أحدث الإضافات

الدفاعات الإماراتية تعترض صاروخا باليستيا استهدف قواتها بميناء المخا غربي اليمن
الغارديان" تكشف تمويل الإمارات والسعودية لمؤتمر بلندن للتشكيك بمونديال قطر 2022
"فايننشال تايمز": الانكماش الاقتصادي في الإمارات يدفع شركة "إعمار" لبيع أصولها
موقع فرنسي: الإمارات تحول ميناء "بربرة" الصومالي إلى مركز إقليمي لمواجهة قطر
" المجلس الانتقالي الجنوبي" يرفض تواجد أي "قوات شمالية" في جنوب اليمن
دوافع التدخل العربي والدولي في ليبيا
الصين تراهن على العرب
موقع "لوفير" الأمريكي: استراتيجية الإمارات والسعودية في اليمن كارثية
مع إقراره بتراجع الوضع التجاري...خلفان يهاجم قناة "الجزيرة" بعد تقريرها عن الأزمة الاقتصادية بدبي
إسقاط دعوى جنائية بحق مؤسس "أبراج" الإماراتية ومسؤول تنفيذي آخر
قرقاش يعلق على مقابلة نجل حاكم الفجيرة بعد لجوئه إلى قطر ...والدوحة ترد
تسريبات جديدة تكشف أنشطة اللوبي الإماراتي في بريطانيا
العفو الدولية تدين الإمارات بانتهاك حقوق الإنسان
أحد قادة قوات "الحزام الأمني" المدعومة إماراتياُ يهدد بإسقاط الحكومة اليمنية
الكتاب الذي اعتقل بسببه الداعية السعودي «سفر الحوالي»

مسؤول تركي يتهم الإمارات بدعم محاولة للانقلاب في السودان قبل أشهر

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-12-28

 

كشف الدكتور ياسين أقطاي، نائب رئيس حزب العدالة والتنمية التركي، الخميس، عن محاولة انقلاب دعمتها دولة الإمارات ضد الرئيس السوداني، عمر البشير، قبل عدة أشهر على حد زعمه، دون مزيد من التفاصيل.

 

وقال أقطاي، في حوار مع صحيفة "الشرق" القطرية، إن جميع محاولات الانقلاب وإثارة الفوضى التي شهدتها تركيا كان للإمارات دور فيها.

 

وشدد المسؤول التركي على أن لأبوظبي " نصيباً من كل قطرة دماء بريئة سُفكت في كل بقعة من بقاع العالم الإسلامي في السنوات القليلة الماضية" على حد وصفه، لافتاً إلى أنها حرّضت على تنفيذ الانقلاب العسكري في مصر، وساهمت في تنظيم شؤون الانقلاب وتمويله لسفك دماء المصريين.

 

وأردف، "أن أبوظبي لم تكتفِ بما فعلته في مصر، بل أرسلت خليفة حفتر إلى ليبيا وموّلته لتؤجّج الفوضى والحرب الأهلية، بالتعاون مع الجارة مصر، بعدما كانت ليبيا قد تخلّصت من الاستبداد وبدأت مرحلة من الحوار والتوافق الوطني".

 

وتابع: "واصلت أبوظبي مخطّطها التخريبي بأن اتّجهت إلى اليمن لتقلب ثورتها الشعبية رأساً على عقب، وتجرّها إلى حرب أهلية ذات طريق مسدود".

 

وأكد أقطاي أنه إذا كان هناك ثمة قلاقل في تونس فإن للإمارات حتماً إصبعاً فيها، كما كانت هناك محاولة إثارة للفوضى في المغرب، مشيراً إلى أنه "عندما تقصّى المختصون وجدوا للإمارات دوراً في ذلك" على حد زعمه.

وفي نفس الوقت يستمر الصمت الرسمي إزاء الأزمة مع تركيا، التي تأججت مع إعادة وزير الخارجية الإمارات الشيخ عبدالله بن زايد تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر تلقي تُهماً مُلفقة على القائد العثماني "فخر الدين باشا" المسؤول عن حماية المدينة المنورة مع بداية الألفية الثانية من محاولات الغزو البريطاني، وبالرغم من أنَّ القائد العثماني -حسب الروايات التاريخية المتطابقة- دافع عن المدينة المنورة ورفض أوامر من إسطنبول لتسليم المدينة إلا أنَّ تغريده وزير الخارجية تتهمه بتسليم المدينة ونهبها! وتقول التغريدة إنَّ هؤلاء هم أجداد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

 

ومع مرور أكثر من خمسة أيام على الحادثة إلا أنَّ الأتراك اعتبروها إهانة، ورد أردوغان على الشيخ عبدالله رداً قاسياً، واستُدعي القائم بأعمال سفارة الدولة في تركيا، كما أعلنت بلدية إسطنبول تغيير اسم الشارع حيث تتواجد السفارة إلى شارع "فخر الدين باشا". ما يعني أنَّ كل المراسلات ستحمل اسم ذات الشارع.

 

واستمرت الصحف التركية بمهاجمة الدولة، وتلقت الدولة الكثير من الاتهامات الفجة تستهدف وزير الخارجية وحكام أبوظبي بشكل خاص؛ ولم تتقدم الدولة بأي رد أو إبداء استياء إزاء هذه الحملة، أو تعلق على الأزمة الكبرى المتعلقة بالسلطات التركية.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات تمنح الخرطوم قرضاً جزئياً والكشف عن زيارة غير معلنة لمدير الأمن السوداني إلى أبوظبي

الحراك السياسي والاقتصادي الإماراتي والسعودي لتعزيز العلاقات مع السودان

اتفاقية بين الإمارات والسودان لرفع التبادل التجاري إلى 4 مليارات دولار

لنا كلمة

أن تكون مواطناً

ينهار مستقبل الشعوب عندما تتحول دولهم إلى قالب واحد ينصهر فيه "القادة العسكريين والمخابراتيين" و"رجال الأعمال" للهيمنة على الحكومة والرئاسة وعلى الأمن والشرطة والقانون والقضاء بطرق أكثر قمعية. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..