أحدث الإضافات

شكوى قضائية ضد مرتزقة فرنسيين استخدمتهم الإمارات لاغتيال شخصيات باليمن
ميدل إيست آي: محمد بن زايد عرض على بومبيو برنامجا لاغتيال قادة طالبان
إعلامي إسرائيلي يوجه رسالة شكر إلى محمد بن زايد
تصاعد عمليات غسيل الأموال بسوق العقارات في دبي
الانكشاف الكبير وخسائر الثورات المضادة
رئيس مجلس الدولة الليبي يتهم الإمارات بإطالة عمر الأزمة في بلاده
فايننشال تايمز: التسامح في الإمارات “ماركة” للتحايل في”دولة بوليسية”
للمرة الثالثة...الإمارات تعلن تأجيل إفتتاح المحطة النووية إلى 2020
وزير يمني : على الشرعية تصحيح العلاقة مع أبوظبي أو فض التحالف معها
قادما من قطر...رئيس الوزراء الأثيوبي يصل الإمارات ويلتقي محمد بن زايد
"الدولي للعدالة وحقوق الإنسان" يندد باستمرار الاعتقال التعسفي لأحمد منصور للعام الثاني
قطر: محطة "براكة" النووية في الإمارات تهدد الأمن الإقليمي...وأبوظبي ترد
العنف ضد المهاجرين.. واقع غربي
طغاة العرب وإرهاب نيوزيلندا
العفو الدولية توثق اعتقال وتعذيب 51 شخصاً في سجون سرية تديرها الإمارات باليمن

تحقيقات مولر تفتح ملفاً لصناعة الحرب الإماراتية في اليمن

ايماسك- ترجمة خاصة:

تاريخ النشر :2018-04-04

طرح المحامي الخاص روبرت مولر أسئلة حول عمل شركة استشارية خاصة نفذت مشاريع لدولة الإمارات العربية المتحدة، وفقا لأشخاص على دراية بالتحقيق، مشيرين إلى أن تحقيقه يتعمق أكثر في التأثير الأجنبي في واشنطن. حسب ما نشرت صحيفة "وول استريت جورنال الأمريكية".

ويحقق مولر في ملابسات تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016، والتي أدت إلى فوز الرئيس دونالد ترمب.

 

وتتعلق الأسئلة التي يطرحها فريق المحققين التابع لمولر بشركة "ويكيسترات"، وباثنين من مؤسسيها، هما جويل زامل ودانيال غرين.

وتأسست "ويكيسترات" في إسرائيل في عام 2010 واليوم يوجد مقرها في واشنطن ، وتسجل نفسها كمؤسسة للاستشارات الجماعية التي تعتمد على شبكة واسعة من الخبراء للمساعدة في تحليل المشاكل الجيوسياسية نيابة عن عملاء الشركات والحكومات.

 

وقال مارك موكاسي، وهو محام عن السادة زامل وغرين وويكيسترات، إن موكليه ليسوا محط تركيز التحقيق.

ووفقًا لأشخاص على دراية بأعمال الشركة، فقد تم التعاقد مع ويكيسترات، من قبل الإمارات حيث بدأت في عام 2015 تنفيذ سيناريوهات لعبة الحرب على الحركات السياسية الإسلامية في اليمن. ودخلت الإمارات والسعودية في حرب اليمن الأهلية في أوائل عام 2015 ، بهدف محاربة الحوثيين، ولايزال هذا الصراع مستمراً.

 

وتحولت جهود ويكيستارت لصالح الدولة الخليجية من جهود استشارية إلى جهود مخابراتية، للحصول على معلومات من مصادر محلية على الأرض لتوقع التهديدات، حسب ما نقل شخص مقرب من الشركة، واصفاً ذلك بـ"العمل الاستخباراتي المخيف".

 

ويملك مؤسسها جول زامل علاقة وثيقة مع كبار المسؤولين الأمنيين الإماراتيين وعقد اجتماعات عمل في الولايات المتحدة، وفقا لأشخاص مطلعين على المسألة.

وحظيت "ويكيستارت"، التي تعتمد على شبكة واسعة من الخبراء يقدر عددهم بـ2200 شخص في تحليل المشاكل الجيوسياسية نيابة عن عملاء الشركات والحكومات، بامتياز لخدمة العديد من عملاء الحكومة الأميركية.

 

وزامل، أسترالي الأصل، يقيم في إسرائيل، بحسب و"وول ستريت جورنال"، أما المؤسس الآخر لـ"ويكيسترات"، فيقيم في واشنطن.

وعملت الشركة الإسرائيلية لصالح الإمارات في اليمن بشأن الوضع السياسي المتدهور في اليمن في عام 2015 ، وتحديدا في قوة الإخوان المسلمين، وهي حركة سياسية إسلامية.

 

وضعت ويكيسترات لعبة حرب فيما يتعلق بالوضع السياسي في اليمن من أجل الإمارات، ثم أطلعت كبار مسؤولي الأمن الوطني الإماراتيين مرتين على الخطة، وفقا لشخص مطلع على الأمر. ولم يكن الخبراء المشاركون في صناعة خطة لعبة الحرب يعرفون أن العميل هم الإماراتيون.

وسعت كل من الإمارات والمملكة العربية السعودية بقوة لدى إدارة ترامب في محاولة لكسب دعم الولايات المتحدة لحملة إقليمية تهدف إلى مواجهة وعزل قطر.

 

والتقى زامل بشكل غير رسمي بفريق مولر، بحسب شخص مطلع على المسألة، وطُرح سؤال حول علاقته التجارية مع جورج نادر (رجل الأعمال الأميركي من أصل لبناني) مستشار ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، والمقرب من ترامب.

وتتعلق تحقيقات مولر في البحث عن أي روابط أو تنسيق بين روسيا والأفراد المرتبطين بحملة ترامب الانتخابية. يأتي هذا بناء على استنتاج للاستخبارات الأميركية بأن روسيا تدخلت في الانتخابات الأميركية عام 2016 لصالح ترامب.

 

المصدر


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

شكوى قضائية ضد مرتزقة فرنسيين استخدمتهم الإمارات لاغتيال شخصيات باليمن

العفو الدولية توثق اعتقال وتعذيب 51 شخصاً في سجون سرية تديرها الإمارات باليمن

وزير يمني : على الشرعية تصحيح العلاقة مع أبوظبي أو فض التحالف معها

لنا كلمة

حرمان المعتقلين من حقوقهم

حرمان السجناء من الزيارة وانتهاك حقوقهم في سجون رسمية، سحق للإنسانية، وإذابة للقيم والمبادئ الإنسانية التي تربط علاقة الإنسان بأخيه الإنسان أو المواطنين بالسلطة. فما بالك أن يتم حرمان معتقلين من حقوقهم وكل جريمتهم أنهم… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..