أحدث الإضافات

مقديشو تحاول السيطرة على القوات وترفض الاعتذار لأبوظبي التي ترحب بقادة الأقاليم
الإمارات تتهم قطر باعتراض إحدى طائراتها المدنية
اتفاق بين الإمارات و"فيسبوك" لمواجهة "الأخبار المضللة"
الإمارات تدين الهجوم الانتحاري في كابول
وزير الخزانة الأمريكي يبحث مع وزير المالية الإماراتي تعزيز التعاون المشترك
"النخبة الحضرمية" تعتقل سياسياً يمنياً معارضاً للنفوذ الإماراتي
إعادة ترميم الانقلاب في اليمن
قوات عربية في سوريا
هل تبحث "فيسبوك" عن فضيحة جديدة بشراكتها مع "المجلس الوطني للإعلام" في الإمارات؟
الإمارات تبدأ سحب القوات والمعدات العسكرية من الصومال
بعد قاعدة عسكرية إماراتية.. روسيا تدفع لبناء قاعدة عسكرية في "أرض الصومال"
تراجع سيولة سوق دبي في إبريل لأدنى مستوياتها في نحو 5 سنوات
الإمارات تواصل ترتيباتها لإنشاء معسكر لقوات" حزام أمني" في تعز
على خلفية تحقيقات مولر...مصادر أمريكية: محمد بن زايد قد يلغي زيارته المقررة لواشنطن
مواقع يمنية: مئات المرتزقة الأفارقة ضمن قوات "طارق صالح" في "المخا" بدعم من أبوظبي

الثقة بالإعلام الإماراتي أرقام تخالف الواقع

ايماسك – خاص:

تاريخ النشر :2017-12-10

 

في وقت تتحدث مؤسسات الدولة عن أرقام مُصطنعة حول الثقة بالإعلام الإماراتي، إلا أنَّ ذلك يبدو بعيداً عن الحقيقة؛ ونشرت دراسة حديثة (الأحد 10 ديسمبر/كانون الأول)، تشير إلى تلك الأرقام المخالفة للواقع.

 

حسب ما نُشر فقد شملت الدراسة 2500 مواطن ومقيم، وتشير النتائج إلى أنَّ المعدل العام لثقة المجتمع بالإعلام الإماراتي بلغ 5ر80 بالمئة، فيما وصلت نسبة الثقة بالمحتوى الإعلامي التحليلي الذي يشمل مواد الرأي والتحليلات والتعليقات الخاصة بشؤون الإمارات إلى 7ر78 بالمئة؛ فيما تقول الدراسة إن (الثقة الانطباعية) تصل 94 بالمئة!

 

وأشار المجلس الوطني للإعلام الذي تشارك مع معهد الإعلام الأردني للخروج بتلك النتائج إلى أنَّ معظم المستطلعة آرائهم يعتمدون على شبكات التواصل الاجتماعي بقرابة (37 بالمئة) وهي في المرتبة الأولى تليه (30 بالمئة) من التلفزيون، والصحف إلى (10بالمئة)، والمواقع (8 بالمئة) والإذاعات المحلية (5بالمئة).

 

وإذا ما أشرنا إلى أنَّ المستطلعة آرائهم يقولون إنَّ (60 بالمائة) من المحتوى يتلقونه من وسائل الإعلام الإماراتية، فكيف يمكن الوصول إلى ثقة بالإعلام الإماراتي يصل إلى 94 بالمئة! إلى جانب أنه يمكن التشكيك في كيفية إيجاد الطريق نحو "مجتمع العينة" الذي تم اختياره من قِبل المعنيين على دراسة تلك الثقة باعتبار أنَّ المجلس الوطني تابع للحكومة وليس منظمة مجتمع مدني محايدة. كما يحدث دائماً بالقوائم الجاهزة التي تُدار من قِبل جهاز أمن الدولة.

 

من ناحية أخرى فإن هذه الدراسة تخالف مؤشر "إدلمان" السنوي الذي يقيس ثقة الجمهور بـ"الحكومة، الأعمال، الإعلام، منظمات المجتمع المدني"، وهذا العام تراجعت الإمارات 15 درجة عن عام 2016، بوصولها إلى 44 نقطة في ما يخص ثقة الجمهور بوسائل الإعلام الإماراتية. ما يعني إنَّ أكثر من نصف الجمهور لا يثق بوسائل الإعلام الرسمية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

لصوص الرأي العام

هل تبحث "فيسبوك" عن فضيحة جديدة بشراكتها مع "المجلس الوطني للإعلام" في الإمارات؟

حرية الصحافة في الإمارات.. بلد الدعاية والإعلام السيء

لنا كلمة

محاكمة "منصور".. مسرحية هزلية جديدة

كما يفعل اللصوص الذين يخشون ردة فعل المجتمع، أصحاب المنزل، بدأت السلطات الأمنية في الدولة محاكمة سرية للناشط الحقوقي البارز أحمد منصور منذ قرابة شهر، وكانت الجلسة الثانية السرية يوم 11 ابريل/نيسان الجاري؛ محاكمة تفتقد… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..