أحدث الإضافات

الإمارات تقيل قائدا أمنيا في أبين بعد رفضه مرور تعزيزات عسكرية للمجلس الانتقالي بعدن

إيماسك- وكالات

تاريخ النشر :2018-02-02

أطاحت قيادة الحزام الأمني بمحافظة أبين، بقائد فرع القوات بمديرية زنجبار، عقب الخلافات التي نشبت بينه وبين قائد القوات بالمحافظة والذي وقف إلى جانب ما يُعرف بالمجلس الانتقالي الجنوبي بحسب ما أكدته مصادر يمنية.

 

وقالت مصادر يمنية لـ" الموقع بوست" اليمني " إن قائد قوات الحزام الأمني بمحافظة أبين عبداللطيف أقال قائد فرع مديرية زنجبار، والذي كان له موقفٌ مغاير خلال الأحداث التي شهدتها المحافظة خلال الأيام الماضية".

 

وبحسب مصادر أمنية رفيعة،" فإن إقالة المقدم العوبان جاءت إثر انشقاقه ورفضه أوامر القوات الإماراتية، والتي مُررت اليه عبر قيادة الحزام الأمني بالمحافظة.

 

وأضافت المصادر بأن المقدم العوبان وقف إلى جانب القوات الأمنية التابعة للشرعية، والتي قامت بمنع المجاميع المسلحة الموالية للانتقالي والقادمة من محافظة شبوة بإتجاه العاصمة المؤقتة عدن.

 

وذكرت،" بأن أوامر إماراتية صدرت لقيادة الحزام الأمني في أبين بتسهيل عبور تلك المجاميع كونها تُعد تعزيزاً لموقف ما يُعرف للانتقالي الجنوبي بعدن، الا أن العوبان خالف تلك الأوامر، ما ادخله في حالة توتر مع قائد القوات بالمحافظة، ليصدر به بعدها قرار الإقالة.

 

 

و تواصل أبوظبي مساعيها لبسط نفوذها في جنوب اليمن من خلال تشكيل ميليشيات عسكرية تابعة لها في عدد من مدن الجنوب ، حيث أنشأت أبوظبي مليشيات الحزام الأمني في كل من عدن وأبين ولحج، جنوبي اليمن، وهو يتكوّن من فصائل عدة بقيادات محلية على مستوى المديريات، بحيث لا يمكن أن تشكّل خطورة كقوة كبيرة مجتمعة، لعدم وجود تنسيق أفقي بينها.

 

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

أبوظبي تطور قاعدة عسكرية جديدة في ليبيا

هذا هو تأثير الأزمة الخليجية على قطاع العقارات في دبي حتى عام 2020

“المجلس الانتقالي" يؤكد أن أبوظبي تنسق لقاء يضم قادته بممثلين دوليين

لنا كلمة

جيش الظل

مثلما تبني الدولة قوة توسعية في ظل السعودية، هي تبني جيشاً من القوة العسكرية والأمنية والمخابراتية في البقعة الرمادية للاتحاد، وقد تكون هذه القوة مهددة ومقلقة لـ"شعب الاتحاد"، إذ أن بنائه لا يتم ضمن مؤسسة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..