أحدث الإضافات

الإمارات وعلاقة التخادم مع الإرهاب في اليمن
"الاندبندنت":السياسة الإماراتية في اليمن...دعم الانفصاليين بالجنوب واحتمال المواجهة المباشرة مع السعودية
بن دغر يتوعد الانفصاليين المدعومين من الامارات بعد هجوم على حفل عسكري بعدن
تحركات في الكونغرس الأمريكي لوقف دعم التحالف السعودي الإماراتي في اليمن
قرقاش منتقداً استقبال حسن نصرالله لوفد من الحوثيين: أين لبنان عن سياسة "النأي بالنفس"
في تفاهة الحرب على الإرهاب
مقتل عشرة جنود يمنيين في غارة للتحالف العربي في اليمن
ثلاثة أمور تنذر الإمارات بأزمة اقتصادية قريبة
الإمارات ثاني أكبر المستوردين للسلع الإيرانية في العالم خلال الشهور الأربعة الماضية
هادي يحيل قائدين من "الحزام الأمني" الموالية للإمارات إلى القضاء بعد هجوم على كلية عسكرية بعدن
الإمارات تتعهد بـ50 مليون دولار لإعادة إعمار شرقي سورية
نائب رئيس"المجلس الانتقالي" في عدن الموالي لأبوظبي يهاجم "هادي" ويتوعد بمحاكمته
أزمات تركيا بعيون عربية!
"حركة المقاطعة لإسرائيل" تدعو الإمارات ودول عربية أخرى إلى قطع علاقاتها التطبيعية مع الاحتلال
تغييب قيمتي العدل والمساواة

التشاد تتراجع عن خطوتها وتستأنف العلاقات مع قطر

تاريخ النشر :2018-02-20

أعلنت الدوحة، مساء الثلاثاء، عن توقيعها مذكرة تفاهم مع تشاد، لاستئناف العلاقات وعودة السفراء.

ووقع وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ونظيره التشادي محمد زين شريف، في مقر وزارة الخارجية القطرية في الدوحة.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية القطرية، لولوة الخاطر، في صفحتها الرسمية على "تويتر" إن: "توقيع الاتفاقية يجيء انتصاراً لدبلوماسية البلدين، دبلوماسية تقوم على مبادئ الحوار وتنمية المصالح المشتركة التي تعود بالخير والسلام والازدهار على الشعبين".

وكانت تشاد قد أعلنت في 23 أغسطس/آب الماضي إغلاق السفارة القطرية على أراضيها، ومنحت دبلوماسييها مهلة عشرة أيام لمغادرة البلاد. 
واتهمت الخارجية في تشاد، في بيان صدر عنها آنذاك، قطر بـ"محاولة زعزعة استقرار البلاد من خلال الأراضي الليبية". 
وردّت قطر بالمثل على تشاد، واعتبرت خطوة تشاد "تأتي ضمن حملة الابتزاز السياسي ضد قطر بقصد الانضمام إلى دول الحصار".

وتراجعت دول أخرى عن إجراءات اتخذتها بُعيد إعلان الدول الأربع قطع علاقاتها مع قطر ومحاصرتها، فقد أعلنت السنغال إعادة سفيرها إلى الدوحة بعدما كانت سحبته للتشاور، وقالت إن إعادة السفير تهدف إلى التشجيع على التوصل إلى حل سياسي للأزمة الخليجية.

وتطورت الأحداث بشكل متسارع منذ إعلان السعودية والإمارات والبحرين ودول أخرى في الخامس من يونيو/حزيران 2017 قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الدوحة، وتطبيق الحصار عليها بإغلاق كافة المنافذ الجوية والبرية والبحرية معها، رغم ما في ذلك من انتهاك للقوانين والمواثيق الدولية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

نهاية الحلف التركي-الأميركي.. مسألة وقت؟

الإمارات ضمن أكبر 20 دولة استثماراً في سندات الخزانة الأميركية

الإمارات الشريك التجاري الأول لقطر خلال الربع الثاني لعام2018

لنا كلمة

الشباب والبطالة

يمثل شباب الإمارات واحدة من روافع الدولة المهمة، ومستقبلها المأمول والمتوقع، فهؤلاء الشباب هم قيادة ورؤساء ومؤثري المستقبل القريب، لكن التجاهل المستمر لهذه الفئة من المواطنين مُقلقة فحقوقهم وحرياتهم مُعرضة للسجن والاعتقال والاستهداف من جهاز… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..