أحدث الإضافات

الإمارات تستقبل وفد من رجال الأعمال السوريين
الكشف عن تصفية 23 معتقلاً في سجون الإمارات باليمن
"لوب لوج" : هكذا تسعى أبوظبي لتلميع صورتها دولياً بعد كشف إنتهاكاتها
 تقرير حكومي يمني يكشف انتهاكات واسعة من قبل السعودية والإمارات في المهرة باليمن
الجنوب الليبي بين مطرقة حفتر وسندان الإمارات
وزير الاقتصاد الإماراتي يرأس وفد بلاده في القمة العربية التنموية في لبنان
العرب بين ضياع المشروع وغياب الزعامة
مخاطر صراع النفوذ بين دول الخليج في منطقة القرن الأفريقي
الاتحاد الآسيوي يلزم أبوظبي بدخول الوفد الإعلامي القطري
اللجنة التنفيذية للمجلس الإماراتي السعودي تعقد اجتماعها الأول وتعلن عن سبع مبادرات مشتركة
التحالف السعودي الإماراتي يشن غارات جوية على مواقع للحوثيين في صنعاء
قناة "فيجوال بوليتكس": دبي على حافة أزمة اقتصادية كبيرة نتيجة قرارات أبوظبي السياسية (فيديو)
ترامب في 2019.. السؤال الكبير
إدارة ترامب واحتواء إيران
توقف ضخ وإنتاج النفط في شبوة اليمنية بعد اشتباكات بين محتجين وقوات موالية للإمارات

المنصف المرزوقي : الإمارات ضخت الأموال لإفشال ثورة تونس

إيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2018-02-04

اتهم الرئيس التونسي السابق ورئيس حزب "حراك تونس الإرادة"، المنصف المرزوقي، الإمارات بضخ  الأموال  لإفشال الثورة في تونس، كما حدث وأفشلت ثورة مصر"، داعيا الشعب التونسي إلى اليقظة لـ"حماية المسار الديمقراطي".

 

وأكد المرزوقي، في حوار مع إذاعة "الديوان إف إم"، السبت، إن "سنة 2019 ستكون موعدا لإنهاء التحايل السياسي والاقتصادي الذي تعرض له الشعب من منظومة الحكم الحالية"، مشيرا إلى أن (الرئيس الباجي قائد) "السبسي تحايل على الشعب سياسيا، حيث قدم نفسه للشعب وللناخبين على أنه خصم لحزب (النهضة)، بينما تحالف معه في السر، كما تحايل على الشعب اقتصاديا بإطلاقه وعودا انتخابية وهمية غير قابلة للإنجاز"، على حد تعبيره.

 

ودعا الرئيس التونسي السابق إلى عزل وزير الداخلية، لطفي براهم، لأنه "خرق القانون وتجاوز الدستور بعد أن اعترف أنه قام بالتنصت، وهو مخالف للقانون وللدستور، الذي يحمي الحياة الشخصية للأفراد".

وذكر المرزوقي، أنه عندما كان رئيسا لتونس رفض خرق القانون والدستور، كاشفا عن أنه عرض عليه تكوين فريق للتنصت على منافسيه وخصومه، غير أن "دوائر في الداخلية كانت تتنصت علي وأنا على علم بذلك خلال فترة ولايتي".

 

ومنتصف الشهر الماضي، اتهم المفكر التونسي «أبويعرب المرزوقي» كلا من الإمارات وفرنسا بـ«محاولة زعزعة الأمن والاستقرار في تونس»، معتبرا أن ذلك يأتي من قبيل دعم الثورات المضادة.

 

في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قالت صحيفة لوموند الفرنسية في تقرير موسع لها، إن القيادي السابق في حركة فتح محمد دحلان و بتوجيه من أبوظبي قد نسج علاقات مع قيادات من النظام السابق في تونس ومن اليسار "الاستئصالي" المعارض لحركة النهضة الإسلامية، ومن بينهم رفيق الشلي مسؤول سابق في الداخلية خلال حكم زين العابدين بن علي ورئيس حزب مشروع تونس، ومحسن مرزوق المستشار السابق للرئيس الباجي قايد السبسي، وحسب الصحيفة الفرنسية فإن "الهدف هو الضغط على حزب السبسي لفك تحالفه مع حكومة النهضة".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الرئيس التونسي السابق: الثورات المضادة خططت لها "إسرائيل" ومولتها "الإمارات"

تحالف ظلامي أخطر وأعمق من الثورات المضادة!

الاقتتال والفوضى: زرع الثورة أم نبت قوى الاستبداد؟

لنا كلمة

بين السمعة واليقظة

تضع قضية أحمد منصور المعتقل في سجون جهاز أمن الدولة، الإمارات في حرّج أمام دول العالم الأخرى، فالدولة عضو في مجلس حقوق الإنسان يفترض أن تقوم بتعزيز أعلى معايير احترام حقوق مواطنيها، لكنها تستخدم هذه… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..