أحدث الإضافات

هل باتت الإمارات أقرب إلى "أزمة عقارية" جديدة؟ 
الإمارات في أسبوع.. جيش المرتزقة يزرع الحروب وتحصد الدولة "سوء السمعة"
الرئيس الإماراتي يستقبل حاكم عجمان بمقر إقامته في فرنسا
"بلومبيرغ": شبهات حول "أبراج كابيتال" الإماراتية بسبب سجلاتها المفقودة
التحالف وتحديات الهيمنة في اليمن
"مصرف الإمارات المركزي": قرار معاقبة 7 مكاتب صرافة غير مرتبط بتهم التعامل مع إيران
الإمارات تعلق رحلاتها الجوية إلى مدينة النجف العراقية
الحلفاء وتضييق الخناق على الشرعية
الإمارات تحدد 8 شروط لإعادة ضريبة "القيمة المضافة" للسياح
افتتاح المنطقة الحرة في جيبوتي بتمويل صيني...تهديد لميناء "جبل علي"وضربة للنفوذ الإماراتي في أفريقيا
هل تتمكن الإمارات من بيع النفط الليبي لصالح "حفتر"؟!.. "وول استريت جورنال" تجيب
الغرامة لـ71 شخصاً في الإمارات بسبب تصوير حوادث سيارات خلال 6أشهر
الإمارات تتعهد باستثمار 10 مليارات دولار في جنوب أفريقيا
الرئيس الصيني يزور الإمارات الأسبوع المقبل وأبو ظبي ترحب
"نيويورك تايمز" تزعم لجوء نجل حاكم الفجيرة إلى قطر نتيجة "الاحتقان بين مسؤولي الدولة"

بعد قاعدة عسكرية إماراتية.. روسيا تدفع لبناء قاعدة عسكرية في "أرض الصومال"

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2018-04-21
تستعد روسيا لبناء قاعدة "عسكرية" في إقليم "أرض الصومال" في جمهورية الصومال الاتحادية، بعد وجود إماراتي في تلك المنطقة كقاعدة عسكرية.

 

وفيما مثل الوجود الإماراتي في تلك المنطقة بناء على اتفاق مع السلطات المحلية في الإقليم اعترافاً به كجمهورية انفصالية، تدفع روسيا للحصول على اعتراف مناسب على المسرح الدولي بالإضافة إلى توفير المزيد من الأمن لمواطنيها.

 

ومن المتوقع أن تكون القاعدة الروسية، قرب الحدود مع جيبوتي بمنطقة تدعى "زيلا"، موطنا لاثنين لمدمرتين، وأربع سفن وفرقاطة، وطائرات مروحية، ومطارين يمكن أنّ تستضيف ما يصل إلى ست طائرات الثقيلة وخمسة عشر مقاتلة الطائرات، ومرافق أخرى.

 

وفي 2 ابريل/ نيسان نقلت وسائل إعلام في أرض الصومال من بينها موقع " Somaliland Informer" إنّ حكومة "هجرسا" تتفاوض مع "روسيا" من أجل الحصول على قاعدة عسكرية على الحدود مع جيبوتي -التي تحوي قواعد عسكرية أجنبية عديدة.

 

وتشير تقارير أخرى إلى أنّ "حكومة أرض الصومال"، أعطت شرطا واحدا لروسيا لإقامة القاعدة وهو الاعتراف باستقلالها عن الصومال.

 

ويشير موقع "Strategic Intelligence " المعني بنشر المعلومات المخابراتية إلى أنّ القاعدة العسكرية ستكون في "زيلا" وتحوي 1500 جندي روسي، ما يدفع بروسيا للوجود في منطقة القرن الأفريقي حيث تتواجد معظم قوى العالم لقربها من مضيق باب المندب، والشرق الأوسط.

 

تمتلك الولايات المتحدة وفرنسا واليابان والصين منشآت عسكرية في جيبوتي المجاورة، في حين أن تركيا أقامت مؤخراً قاعدة في الصومال.

 

ووعدت روسيا بأن تقوم بتدريب القوات في أرض الصومال، كما فعلت الإمارات.

 

المصدر


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

قائد عسكري إيراني : نعرف ما يجري في القواعد العسكرية للإمارات والسعودية وقطر والأردن

صحيفة روسية: الإمارات بصدد إنشاء "إمبراطورية استعمارية"

ست قواعد عسكرية إماراتية في الخارج.. استخدام القوة للبحث عن المخاطر

لنا كلمة

أن تكون مواطناً

ينهار مستقبل الشعوب عندما تتحول دولهم إلى قالب واحد ينصهر فيه "القادة العسكريين والمخابراتيين" و"رجال الأعمال" للهيمنة على الحكومة والرئاسة وعلى الأمن والشرطة والقانون والقضاء بطرق أكثر قمعية. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..