أحدث الإضافات

مقتل 24 شخصا وإصابة العشرات في هجوم الأهواز والحرس الثوري يتهم السعودية
عبد الخالق عبدالله: هجوم الأهواز ليس إرهابيا ونقل المعركة إلى العمق الإيراني سيزداد
"بترول الإمارات" تستأجر ناقلة لتخزين وقود الطائرات لمواجهة آثار العقوبات على إيران
مسؤولون إيرانيون يتوعدون أبوظبي بعد تصريحات إماراتية حول هجوم الأحواز
التغيير الشامل أو السقوط الشامل
رايتس ووتش تحذر من الاستجابة لضغوط تهدف إلغاء التحقيق في جرائم الحرب باليمن
الأسد وإيران وَوَهْمُ روسيا
زعيم ميليشيا الحوثيين يدعو إلى نفير عام ضد قوات السعودية والإمارات في اليمن
الإمارات تستضيف لقاءات سرية لـ "تغيير ملامح القضية الفلسطينية"
ارتفاع تحويلات العمالة الأجنبية في الإمارات إلى 12 مليار دولار خلال الربع الثاني من 2018
عضو بالكونجرس تتهم بومبيو بتقديم شهادة "زائفة" لصالح "التحالف العربي" باليمن
الأمين العام للأمم المتحدة: خلاف الإمارات والحكومة الشرعية يساهم في تعقيد الأزمة اليمنية
لماذا فشل اتفاق أوسلو ولماذا تسقط صفقة القرن؟
العدالة الدولية في قبضة النفوذ الدولي
أدوات الإمارات تصعّد الفوضى في تعز و تواصل التصادم مع الحكومة اليمنية الشرعية

هل تقف الإمارات وراء "انقلاب عدن" باليمن؟!

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2018-01-29
 
اتهم رئيس الوزراء اليمني الأحد القوات الانفصالية الجنوبية التي تدعمها الإمارات العربية المتحدة بتنفيذ "انقلاب" بعد أن استولت على عدة مكاتب حكومية خلال مواجهات دامية في عاصمة البلاد المؤقتة عدن.

 

وهو الاتهام الصريح الأول من قِبل رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر الذي ذكر الإمارات صراحةً بكونها صاحبة قرار إيقاف الحرب في المدينة.

 

واندلعت معارك دامية في عِدة أحياء من المدينة الساحلية منذ فجر الأحد (28 يناير/كانون الثاني2018) بين قوة الحزام الأمني التي تدعمها الدولة وبين قوات الجيش اليمني.

 

وقال مهران قباطي وهو أحد القادة الموالين للرئيس عبدربه منصور هادي في حديث على تلفزيون اليمن الرسمي إنه تم اقتحام المؤسسات الحكومية في عدن بواسطة مدرعات إماراتية عبر قوة الحزام الأمني، كما أن طيران الأباتشي التابع للإمارات كان يحلق فوق معسكراتهم. ويعتقد قباطي أن الدولة تقف خلف الانقلاب الجديد على الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً.

 

وكان ما يطلق عليه المجلس الانتقالي الجنوبي (الذي يطالب بالانفصال) قد أعطى مهلة للرئيس هادي بإقالة حكومة بن دغر أسبوع واحد وانتهت يوم الأحد.

ورفضت حكومة هادي إكراهها على الاستقالة وحظرت بعد ذلك التجمعات العامة قبل الموعد النهائي يوم الأحد.

 

وأصبحت عدن تعيش أجواء الحرب فقد أغلقت المحال التجارية وتم إيقاف حركة المطار الدولي في المدينة إلى جانب المدارس والمؤسسات الحكومية وأغلق السكان أبواب منازلهم مع سماع الاشتباكات والانفجارات القوية. لكن الاشتباكات انحسرت بحلول الليل كما تقول وسائل إعلام محلية.

 

وقال موقع "اليمن نت" نقلاً عن مصادره إن الإمارات كانت ستستخدم الطيران الحربي لقصف معسكرات موالية لـ"هادي" في عدن، لكن ضغوطاً سعودية أوقفت الطائرات في القاعدة العسكرية بميناء عصب بارتيريا.

 

وأشار الموقع إلى أن السعودية تدخلت كوسيط بين أبوظبي والرئيس هادي، وهو ما أدى إلى وقف خطة دبرتها الدولة لاحتلال القصر الرئاسي في معاشيق بدعم من الطيران الحربي وطيران الأباتشي.

 

وحسب الموقع فإن الإمارات طلبت تمثيلها في حكومة اليمن بثلث الحقائب الوزارية وتعديل قرار مجلس الأمن رقم 2216 الذي فرض عقوبات على نجل الرئيس اليمني الراحل. مشيراً إلى أن السعودية غاضبة من الدور الإماراتي جنوباً.

 

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش في تعليقه على الأوضاع في عدن إن موقف الدولة ثابت ومبدأي بدعم التحالف لذي تقوده السعودية. ولم يتحدث عن دعم الشرعية التي يقودها هادي كما هو معتاد.

 

وتدخلت الدولة في اليمن ضمن التحالف العربي الذي تقوده السعودية في مارس/آذار2015م لمواجهة الحوثيين ودعم الحكومة المعترف بها دولياً.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الديمقراطيات العربية بين الجنرالات والشيوخ

انتقام الثورة المضادة في مصر

في الذكرى الخامسة لمجزرة رابعة..."الإيكونومست" تسلط الضوء على دور الإمارات في دعم الانقلاب بمصر

لنا كلمة

تحت الرقابة

 في الدول المتقدمة، يجري وضع الرقابة على القطاع العام على المدارس، على كل شيء من مهام الدولة حتى لا يتوسع الفساد والرشوة والمحسوبية، رقابة حقيقية لمنع حدوث الأخطاء والوقوع في المشكلات؛ تقدم الدولة نفسها… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..