

 

وكانت مؤسسة "طابة" الصوفية ومقرها أبو ظبي قدمت نفسها على أنها هي التي نظمت مؤتمر "من هم أهل السنة والجماعة؟" الذي استضافته الشيشان و الذي حظي بانتقاد واسع النطاق من علماء بارزين في العالم الإسلامي، وأثار جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"ميدل إيست آي": تونس مهددة بانقلاب إماراتي سعودي

الإمارات والسعودية تستخدمان عملة رقمية في تسويات خارجية

عبر صفقة بقيمة 73 مليون دولار...دحلان يستحوذ على فضائية مصرية بأموال إماراتية

لنا كلمة

إجراءات القمع الجديدة

صدرت تعديلات جديدة على "قانون العقوبات"، وفيما يبدو أنها ليست مواد قانونية لكنها أقرب إلى إجراءات إدارية تظهر تجريماً واضحاً للدراسات البحثية السياسية والاجتماعية، وتعتبرها أسراراً تخص أمن الدولة! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..