أحدث الإضافات

الإمارات تستقبل وفد من رجال الأعمال السوريين
الكشف عن تصفية 23 معتقلاً في سجون الإمارات باليمن
"لوب لوج" : هكذا تسعى أبوظبي لتلميع صورتها دولياً بعد كشف إنتهاكاتها
 تقرير حكومي يمني يكشف انتهاكات واسعة من قبل السعودية والإمارات في المهرة باليمن
الجنوب الليبي بين مطرقة حفتر وسندان الإمارات
وزير الاقتصاد الإماراتي يرأس وفد بلاده في القمة العربية التنموية في لبنان
العرب بين ضياع المشروع وغياب الزعامة
مخاطر صراع النفوذ بين دول الخليج في منطقة القرن الأفريقي
الاتحاد الآسيوي يلزم أبوظبي بدخول الوفد الإعلامي القطري
اللجنة التنفيذية للمجلس الإماراتي السعودي تعقد اجتماعها الأول وتعلن عن سبع مبادرات مشتركة
التحالف السعودي الإماراتي يشن غارات جوية على مواقع للحوثيين في صنعاء
قناة "فيجوال بوليتكس": دبي على حافة أزمة اقتصادية كبيرة نتيجة قرارات أبوظبي السياسية (فيديو)
ترامب في 2019.. السؤال الكبير
إدارة ترامب واحتواء إيران
توقف ضخ وإنتاج النفط في شبوة اليمنية بعد اشتباكات بين محتجين وقوات موالية للإمارات

نائب صومالي يتهم أبوظبي بالوقوف وراء محاولة تصفيته

إيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2018-02-03

اتهم رئيس لجنة الشؤون الدستورية في مجلسيْ الشعب والشيوخ في الصومال النائب عبدي حسن عوالة قيبديد الاستخبارات الإماراتية بالوقوف وراء اقتحام منزله في مقديشو نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي، وقال إن هدف الهجوم كان تصفيته شخصيا.

وأضاف قيبديد -بمؤتمر صحفي عقده في مقديشو اليوم- أن الاستخبارات الإماراتية استخدمت عناصر من الاستخبارات الصومالية وقوات صومالية دربتها في معسكرها في مقديشو لتنفيذ المهمة، مؤكدا أن حياته ما تزال في خطر لاسيما وأن الحكومة وأجهزتها المختلفة لم تعلن أي نتائج بعد.

 

وطالب قَيْبْدِيْدْ مجلسيْ الشعب والشيوخ إلى النظر في ملابسات هذا الحادث.

 

كان وموقع الصومال الجديد كشف بتاريخ (30 ديسمبر/كانون الأول) الماضي إن الأنباء الواردة من الإمارات تشير إلى وجود مباحثات بين رئيس الوزراء الصومالي السابق عمر عبد الرشيد وبين رئيس جنوب غرب الصومال شريف حسن شيخ آدم في ” دبى ” بحضرة نواب من الحكومة الصومالية وسياسين معارضين.

 

وقال الموقع إنَّ عمر عبد الرشيد هو من يدبر هذا الحراك السياسي ضد الحكومة الصومالية الفيدرالية التي تتلقى معارضة شديدة من سياسين صوماليين موالين للإمارات العربية المتحدة.

 

ومن المتوقع انضمام بعض من رؤساء الولايات الصومالية إلى هذه المؤتمرات السياسية ضد الحكومة الصومالية الدائرة في الإمارات العربية المتحدة.

 

وكانت وسائل إعلام أفريقية أشارت إلى أن الإمارات عينت عمر عبد الرشيد مستشاراً سياسياً لها فيما يخص الصومال؛ وبدأ حملة سياسية منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لاسقاط سلطة الرئيس الصومالي الجديد.

 

ومنتصف ديسمبر طالبت النيابة العامة في الصومال من البرلمان الفيدرالي رفع الحصانة عن نائبين تلقيا أموالاً لإسقاط كيان الدولة الصومالية.وجاء الاتهام جاء من النائب العام الصومالي أحمد علي طاهر للنائبين حسن معلم محمود وعبدالصابر نور شوريه بهدم كيان الدولة الصومالية.

وكانت قوات قد اقتحمت منزل النائب يوم الـ 30 من الشهر الماضي، قيل حينها إنها تابعة لـ الإمارات، وقد استنكرت الحكومة الحادث ووعدت بفتح تحقيق في الأمر، لكن لم يصدر أي نتائج عنها حتى اللحظة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

وزير الاقتصاد الإماراتي يرأس وفد بلاده في القمة العربية التنموية في لبنان

الجنوب الليبي بين مطرقة حفتر وسندان الإمارات

توقف ضخ وإنتاج النفط في شبوة اليمنية بعد اشتباكات بين محتجين وقوات موالية للإمارات

لنا كلمة

بين السمعة واليقظة

تضع قضية أحمد منصور المعتقل في سجون جهاز أمن الدولة، الإمارات في حرّج أمام دول العالم الأخرى، فالدولة عضو في مجلس حقوق الإنسان يفترض أن تقوم بتعزيز أعلى معايير احترام حقوق مواطنيها، لكنها تستخدم هذه… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..