أحدث الإضافات

القوات الأميركية تجلي جنودا إماراتيين مصابين في اليمن
قرقاش وعبدالخالق عبدالله ينفيان تورط الإمارات بمحاولة احتلال قطر عام 1996
الإمارات تستضيف جولة محادثات بين أمريكا وحركة طالبان
إفلاس بنك الشارقة للاستثمار ومحاولات حكومية إماراتية لإنقاذه
"مجلس جنيف لحقوق الإنسان" يطالب الإمارات بالكشف عن مصير بن غيث
وزير الخارجية القطري يتهم الإمارات والسعودية بدعم "أنشطة مشبوهة" في المنطقة
لهذه الأسباب يهرولون نحو تل أبيب
محمد بن زايد يستقبل الرئيس الإريتري ويبحث معه المستجدات الإقليمية
ميثاق أممي للهجرة.. لكن الدول تزداد انغلاقاً
مصادر: دحلان تلقى رشوة بالملايين لتنفيذ مشروع إماراتي بغزة
الإمارات في أسبوع.. أدوات فاشلة ل"تحسين السمعة" مع توسيع وسائل القمع
"قِبلة التسامح".. الشعارات لا تطمس الحقائق 
خطوات في طريق التسامح
ارتفاع صادرات إيران لدول الخليج و الإمارات تتصدر قائمة المستوردين
قائد مرتزقة فرنسي يكشف خطة الانقلاب بقطر في 1996 بدعم من الإمارات والسعودية

"ويكبييديا" تنخرط في عملية "تحسين سمعة" للإمارات.. هل هي فضيحة رشوة جديدة؟!

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2018-04-15

تدير موسوعة ويكيبيديا الشهيرة على شبكة الإنترنت، حملة شهرية للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "ويكي أحب الإمارات" في الإمارات خلال شهر أبريل/نيسان؛ حسب ما نشرت صحيفة "جلف نيوز".

 

وقال الموقع إنه "إذا كنت قد استخدمت الويكيبيديا في الأيام القليلة الماضية، فربما لاحظت لافتة أعلى كل صفحة ويكيبيديا تذكر فيها "ويكي يحب الإمارات". وقد تم إطلاق حملة " Wiki Loves Emirates" من أجل تحسين واحدة من أكثر المواقع الإلكترونية شعبية على مستوى العالم في دولة الإمارات العربية المتحدة، حسبما قال ساكب قيوم، وهو متطوع في مكتب المساعدة في ويكيبيديا.

 

وارتبط اسم ويكيبيديا بالإمارات، بعملية رشوة كبيرة حين قبول "جيمي والاس" أحد مؤسسي "ويكيبيديا" هدية من الإمارات تقدر بـ 500 ألف دولار أمريكي عام 2014، وبرر والاس ذلك "بأنها رشوة، وبرر قبوله واحتفاظه بها من أجل ألا تنفق على السجون والمعتقلات".

 

ونقلت الصحيفة عن محرر باكستاني بارز في ويكيبيديا من باكستان، دون أنَّ تذكر أسمه، إنَّ الحملة تطلب صوراً فوتغرافية تتم من خلال موقع إلكتروني يمكن الوصول إليه من خلال موقعwluae.com.

 

وقال والاس في تبريره لقبول الرشوة: "كان بالإمكان أن أرفض هذا المال، لكن لماذا أعيده لهؤلاء الناس السيئين والفظيعين حتى يستخدموه في الإنفاق على السجون والمعتقلات؟".

 

وأضاف، أن "500 ألف دولار لا تعد شيئا ذا قيمة بالنسبة لحكام الدولة الخليجية، وما حدث كان محاولة بسيطة منهم لتحصين أنفسهم بثوب من الشرعية في أبوظبي وليس لأي سخاء خيري آخر"، على حد تعبيره.

 

وزعم والاس أن النقود التي حصل عليها استخدمها كمنح لناشطين في مجال حقوق الإنسان ما سمح له بأن يتحكم بهم كيفما أراد.

 

ولا يعرف ما إذا كانت هذه الحملة مرتبطة برشوة جديدة للموقع الالكتروني الشهير.

 

وفي مارس/آذار2017 اعتقلت الإمارات آخر الأصوات التي تتحدث عن وضع حقوق الإنسان في الإمارات، الناشط أحمد منصور الذي عُرض على محاكمة سرية في مارس/آذار الماضي، ولا يعرف مكان اختطافه حتى الآن، ولم يسمح له بلقاء محامٍ ومنعت أبوظبي عنه الزيارة أو لقاء عائلته.

 

وتعتقل السلطات العشرات من الناشطين الحقوقيين والسياسيين والمدونين منذ سنوات، تعرضوا قبل محاكمتهم لأشهر من التعذيب والسجون السرية، وبعد إصدار أحكام سياسية بحقهم في محاكمات صورية بالسجن بين 3 و15 عاماً، يتعرضون للانتهاكات في السجون الرسمية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

محمد بن زايد يستقبل الرئيس الإريتري ويبحث معه المستجدات الإقليمية

70 يوماً في معركة الأمعاء الخاوية في سجون الإمارات.. "بن غيث" لم يعد قادراً على الرؤية 

عبدالله بن زايد يستقبل المبعوث الأمريكي الخاص للسلام في أفغانستان

لنا كلمة

خطوات في طريق التسامح

أعلنت الدولة عام 2019 عاماً للتسامح، وهي خطوة صغيرة في الطريق السليم إذا ما عالجت مشكلة التسامح مع حرية الرأي والتعبير وأنهت قائمة طويلة من الانتهاكات المتعلقة برفض التعايش والحوار والسلام وتجريف الهوية الوطنية. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..