أحدث الإضافات

استشهاد جندي إماراتي في اليمن
غضب عماني بعد نشر الإمارات خريطة مشوهة للسلطنة
أبو ظبي تمتطي حصان المؤتمر الشعبي العام
صحفي ألماني يزعم تمويل الإمارات موقعا إعلاميا لمهاجمة القيادة التركية
المجلس الانتقالي الجنوبي يهدد الحكومة اليمنية ويرحب بتشكيل قوات"جيش الشمال"
في إشارة للتحركات التركية... قرقاش:تطورات عفرين تفرض إعادة بناء الأمن العربي
منظمة "كوجيب" تناقش الواقع الحقوقي في المحاكم والسجون بالإمارات
صراعات الاقليم تنتقل إلى البحر الأحمر
الإمارات في أسبوع.. سمعة حقوقية سيئة ومنصة تدخلات خارجية فاشلة ومفضوحة
"خارطة متحف اللوفر" تمحو "قطر" وتسرق "مسندام" سلطنة عُمان وتثير غضب الخليج
"إنتليجنس أونلاين": الإمارات تسوق لطائرات هجومية مجهزة لحروب العصابات
هل الإمارات بحاجة لقوات كورية من أجل حمايتها في حالة الطوارئ؟!
محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الإيطالي سبل تعزيز العلاقات الثنائية
مؤتمر بجنيف يبحث انتهاكات حقوقية داخل سجون الإمارات
هكذا علّق قرقاش على إزالة قطر من خريطة الخليج بـ"اللوفر"

وزير الداخلية اليمني ينتقد دعم الإمارات لقوات الحزام الأمني خارج إطار الحكومة

إيماسك- وكالات

تاريخ النشر :2018-01-06

انتقد وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري، السبت، دعم الإمارات للقوات الأمنية من دون الرجوع إليها، مؤكداً أن أي دعم لقوات الأمن يأتي خارج سياق الوزارة والمؤسسات الوطنية، لن يُقبل في المرحلة المقبلة.

 

وتواصل أبوظبي مساعيها لبسط نفوذها في جنوب اليمن من خلال تشكيل ميليشيات عسكرية تابعة لها في عدد من مدن الجنوب ، حيث أنشأت أبوظبي مليشيات الحزام الأمني في كل من عدن وأبين ولحج، جنوبي اليمن، وهو يتكوّن من فصائل عدة بقيادات محلية على مستوى المديريات، بحيث لا يمكن أن تشكّل خطورة كقوة كبيرة مجتمعة، لعدم وجود تنسيق أفقي بينها.

وجاء حديث وزير الداخلية خلال تدشينه مع قيادة وزارته، المرحلة التدريبة الأولى للعام التدريبي 2018، في عدن، حسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وأضاف المسيري: "يجب أن يعي الجميع بأن الدولة ومؤسساتها الرسمية هي عنوان المرحلة القادمة، وأي مشاريع خارج نطاق المؤسسات الوطنية التابعة للدولة لا تعنينا ولن نقبل بوجودها".

وأكد الوزير الذي يشغل منصبه منذ أواخر ديسمبر الماضي، أن العام الجديد "سيكون عاماً للنظام والقانون وتثبيت الأمن".

وشدد على "ضرورة التزام الجميع بالأنظمة والقوانين والولاء للوطن، بعيداً عن السياسة والتشكيلات الأمنية المناطقية، والمماحكات السياسية".

 

وخلال الشهر الماضي عملت  قوات "الحزام الأمني" اليمنية، التابعة للإمارات العربية المتحدة، على منع المواطنين القادمين من المحافظات الشمالية من الوصول إلى مدينة عدن، جنوبي البلاد، الأمر الذي أثار سخطاً واسعاً في أوساط اليمنيين. 

 

وأكدت مصادر محلية ومسافرون أن نقطة تفتيش تابعة لـ"الحزام الأمني"، في محافظة لحج، تمنع المواطنين القادمين من المحافظات الشمالية من الوصول إلى مدينة عدن، الأمر الذي أجبرهم على البقاء في الصحراء وتحت حر الشمس، في ممارسات وُصفت بـ"العنصرية". 

 

كما كانت قوات الحزام الأمني منعت الرئيس عبدربه منصور هادي  من الهبوط في مطار عدن في فبراير/شباط 2017، ورفض محافظ عدن السابق (عيدروس الزبيدي) أبرز رجال الإمارات في عدن، تسليم مبنى المحافظة لخلفه المعيّن من قبل هادي، عبدالعزيز المفلحي، منذ مايو/أيار الماضي حتى تقديم الرجل، غير المرضي عنه إماراتياً، استقالته منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وهو السياسي الوحيد الذي جاهر برفضه للسياسات الإماراتية في المناطق الواقعة تحت سيطرتها وأبرزها العاصمة المؤقتة (عدن).


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

المجلس الانتقالي الجنوبي يهدد الحكومة اليمنية ويرحب بتشكيل قوات"جيش الشمال"

أبو ظبي تمتطي حصان المؤتمر الشعبي العام

الجيش اليمني يتقدم في "الجوف" والسفير السعودي يزرو عدن ويلتقي رئيس الحكومة اليمنية

لنا كلمة

الإمارات في مستقبل أزمات المنطقة

تعصف بالوطن العربي أزمات طاحنة، وتموج هذه الأزمات لتصنع تأثيراً في مستقبل الإمارات، ليس لأن التأثر طبيعي مع التحركات السّياسية والعسكرية والدبلوماسية، لكن السبب الرئيس لكون الإمارات جزء فاعل من تلك الأزمات، فهي مُتهمة بالفعل… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..