أحدث الإضافات

الدفاعات الإماراتية تعترض صاروخا باليستيا استهدف قواتها بميناء المخا غربي اليمن
الغارديان" تكشف تمويل الإمارات والسعودية لمؤتمر بلندن للتشكيك بمونديال قطر 2022
"فايننشال تايمز": الانكماش الاقتصادي في الإمارات يدفع شركة "إعمار" لبيع أصولها
موقع فرنسي: الإمارات تحول ميناء "بربرة" الصومالي إلى مركز إقليمي لمواجهة قطر
" المجلس الانتقالي الجنوبي" يرفض تواجد أي "قوات شمالية" في جنوب اليمن
دوافع التدخل العربي والدولي في ليبيا
الصين تراهن على العرب
موقع "لوفير" الأمريكي: استراتيجية الإمارات والسعودية في اليمن كارثية
مع إقراره بتراجع الوضع التجاري...خلفان يهاجم قناة "الجزيرة" بعد تقريرها عن الأزمة الاقتصادية بدبي
إسقاط دعوى جنائية بحق مؤسس "أبراج" الإماراتية ومسؤول تنفيذي آخر
قرقاش يعلق على مقابلة نجل حاكم الفجيرة بعد لجوئه إلى قطر ...والدوحة ترد
تسريبات جديدة تكشف أنشطة اللوبي الإماراتي في بريطانيا
العفو الدولية تدين الإمارات بانتهاك حقوق الإنسان
أحد قادة قوات "الحزام الأمني" المدعومة إماراتياُ يهدد بإسقاط الحكومة اليمنية
الكتاب الذي اعتقل بسببه الداعية السعودي «سفر الحوالي»

وزير الداخلية اليمني ينتقد دعم الإمارات لقوات الحزام الأمني خارج إطار الحكومة

إيماسك- وكالات

تاريخ النشر :2018-01-06

انتقد وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري، السبت، دعم الإمارات للقوات الأمنية من دون الرجوع إليها، مؤكداً أن أي دعم لقوات الأمن يأتي خارج سياق الوزارة والمؤسسات الوطنية، لن يُقبل في المرحلة المقبلة.

 

وتواصل أبوظبي مساعيها لبسط نفوذها في جنوب اليمن من خلال تشكيل ميليشيات عسكرية تابعة لها في عدد من مدن الجنوب ، حيث أنشأت أبوظبي مليشيات الحزام الأمني في كل من عدن وأبين ولحج، جنوبي اليمن، وهو يتكوّن من فصائل عدة بقيادات محلية على مستوى المديريات، بحيث لا يمكن أن تشكّل خطورة كقوة كبيرة مجتمعة، لعدم وجود تنسيق أفقي بينها.

وجاء حديث وزير الداخلية خلال تدشينه مع قيادة وزارته، المرحلة التدريبة الأولى للعام التدريبي 2018، في عدن، حسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وأضاف المسيري: "يجب أن يعي الجميع بأن الدولة ومؤسساتها الرسمية هي عنوان المرحلة القادمة، وأي مشاريع خارج نطاق المؤسسات الوطنية التابعة للدولة لا تعنينا ولن نقبل بوجودها".

وأكد الوزير الذي يشغل منصبه منذ أواخر ديسمبر الماضي، أن العام الجديد "سيكون عاماً للنظام والقانون وتثبيت الأمن".

وشدد على "ضرورة التزام الجميع بالأنظمة والقوانين والولاء للوطن، بعيداً عن السياسة والتشكيلات الأمنية المناطقية، والمماحكات السياسية".

 

وخلال الشهر الماضي عملت  قوات "الحزام الأمني" اليمنية، التابعة للإمارات العربية المتحدة، على منع المواطنين القادمين من المحافظات الشمالية من الوصول إلى مدينة عدن، جنوبي البلاد، الأمر الذي أثار سخطاً واسعاً في أوساط اليمنيين. 

 

وأكدت مصادر محلية ومسافرون أن نقطة تفتيش تابعة لـ"الحزام الأمني"، في محافظة لحج، تمنع المواطنين القادمين من المحافظات الشمالية من الوصول إلى مدينة عدن، الأمر الذي أجبرهم على البقاء في الصحراء وتحت حر الشمس، في ممارسات وُصفت بـ"العنصرية". 

 

كما كانت قوات الحزام الأمني منعت الرئيس عبدربه منصور هادي  من الهبوط في مطار عدن في فبراير/شباط 2017، ورفض محافظ عدن السابق (عيدروس الزبيدي) أبرز رجال الإمارات في عدن، تسليم مبنى المحافظة لخلفه المعيّن من قبل هادي، عبدالعزيز المفلحي، منذ مايو/أيار الماضي حتى تقديم الرجل، غير المرضي عنه إماراتياً، استقالته منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وهو السياسي الوحيد الذي جاهر برفضه للسياسات الإماراتية في المناطق الواقعة تحت سيطرتها وأبرزها العاصمة المؤقتة (عدن).


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

موقع "لوفير" الأمريكي: استراتيجية الإمارات والسعودية في اليمن كارثية

المقاومة اليمنية مسنودة بقوات التحالف العربي تسيطر على عدة مناطق على مشارف الحديدة

"هافغنتون بوست": تعاون عماني بريطاني لمواجهة نفوذ الإمارات في المهرة باليمن

لنا كلمة

أن تكون مواطناً

ينهار مستقبل الشعوب عندما تتحول دولهم إلى قالب واحد ينصهر فيه "القادة العسكريين والمخابراتيين" و"رجال الأعمال" للهيمنة على الحكومة والرئاسة وعلى الأمن والشرطة والقانون والقضاء بطرق أكثر قمعية. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..