أحدث الإضافات

أردوغان: نتابع التطورات في مصر وتحركات السعودية والإمارات
عبد الخالق عبدالله يتحدث عن أسباب وتداعيات الإنسحاب الإماراتي من اليمن
محمد بن زايد يبحث مع وزيرة الدفاع الأسترالية التعاون العسكري بين البلدين
التحالف السعودي الإماراتي أمام خيارات محدودة
الإعلان عن سفينة مساعدات سعودية إماراتية عاجلة للسودان
هل الرياض على مشارف الهزيمة؟
قرقاش يتهم قطر بتسييس الحج ووضع عقبات أمام مواطنيها
مشاريع إماراتية في "جزر القمر".. هل هي صفقة جديدة للحصول جوزات سفر لـ"بدون الإمارات"؟!
صحيفة روسية: مفاوضات إماراتية مع النيجر لإنشاء قاعدة عسكرية قرب ليبيا لمساندة حفتر
سويسرا تفتح تحقيق مع شركة باعت طائرات تدريب للسعودية والإمارات
مقتل شاب فلسطيني بسبب التعذيب في سجن إماراتي باليمن
القوات الإماراتية في عدن تنقل مئات المجندين الجنوبيين للتدريب خارج اليمن
متحدث عسكري يمني ينفي تسليم ميناءي المخا والخوخة لقوات سعودية بعد انسحاب الإمارات
قرقاش : زيارة الشيخ تميم إلى واشنطن جاءت بعكس المرجو منها
التحدّي والاستجابة العربية

شكوك حول تورط ميليشيات مدعومة إماراتياً باغتيال قائد الشرطة العسكرية في عدن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-05-20

توفي مساء أمس الأول في أحد مستشفيات العاصمة المصرية القاهرة أحمد الحدي، قائد الشرطة العسكرية اليمنية، فرع مدينة عدن جنوب البلاد.
وذكرت مصادر طبية في العاصمة المصرية القاهدرة أن «الحدي عانى فجأة من فشل في معظم وظائف أعضاء الجسد»، الأمر الذي أدى إلى مفاته في المستشفى.


ويعد أحمد الحدي قائد الشرطة العسكرية في عدن من الموالين للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.


وذكر مصدر يمني في عدن طلب إخفاء اسمه أن «الشكوك تحوم حول طبيعة المرض المفاجئ الذي الم به في عدن، الأمر الذي اضطر معه الحدي للسفر للقاهرة للعلاج، حيث توفي بشكل مفاجئ».


ولم يستبعد المصدر الذي أدلى بتصريحات لصحيفة «القدس العربي» اللندنية أن يكون «الحدي تعرض للتسميم من عناصر تتبع المجلس الانتقالي».


وأضاف أن الحدي وقف إلى جانب الحكومة الشرعية اليمنية في المعارك التي شهدتها عدن أواخر كانون الثاني/يناير الماضي، بين قوات تتبع المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، وقوات الحماية الرئاسية الموالي للرئيس اليمني. 


وأكد «أعاد الحدي بناء جهاز الشرطة العسكرية في عدن على أسس مهنية، ورفض تحويله إلى ميليشيات تتبع أي طرف من الأطراف السياسية، كما رفض أن يرتبط مالياً بجهات خارجية كما هو شأن ميليشيات أخرى في عدن لا تخضع للحكومة الشرعية في المدينة، وهذا أغضب بعض الجهات التي ربما لجأت لتسميمه».


وأشار هاني اليزيدي القيادي في المقاومة الجنوبية، ومدير مديرية البريقا إلى أنه تم الترويج لكون الشرطة العسكرية، التي يقودها الحدي، تحتضن عناصر إرهابية، تمهيداً لاغتياله معنوياً.
وذكر في منشور له على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» أن «ثلة من الحاقدين قتلوه بألسنتهم، لكي لا يبقى لعدن رجل محنك، صلب، حيث عمدوا إلى القدح والتخوين».


وأشار اليزيدي في نهاية منشوره إلى أن «ما حصل لأبي محمد بداية وشرارة، والحليم تكفيه الإشاراة». 

 

وكانت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا أكدت في بيان لها الأسبوع الماضي ارتفاع عدد من تم اغتيالهم من رجال دين وشخصيات مؤثرة منذ سيطرة الإمارات والميليشيات التابعة لها على عدن إلى 35 شخصا.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

إعادة تموضع المشروع التخريبي للإمارات في اليمن

جنوب اليمن.. معارك صغيرة على موارد سيادية

ما حقيقة وأسباب تقليص الوجود الإماراتي في اليمن؟

لنا كلمة

سلطة المحاكمات السياسية

في 2يوليو/تموز2013 تم الحكم في أكبر محاكمة سياسية عرفها تاريخ الإمارات الحديث، على 68 مواطناً من أحرار الدولة، في قضية عُرفت ب"الإمارات94"، وهؤلاء هم الذين وقفوا ضد الظلم مطالبين بالحرية والعدالة والمواطنة المتساوية، فحكم على… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..