أحدث الإضافات

الإمارات تسمح للمستثمرين الأجانب بالتملك الكامل في الشركات
النكبة قضية أم إشكالية؟
محمد بن زايد يبحث مع قائد الجيش الباكستاني تعزيز التعاون المشترك
اتهامات للإمارت باحتجاز 679 مليون دولار من رواتب الموظفين اليمنيين
وزير يمني يهاجم مليشيا طارق صالح المدعومة إماراتيا
قرقاش: وزير الخارجية الأمريكي يسلك الطريق الصحيح تجاه إيران
ما بعد التطبيع المجانى مع (إسرائيل)
"ذي إندبندنت": أحداث سقطرى تزيد من تصدع التحالف الإماراتي السعودي في اليمن
الفلسطينيون في القدس يرفضون وجبات رمضانية تقدمها الإمارات
(نيويورك تايمز) الإمارات والسعودية عرضتا على نجل "ترامب" المساعدة في انتخاب والده
الإمارات والسعودية توافقان على إنهاء أزمة موقوفين إثيوبيين
الرئيس اليمني يلتقي اللجنة السعودية المعنية بحل أزمة سقطرى مع الإمارات
صورة لممثلة الإمارات ونظيرتها الإسرائيلية في مؤتمر رياضي دولي تثير جدلاً
شكوك حول تورط ميليشيات مدعومة إماراتياً باغتيال قائد الشرطة العسكرية في عدن
عن رمضان وبؤس الحال وشجاعة الحكومة باليمن

المنصف المرزوقي : الإمارات ضخت الأموال لإفشال ثورة تونس

إيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2018-02-04

اتهم الرئيس التونسي السابق ورئيس حزب "حراك تونس الإرادة"، المنصف المرزوقي، الإمارات بضخ  الأموال  لإفشال الثورة في تونس، كما حدث وأفشلت ثورة مصر"، داعيا الشعب التونسي إلى اليقظة لـ"حماية المسار الديمقراطي".

 

وأكد المرزوقي، في حوار مع إذاعة "الديوان إف إم"، السبت، إن "سنة 2019 ستكون موعدا لإنهاء التحايل السياسي والاقتصادي الذي تعرض له الشعب من منظومة الحكم الحالية"، مشيرا إلى أن (الرئيس الباجي قائد) "السبسي تحايل على الشعب سياسيا، حيث قدم نفسه للشعب وللناخبين على أنه خصم لحزب (النهضة)، بينما تحالف معه في السر، كما تحايل على الشعب اقتصاديا بإطلاقه وعودا انتخابية وهمية غير قابلة للإنجاز"، على حد تعبيره.

 

ودعا الرئيس التونسي السابق إلى عزل وزير الداخلية، لطفي براهم، لأنه "خرق القانون وتجاوز الدستور بعد أن اعترف أنه قام بالتنصت، وهو مخالف للقانون وللدستور، الذي يحمي الحياة الشخصية للأفراد".

وذكر المرزوقي، أنه عندما كان رئيسا لتونس رفض خرق القانون والدستور، كاشفا عن أنه عرض عليه تكوين فريق للتنصت على منافسيه وخصومه، غير أن "دوائر في الداخلية كانت تتنصت علي وأنا على علم بذلك خلال فترة ولايتي".

 

ومنتصف الشهر الماضي، اتهم المفكر التونسي «أبويعرب المرزوقي» كلا من الإمارات وفرنسا بـ«محاولة زعزعة الأمن والاستقرار في تونس»، معتبرا أن ذلك يأتي من قبيل دعم الثورات المضادة.

 

في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قالت صحيفة لوموند الفرنسية في تقرير موسع لها، إن القيادي السابق في حركة فتح محمد دحلان و بتوجيه من أبوظبي قد نسج علاقات مع قيادات من النظام السابق في تونس ومن اليسار "الاستئصالي" المعارض لحركة النهضة الإسلامية، ومن بينهم رفيق الشلي مسؤول سابق في الداخلية خلال حكم زين العابدين بن علي ورئيس حزب مشروع تونس، ومحسن مرزوق المستشار السابق للرئيس الباجي قايد السبسي، وحسب الصحيفة الفرنسية فإن "الهدف هو الضغط على حزب السبسي لفك تحالفه مع حكومة النهضة".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الرئيس التونسي السابق: الثورات المضادة خططت لها "إسرائيل" ومولتها "الإمارات"

حصاد الربيع: لمَ معاداة الإسلاميين؟

حرب خاسرة على الإسلام السياسي

لنا كلمة

رمضان في الإمارات

يرتبط هذا الشهر الفضيل بالاعتقالات التعسفية التي حدثت في أكبر حملة ضد السياسيين والناشطين عام 2012، فلم تعني حرمة الشهر الفضيل شيئاً لجهاز أمن الدولة الذي شن حملة شعواء ضد المطالبين بالإصلاح وتم اعتقالهم من… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..