أحدث الإضافات

مقديشو تحاول السيطرة على القوات وترفض الاعتذار لأبوظبي التي ترحب بقادة الأقاليم
الإمارات تتهم قطر باعتراض إحدى طائراتها المدنية
اتفاق بين الإمارات و"فيسبوك" لمواجهة "الأخبار المضللة"
الإمارات تدين الهجوم الانتحاري في كابول
وزير الخزانة الأمريكي يبحث مع وزير المالية الإماراتي تعزيز التعاون المشترك
"النخبة الحضرمية" تعتقل سياسياً يمنياً معارضاً للنفوذ الإماراتي
إعادة ترميم الانقلاب في اليمن
قوات عربية في سوريا
هل تبحث "فيسبوك" عن فضيحة جديدة بشراكتها مع "المجلس الوطني للإعلام" في الإمارات؟
الإمارات تبدأ سحب القوات والمعدات العسكرية من الصومال
بعد قاعدة عسكرية إماراتية.. روسيا تدفع لبناء قاعدة عسكرية في "أرض الصومال"
تراجع سيولة سوق دبي في إبريل لأدنى مستوياتها في نحو 5 سنوات
الإمارات تواصل ترتيباتها لإنشاء معسكر لقوات" حزام أمني" في تعز
على خلفية تحقيقات مولر...مصادر أمريكية: محمد بن زايد قد يلغي زيارته المقررة لواشنطن
مواقع يمنية: مئات المرتزقة الأفارقة ضمن قوات "طارق صالح" في "المخا" بدعم من أبوظبي

أمير الكويت خلال افتتاح مؤتمر رؤساء البرلمانات الخليجية: الخلاف الخليجي عابر مهما طال

إيماسك- وكالات

تاريخ النشر :2018-01-08

 

افتتح أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، الاثنين، المؤتمر الحادي عشر لرؤساء البرلمانات الخليجية في الكويت.

وأكد في كلمته الافتتاحية، أن العمل الجماعي بين دول مجلس التعاون الخليجي هو السبيل لمواجهة التحديات.


وقال أمير الكويت: "مسيرتنا الخليجية تتطلب التعاون على مختلف المستويات"، مشيرا إلى أن "الأوضاع المحيطة بنا آخذة في التدهور بما يمثل تحديا لنا جميعا".


وأضاف: "ننظر إلى اللقاءات الخليجية كترجمة للنوايا النبيلة من الجميع"، مؤكدا أن "الخلاف الخليجي عابر مهما طال".

 

وتابع: "كل منا يدرك ويعايش الأوضاع المحيطة والآخذة للأسف في التدهور، وهو ما يشكل تحديا لنا جميعا".

وأردف: "المسؤولية على عاتقكم كبيرة وأنتم قادرون على تحصين البناء الخليجي.. فشعوبنا تتطلع بكل الأمل للرخاء والنماء".

 


من جهته قال رئيس مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي مرزوق الغانم: "القمة الخليجية في الكويت جاءت كاملة العدد رغم رهان الأعداء على تصدع البناء الخليجي".

وأضاف "الخليجيون هم الغيث والغوث، لا يغلبون في امتحان الفزعة والحمية، وأسأل الله أن يحفظ خليجنا واحداً موحداً".

ويأتي انعقاد المؤتمر الحادي عشر لرؤساء البرلمانات الخليجية، في وقت تتواصل فيه الوساطة الكويتية على أمل وضع نهاية للأزمة الخليجية.


وقطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 يونيو الماضي، علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها حصارا، بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم دول الحصار بالرغبة في فرض الوصاية على قرارها الوطني.

ويعد هذا المؤتمر هو أول فعالية خليجية بعد القمة الخليجية الـ38، التي استضافتها الكويت، في 5 ديسمبر الماضي. وانعقدت القمة بحضور أميري الكويت وقطر، وبغياب قادة بقية دول الخليج، رغم الوساطات العربية والدولية لحل الأزمة الخليجية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات ودول "مجلس التعاون الخليجي" يعلنون تأييدهم للضربات العسكرية ضد النظام السوري

أين وصلت مقاطعة قطر؟!

ترامب يبحث هاتفياً مع محمد بن زايد مساعي الوحدة بين دول الخليج

لنا كلمة

محاكمة "منصور".. مسرحية هزلية جديدة

كما يفعل اللصوص الذين يخشون ردة فعل المجتمع، أصحاب المنزل، بدأت السلطات الأمنية في الدولة محاكمة سرية للناشط الحقوقي البارز أحمد منصور منذ قرابة شهر، وكانت الجلسة الثانية السرية يوم 11 ابريل/نيسان الجاري؛ محاكمة تفتقد… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..