أحدث الإضافات

استشهاد جندي إماراتي في اليمن
غضب عماني بعد نشر الإمارات خريطة مشوهة للسلطنة
أبو ظبي تمتطي حصان المؤتمر الشعبي العام
صحفي ألماني يزعم تمويل الإمارات موقعا إعلاميا لمهاجمة القيادة التركية
المجلس الانتقالي الجنوبي يهدد الحكومة اليمنية ويرحب بتشكيل قوات"جيش الشمال"
في إشارة للتحركات التركية... قرقاش:تطورات عفرين تفرض إعادة بناء الأمن العربي
منظمة "كوجيب" تناقش الواقع الحقوقي في المحاكم والسجون بالإمارات
صراعات الاقليم تنتقل إلى البحر الأحمر
الإمارات في أسبوع.. سمعة حقوقية سيئة ومنصة تدخلات خارجية فاشلة ومفضوحة
"خارطة متحف اللوفر" تمحو "قطر" وتسرق "مسندام" سلطنة عُمان وتثير غضب الخليج
"إنتليجنس أونلاين": الإمارات تسوق لطائرات هجومية مجهزة لحروب العصابات
هل الإمارات بحاجة لقوات كورية من أجل حمايتها في حالة الطوارئ؟!
محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الإيطالي سبل تعزيز العلاقات الثنائية
مؤتمر بجنيف يبحث انتهاكات حقوقية داخل سجون الإمارات
هكذا علّق قرقاش على إزالة قطر من خريطة الخليج بـ"اللوفر"

مسؤول تركي يتهم الإمارات بدعم محاولة للانقلاب في السودان قبل أشهر

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-12-28

 

كشف الدكتور ياسين أقطاي، نائب رئيس حزب العدالة والتنمية التركي، الخميس، عن محاولة انقلاب دعمتها دولة الإمارات ضد الرئيس السوداني، عمر البشير، قبل عدة أشهر على حد زعمه، دون مزيد من التفاصيل.

 

وقال أقطاي، في حوار مع صحيفة "الشرق" القطرية، إن جميع محاولات الانقلاب وإثارة الفوضى التي شهدتها تركيا كان للإمارات دور فيها.

 

وشدد المسؤول التركي على أن لأبوظبي " نصيباً من كل قطرة دماء بريئة سُفكت في كل بقعة من بقاع العالم الإسلامي في السنوات القليلة الماضية" على حد وصفه، لافتاً إلى أنها حرّضت على تنفيذ الانقلاب العسكري في مصر، وساهمت في تنظيم شؤون الانقلاب وتمويله لسفك دماء المصريين.

 

وأردف، "أن أبوظبي لم تكتفِ بما فعلته في مصر، بل أرسلت خليفة حفتر إلى ليبيا وموّلته لتؤجّج الفوضى والحرب الأهلية، بالتعاون مع الجارة مصر، بعدما كانت ليبيا قد تخلّصت من الاستبداد وبدأت مرحلة من الحوار والتوافق الوطني".

 

وتابع: "واصلت أبوظبي مخطّطها التخريبي بأن اتّجهت إلى اليمن لتقلب ثورتها الشعبية رأساً على عقب، وتجرّها إلى حرب أهلية ذات طريق مسدود".

 

وأكد أقطاي أنه إذا كان هناك ثمة قلاقل في تونس فإن للإمارات حتماً إصبعاً فيها، كما كانت هناك محاولة إثارة للفوضى في المغرب، مشيراً إلى أنه "عندما تقصّى المختصون وجدوا للإمارات دوراً في ذلك" على حد زعمه.

وفي نفس الوقت يستمر الصمت الرسمي إزاء الأزمة مع تركيا، التي تأججت مع إعادة وزير الخارجية الإمارات الشيخ عبدالله بن زايد تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر تلقي تُهماً مُلفقة على القائد العثماني "فخر الدين باشا" المسؤول عن حماية المدينة المنورة مع بداية الألفية الثانية من محاولات الغزو البريطاني، وبالرغم من أنَّ القائد العثماني -حسب الروايات التاريخية المتطابقة- دافع عن المدينة المنورة ورفض أوامر من إسطنبول لتسليم المدينة إلا أنَّ تغريده وزير الخارجية تتهمه بتسليم المدينة ونهبها! وتقول التغريدة إنَّ هؤلاء هم أجداد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

 

ومع مرور أكثر من خمسة أيام على الحادثة إلا أنَّ الأتراك اعتبروها إهانة، ورد أردوغان على الشيخ عبدالله رداً قاسياً، واستُدعي القائم بأعمال سفارة الدولة في تركيا، كما أعلنت بلدية إسطنبول تغيير اسم الشارع حيث تتواجد السفارة إلى شارع "فخر الدين باشا". ما يعني أنَّ كل المراسلات ستحمل اسم ذات الشارع.

 

واستمرت الصحف التركية بمهاجمة الدولة، وتلقت الدولة الكثير من الاتهامات الفجة تستهدف وزير الخارجية وحكام أبوظبي بشكل خاص؛ ولم تتقدم الدولة بأي رد أو إبداء استياء إزاء هذه الحملة، أو تعلق على الأزمة الكبرى المتعلقة بالسلطات التركية.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

صراعات الاقليم تنتقل إلى البحر الأحمر

زيارة الرئيس الأرتيري إلى الإمارات ومصر والتوتر العسكري والسياسي مع السودان

ما علاقة الإمارات بأزمة سد النهضة في إفريقيا؟!

لنا كلمة

الإمارات في مستقبل أزمات المنطقة

تعصف بالوطن العربي أزمات طاحنة، وتموج هذه الأزمات لتصنع تأثيراً في مستقبل الإمارات، ليس لأن التأثر طبيعي مع التحركات السّياسية والعسكرية والدبلوماسية، لكن السبب الرئيس لكون الإمارات جزء فاعل من تلك الأزمات، فهي مُتهمة بالفعل… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..