أحدث الإضافات

الجيش الليبي يرصد طيرانا إماراتيا وروسيا فوق سرت ومصراتة
الإمارات تسجل 716 إصابة جديدة بفيروس كورونا وإجراءات جديدة للدخول والخروج من أبوظبي
تصاعد الإشتباكات بين القوات الحكومة ومليشيات مدعومة إماراتياً في تعز جنوب اليمن
الإمارات تقر هيكلاً حكومياً جديداً وسط تصاعد الأزمة الاقتصادية
خبير أمريكي: الإمارات على أعتاب انعكاسات خطيرة لأنشطتها وسياساتها في المنطقة
لا لشرعية تمرد القوة والانفصال
أبوظبي علناً مع نتنياهو ضد فلسطين!
تحركات أمريكية لوقف تهريب نفط إيران لفنزويلا عبر الإمارات
إيطاليا تمدد حظر بيع السلاح للسعودية والإمارات بسبب حرب اليمن
العفو الدولية: الإمارات دولة غير منفتحة ولا ترد على مراسلاتنا منذ سنوات
الجيش الليبي يضبط سفينة إماراتية تزود طيران حفتر بالوقود
السعودية... عرّاب الفوضى في اليمن
أوطانٌ كصخرةٍ على منحدر
الإمارات تسمح للمواطنين والمقيمين بالسفر وفق اشتراطات صحية
سبعة أعوام على محاكمة "قضية الإمارات 94"... استمرار لنهج القمع والتنكيل وتكريس للقبضة الأمنية

الاتحاد الدولي للمحامين يوجه رسالة للدكتور الركن تؤكد على تبني قضيته

إيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2017-12-29

أصدر الاتحاد الدولي للمحامين رسالة موجهة للحقوقي الكبير والمدافع عن حقوق الإنسان في دولة الإمارات، الدكتور محمد الركن، والذي يقضي عقوبة بالسجن 10 سنوات في محاكمة وصفتها منظمة العفو الدولية بأنها "جائرة وذات دوافع سياسية". 

وخاطب الاتحاد الدولي للمحامين، الدكتور الركن، بأنه منظمة كان لها من الشرف ودواعي السرور انتسابه لها، إذ كان لمدة 10 سنوات عضوا نشيلطا وذا قيمة حقوقية.

وأضافت الرسالة التي نشرها موقع " الإمارات 71" ووصلت عبر خالد إبراهيم المدير التنفيذي لمركز الخليج لحقوق الإنسان، والناشط الحقوقي محمد صقر الزعابي " إن العديد من مسؤولي الاتحاد يتذكرونكم ويودون دعمكم في معركتكم من أجل حقوق الإنسان".

وفي يوليو/تموز 2013، وبعد محاكمة اعتبرها مراقبون تعسفية، حكم على «الركن» بالسجن لمدة 10 سنوات ووضعه تحت المراقبة لمدة 3 سنوات بعد أن تم اتهامه بـ«تشكيل منظمة تهدف إلى الإطاحة بالحكومة»، كما تم منعه من ممارسة المحاماة.

وكانت عدة منظمات حقوقية دولية طالبت الإمارات بالإفراج عن الركن ، حيث ذكر المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان ان الدكتور محمد الركن، الحقوقي البارز والمحامي الرئيسي في قضية "الامارات 5" تعرض لعدة انتهاكات انسانية من قبل السلطات الإماراتية فقد وقع منعه من السفر ومن ممارسة مهنته كما تعرض للاختفاء القسري والاعتقال التعسفي والعديد من المضايقات وسوء المعاملة فضلا عن حرمانه من الزيارات العائلية وزيارة محاميه بالإضافة إلى حرمانه من حقه في تلقي العلاج الصحي وحقه في محاكمة عادلة.

وتعرض «الركن» للإخفاء القسري لمدة 8 أشهر حيث تعرض للتعذيب وتم وضعه قيد الحبس الانفرادي ومنع من مقابلة محاميه.

 

وتابع  رئيس الإتحاد الودلي للمحامين " إنه لمن دواعي سروري البالغ أن أبلغكم أن اللجنة التنفيذية للاتحاد قد قررت منحك عضوية الاتحاد وفقا للمادة (1-C) من اللوائح الداخلية للاتحاد، التي تنص على:

"عندما يضطهد محام في بلده ... من أي هيئات سياسية و / أو تنظيمية أو قانونية، وإذا ما أسفر ذلك عن إلغاء عضويته، فإنه يجوز للجنة التنفيذية أن تمنحه عضوية في الاتحاد. 

وأضافت الرسالة: إنه لشرف وامتياز لنا أن نرحب بكم مرة أخرى في اتحادنا وأن يكون لدينا عضو بارز مثلكم، مدافع عن حقوق الإنسان، يمتاز بالشجاعة المطلقة ويلتزم بمبادئ حقوق الإنسان وسيادة القانون، بصورة تلهم كل أعضاء الاتحاد. 

وأردفت الرسالة، ونغتنم هذه الفرصة لنؤكد من جديد دعمنا ونبلغكم بأن الاتحاد سيواصل رفع  الوعي بين المجتمع الدولي حول قضيتك، وتوجيه دعوة خاصة لإفراج غير مشروط عنكم، وسوف نستمر في مراقبة حالتك عن كثب، إضافة إلى ما يتعرض له زملاؤنا الإماراتيين المعتقلين أو الذين يواجهون التضييق بسبب التزامهم بالنهوض بالإنسان وتعزيزه الحقوق وسيادة القانون في دولة الإمارات.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

أبوظبي علناً مع نتنياهو ضد فلسطين!

الإمارات تقر هيكلاً حكومياً جديداً وسط تصاعد الأزمة الاقتصادية

تصاعد الإشتباكات بين القوات الحكومة ومليشيات مدعومة إماراتياً في تعز جنوب اليمن

لنا كلمة

المظلمة التي لم تنتهِ

لم تكن محاكمة مجموعة "الإمارات 94" مظلمة عادية في دولة كثرت فيها المظالم والأوجاع، بل نقطة فاصلة في تاريخ الإمارات وسلطتها الحاكمة عندما استغل جهاز الأمن كل الظروف الإقليمية والمحلية للانقضاض على مؤسسات الدولة وبناء… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..