أحدث الإضافات

الإمارات وعلاقة التخادم مع الإرهاب في اليمن
"الاندبندنت":السياسة الإماراتية في اليمن...دعم الانفصاليين بالجنوب واحتمال المواجهة المباشرة مع السعودية
بن دغر يتوعد الانفصاليين المدعومين من الامارات بعد هجوم على حفل عسكري بعدن
تحركات في الكونغرس الأمريكي لوقف دعم التحالف السعودي الإماراتي في اليمن
قرقاش منتقداً استقبال حسن نصرالله لوفد من الحوثيين: أين لبنان عن سياسة "النأي بالنفس"
في تفاهة الحرب على الإرهاب
مقتل عشرة جنود يمنيين في غارة للتحالف العربي في اليمن
ثلاثة أمور تنذر الإمارات بأزمة اقتصادية قريبة
الإمارات ثاني أكبر المستوردين للسلع الإيرانية في العالم خلال الشهور الأربعة الماضية
هادي يحيل قائدين من "الحزام الأمني" الموالية للإمارات إلى القضاء بعد هجوم على كلية عسكرية بعدن
الإمارات تتعهد بـ50 مليون دولار لإعادة إعمار شرقي سورية
نائب رئيس"المجلس الانتقالي" في عدن الموالي لأبوظبي يهاجم "هادي" ويتوعد بمحاكمته
أزمات تركيا بعيون عربية!
"حركة المقاطعة لإسرائيل" تدعو الإمارات ودول عربية أخرى إلى قطع علاقاتها التطبيعية مع الاحتلال
تغييب قيمتي العدل والمساواة

اتهامات للإمارت باحتجاز 679 مليون دولار من رواتب الموظفين اليمنيين

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-05-21

 

كشف وزير الداخلية اليمني، أحمد الميسري، عن أن القوات الإماراتية التي تسيطر على ميناء عدن تحتجر 170 مليار ريال (نحو 679 مليون دولار) من رواتب الموظفين.

وقال الميسري في مقطع فيديو مسرب تداوله ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الاثنين، إن الأموال محجوزة في ميناء عدن بأمر من ضابط إماراتي (لم يسمّه).

 

وأضاف الميسري: "أموالي الشخصية لا أستطيع إخراجها. محتجزة دون سبب، فقط بمزاج ضابط إماراتي".

وقال إن هذه الأموال مخصصة لرواتب الموظفين، جرت طباعتها في السعودية عبر صندوق النقد، وهي محتجزة منذ 28 يوماً.

وأكد أنها خرجت من جدة (السعودية) بتصريح رسمي، لكن لا أحد قادر على إخراجها؛ "لا رئيس الجمهورية ولا رئيس الوزراء".

 

وفي لقاء مع قناة "BBC" البريطانية، الجمعة، أكد الميسري، أن هناك احتلالاً إماراتياً غير معلن لمدينة عدن جنوبي اليمن.

وأوضح أن الحكومة الشرعية "لا يمكنها الذهاب إلى الميناء أو المطار في عدن ولا دخول المدينة دون موافقة أبوظبي".

أشار الميسري إلى أن عدن تشهد "احتلالاً غير معلن، والكثير من المؤشرات على الأرض تدعم هذا الأمر".

 

وسيطرت الإمارات على عدن بذريعة مواجهة الحوثيين، ودعمت إنشاء وتشكيل المليشيات المسلحة هناك.

وتعاني الحكومة اليمنية منذ عام تقريباً أزمةً في تسديد رواتب 67 ألف موظف بالقطاع الحكومي في عدن.

 

وخلال شهر آذار الماضي أوقف المصرف المركزي اليمني في مدينة عدن عملياته المالية بشكل كامل؛ احتجاجا على احتجاز أموال تابعة له من قبل الإمارات منذ شهرين.


ووفقالمصادر يمنية، فإن هذا الإجراء جاء على خلفية "حجز أموال تابعة للبنك من قبل قوات التحالف في ميناء عدن منذ أكثر من شهر". مضيفا أن البنك بات غير قادر على إجراء أي عمليات صرف جراء ذلك.

ويعاني البنك المركزي اليمني نقصا في السيولة النقدية بالعملة المحلية، على خلفية احتجاز قوات إماراتية ضمن تحالف دعم الشرعية، شحنة مطبوعات نقدية بمليارات الريالات قادمة من روسيا، ومنع وصولها إلى المصرف المركزي، ما يهدد بتوقف العمليات المصرفية وينذر بالعجز عن صرف رواتب موظفي الدولة ويفاقم وضع المواطنين المعيشي.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مقتل عشرة جنود يمنيين في غارة للتحالف العربي في اليمن

تحركات في الكونغرس الأمريكي لوقف دعم التحالف السعودي الإماراتي في اليمن

بن دغر يتوعد الانفصاليين المدعومين من الامارات بعد هجوم على حفل عسكري بعدن

لنا كلمة

الشباب والبطالة

يمثل شباب الإمارات واحدة من روافع الدولة المهمة، ومستقبلها المأمول والمتوقع، فهؤلاء الشباب هم قيادة ورؤساء ومؤثري المستقبل القريب، لكن التجاهل المستمر لهذه الفئة من المواطنين مُقلقة فحقوقهم وحرياتهم مُعرضة للسجن والاعتقال والاستهداف من جهاز… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..