أحدث الإضافات

الإمارات تسمح للمستثمرين الأجانب بالتملك الكامل في الشركات
النكبة قضية أم إشكالية؟
محمد بن زايد يبحث مع قائد الجيش الباكستاني تعزيز التعاون المشترك
اتهامات للإمارت باحتجاز 679 مليون دولار من رواتب الموظفين اليمنيين
وزير يمني يهاجم مليشيا طارق صالح المدعومة إماراتيا
قرقاش: وزير الخارجية الأمريكي يسلك الطريق الصحيح تجاه إيران
ما بعد التطبيع المجانى مع (إسرائيل)
"ذي إندبندنت": أحداث سقطرى تزيد من تصدع التحالف الإماراتي السعودي في اليمن
الفلسطينيون في القدس يرفضون وجبات رمضانية تقدمها الإمارات
(نيويورك تايمز) الإمارات والسعودية عرضتا على نجل "ترامب" المساعدة في انتخاب والده
الإمارات والسعودية توافقان على إنهاء أزمة موقوفين إثيوبيين
الرئيس اليمني يلتقي اللجنة السعودية المعنية بحل أزمة سقطرى مع الإمارات
صورة لممثلة الإمارات ونظيرتها الإسرائيلية في مؤتمر رياضي دولي تثير جدلاً
شكوك حول تورط ميليشيات مدعومة إماراتياً باغتيال قائد الشرطة العسكرية في عدن
عن رمضان وبؤس الحال وشجاعة الحكومة باليمن

وقفات احتجاجية أمام سفارات الإمارات في لندن وباريس وواشنطن ضد"العبودية"

إيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2018-01-27

نظمت الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات ومؤسسة “أفريكان لايفز ماتر”، السبت، وقفات احتجاجية رافضة لدور الإمارات في رعاية العبودية والاتجار بالبشر وذلك أمام سفارات أبوظبي في كل من لندن وباريس وواشنطن.

 

وقال الناطق باسم الحملة «هنري غرين»، في بيان صحفي، إن «الوقفات تهدف لتسليط الضوء على العبودية الحديثة في دولة الإمارات حيث الاتجار بالبشر خاصة بالأفارقة الذين يؤتى بهم من ليبيا»، مشيرا إلى دور الإمارات في تمويل جماعات مسلحة تابعة لقوات الحنرال «خليفة حفتر» في ليبيا والمنخرطة بتجارة العبيد.

 

وحسب الناطق باسم الحملة هنري غرين فقد تم عقد اجتماعات مع أجهزة الشرطة في المدن التي ستعقد فيها الأنشطة من أجل التنسيق اللوجستي للوقفات ومنح التصاريح اللازمة.

وقال غرين في بيان صحافي إن سفارات الإمارات استنفرت خلال الأيام الثلاثة الأخيرة وحاولت عرقلة الوقفات من خلال محاولات "رشى" لبعض المؤسسات بالإضافة لضغط من صحيفة ناشينول التي هاتفت المنظمين وطالبتهم بتغيير مسار الحملة لمكان آخر غير سفارة أبوظبي.

وكانت الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات دعت الشهر الماضي إلى تصعيد الضغط على الإمارات وعصابات تهريب واستعباد البشر التابعة للواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر لوقف انتهاكاتهم البشعة بحق المهاجرين.

 

كما كانت  الحملة أطلقت  نهاية نوفمبر/تشرين الثاني 2017 في أوروبا أسبوع تضامن مع المهاجرين الأفارقة الذين يقعون ضحايا للعبودية على أيدي مجموعات مسلحة في ليبيا أسستها وتمولها الإمارات.

وسبق لشبكة "سي أن أن" الأميركية أن نشرت تقريرا مصورا منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ويظهر التقرير "سوقا" لبيع مهاجرين أفارقة مقابل 1200 دينار ليبي (800 دولار تقريبا للفرد) في منطقة قريبة من العاصمة الليبية طرابلس.

 

وأوضحت "الحملة الدولية" أن إحدى الوثائق كشفت تورط كل من "أحمد أبو زيتون" و"معمر الطرابلسي"، وهم أعضاء بارزون بمجموعة مسلحة في بنغازي تتبع لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، بأسر مجموعة من المهاجرين الأفارقة في أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا وقاموا باحتجازهم بمراكز تتبع لقوات حفتر من ثم بيعهم كعبيد في عدة مناطق ومدن ليبية


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

إتهامات لأبوظبي بتجنيد أفارقة للقتال في اليمن

مسؤول ليبي يزعم تورط الإمارات في دعم وتمويل تجارة البشر في ليبيا

دعوات للاحتجاج أمام سفارات الإمارات بباريس ولندن وواشنطن

لنا كلمة

رمضان في الإمارات

يرتبط هذا الشهر الفضيل بالاعتقالات التعسفية التي حدثت في أكبر حملة ضد السياسيين والناشطين عام 2012، فلم تعني حرمة الشهر الفضيل شيئاً لجهاز أمن الدولة الذي شن حملة شعواء ضد المطالبين بالإصلاح وتم اعتقالهم من… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..