أحدث الإضافات

محمد بن زايد يستقبل رئيس صربيا ويبحث معه العلاقات بين البلدين
"معهد باريس الفرانكفوني": حقوقيون يطلقون متحفا افتراضيا حول انتهاكات الإمارات
فورين بوليسي: هجمة سعودية وإماراتية ضد عضويتي الكونغجرس الأمريكي المسلمتين
عبر صفقة بقيمة 73 مليون دولار...دحلان يستحوذ على فضائية مصرية بأموال إماراتية
الخليج والسترات الصفراء
الإمارات والسعودية تستخدمان عملة رقمية في تسويات خارجية
الخليج كان فكرة وحلما فهل سيتحول إلى سراب؟
"ميدل إيست آي": تونس مهددة بانقلاب إماراتي سعودي
واقع حقوق الإنسان في الإمارات "مظلم" يتغذى على الاضطهاد والقمع والتعذيب
"ستاندرد تشارترد" يخفض وظائف بأنشطة مصرفية في الإمارات
تسريب صوتي لمعتقلة سودانية تروي معاناتها داخل سجون أبوظبي
مصادر تؤكد وفاة معتقل تحت التعذيب في الإمارات
وزير الطاقة الإماراتي: اتفاق للتعاون بين أوبك والمنتجين المستقلين خلال 3 أشهر
الحلم الخليجي الذي انهار
محتجون في عدن يتهمون الإمارات بالوقوف وراء الاغتيالات

بعد مقتل المخلوع صالح...الحوثيون: الإمارات أوصلته الى هذه النهاية

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-12-04

صرح المتحدث باسم ميليشيا (الحوثيين) «محمد عبدالسلام»، بأن الإمارات أوصلت «صالح» إلى هذه النهاية " المخزية" على حد وصفه ، في إشارة إلى مقلته.

ولقي الرئيس اليمني المخلوع «علي عبدالله صالح»، الإثنين، مصرعه رميا بالرصاص على يد مسلحين «حوثيين»، اعتقلوه وهو في طريقه إلى مسقط رأسه في سنحان جنوب العاصمة صنعاء.

 

وأضاف «عبدالسلام»، في تصريح لقناة «المسيرة» التابعة لجماعته، أن «صالح» وعناصره ارتكبوا جريمة كبيرة باستهداف مؤسسات الدولة وساهموا في مؤامرة خطيرة مع العدوان، في إشارة إلى «التحالف العربي».

 

ولفت إلى أن «التحالف العربي» نفذ أكثر من 50 غارة ساند بها قوات «صالح» وأدواته على الأرض، في إشارة لغارات استهدفت تعزيزات لـ«الحوثيين» خلال معاركهم مع قوات «صالح».

 

وقال: «إن زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي كان قد ناشد صالح، وللأسف ظنها ضعفا وتمادى في تكبره».

وتابع: «بفضل الله وتوفيقه سقطت أكبر مؤامرة أراد لها العدوان أن تطول وتتحول إلى حرب أهلية».


 

وأعلنت وزارة الداخلية التابعة لـلانقلابيين «الحوثيين» مقتل «صالح»، وقالت في بيان بثته قناة «المسيرة» التابعة لميليشيا «الحوثي» إنه تم القضاء على ما سمتها ميليشيا الخيانة والفتنة الداخلية، وتم بسط الأمن في العاصمة صنعاء.

وقد أظهرت صور بثت على مواقع التواصل الاجتماعي جثمان «صالح» يحمله في بطانية مسلحون تابعون لجماعة«الحوثي».

 

وأكد قيادي بارز في حزب «المؤتمر الشعبي العام» مقتل «صالح»، قائلا إن «الحوثيين» أعدموا «صالح» رميا بالرصاص إثر توقيف موكبه قرب صنعاء بينما كان في طريقه إلى مسقط رأسه في مديرية سنحان جنوب العاصمة.

 

وكشف أن «صالح» فر من صنعاء باتجاه مسقط رأسه، لكن «الحوثيين» أوقفوا موكبه على بعد 40 كيلومترا جنوبي صنعاء بينما كان متجها نحو سنحان واقتادوه إلى مكان مجهول حيث أعدموه رميا بالرصاص.

 

ونفى القيادي ما تردد عن مقتل «صالح» خلال عملية تفجير منزله، اليوم، في صنعاء.

 

وكانت وكالة «رويترز» قد نقلت عن شهود عيان، أن «الحوثيين» فجروا منزل الرئيس اليمني المخلوع «صالح» وسط صنعاء عقب معارك عنيفة مع قواته، منذ منتصف الليلة الماضية.

وقال شهود عيان إن المعارك أدت إلى مقتل وإصابة العشرات من دون تحديد العدد من كل جانب.

 

ووفق المصادر، فإن «الحوثيين» اقتحموا المنزل قبل ساعة من تفجيره، وأخلوه بشكل كامل من الأسلحة التي كانت موجودة فيه، قبل سماع دوي انفجار هائل في الحي، جراء تفجير المنزل.

 

ونقل تليفزيون «المسيرة» التابع لـ«الحوثيين» بيانا لوزارة الداخلية أعلن انتهاء أزمة ميليشيا الخيانة ومقتل زعيمها وعدد من عناصره الإجرامية.

 

وفي وقت سابق، قال الناطق باسم «الحوثيين»، «محمد عبدالسلام» إن جماعته سيطرت على منزلي ابن الرئيس المخلوع وابن شقيقه في صنعاء.

 

كما اتهم «صالح» بقيادة انقلاب على الدولة والشراكة مثل الرئيس «عبدربه منصور هادي».

وكان «الحوثيون» قد اتهموا الإمارات، السبت، بدعم الرئيس اليمني المخلوع، «علي عبدالله صالح»، بأكثر من شحنة أسلحة، مبينة أنها «رصدت اتصالات وتواصلا مباشرا ومستمرا بين قيادات عسكرية من الجانبين» للانقلاب على الحوثيين،فيما صدرت عدرة تصربحات لمسؤولين اماراتيين أشادت بتحركات المخلوع صالح ضد ميليشيا الحوثي.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"ميدل إيست آي": تونس مهددة بانقلاب إماراتي سعودي

الإمارات والسعودية تستخدمان عملة رقمية في تسويات خارجية

عبر صفقة بقيمة 73 مليون دولار...دحلان يستحوذ على فضائية مصرية بأموال إماراتية

لنا كلمة

إجراءات القمع الجديدة

صدرت تعديلات جديدة على "قانون العقوبات"، وفيما يبدو أنها ليست مواد قانونية لكنها أقرب إلى إجراءات إدارية تظهر تجريماً واضحاً للدراسات البحثية السياسية والاجتماعية، وتعتبرها أسراراً تخص أمن الدولة! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..