أحدث الإضافات

"تحقيقات مولر" تتجه نحو تورط الإمارات في الحملة الرئاسية لـ"ترامب"

ايماسك- ترجمة خاصة:

تاريخ النشر :2018-05-22
كشفت صحيفة "وول استريت جورنال" أن التحقيقات التي يجريها "روبرت مولر" عن تورط دولة الإمارات في الحملة الرئاسية لدونالد ترامب في عام2016م، حيث بدأ الآن مولر يحقق مع رجل الأعمال الإسرائيلي جويل زامل الذي يرتبط بعلاقة جيدة مع أبوظبي، بعد أن حقق ممع "جورج نادر" المستشار السياسي لأبوظبي.

 

وأجرى السيد مولر مقابلات حول عمل جويل زامل، الذي يملك خبرة في وسائل الإعلام الاجتماعية وجمع المعلومات الاستخبارية. السيد زامل هو مؤسس العديد من شركات الاستشارات الخاصة - بما في ذلك شركة تحليلات جماعية تدعى ويكسترات بالإضافة إلى مجموعة (Psy Group). وهي شركة استخبارات خاصة سرية تحمل شعار "صياغة الواقع".

ولفتت الصحيفة إلى أنها اطلعت على مذكرة استدعاء تتعلق بعمل "زامل" لكنها لم تصدر له شخصياً.

 

واجتمع "زامل" مع النجل الأكبر لدونالد ترامب في برج "ترامب تاور" في الأشهر التي سبقت انتخابات 2016 مع "جورج نادر" لمناقشة عرض للمساعدة في تعزيز الحملة. وحضر الاجتماع "إيريك برينس" وهو مقاول تابع لوزارة الدفاع الأمريكية ويملك علاقة جيدة بالإمارات ويعمل لـ"صالحها".

 

وحسب الصحيفة الأمريكية فبعد انتخاب "ترامب"، دفع "نادر" لـ"زامل" مبلغ مليوني دولار، ولم يعرف إن كانت بسبب الاتفاق مع نجل ترامب.

 

وأكد آلان فوترفاس ، وهو محام نجل ترامب، الاجتماع في بيان. "قبل انتخابات عام 2016، يتذكر دونالد ترامب جونيور اجتماعاً مع إيريك برنس، جورج نادر، وشخص آخر قد يكون جويل زامل"، مضيفاً أنّ هؤلاء "قاموا بالعرض على ترامب جونيور، إنشاء منصة تواصل اجتماعي أو استراتيجية التسويق"، مؤكداً أنّ "ترامب الابن لم يبدِ اهتماماً، وكان هذا نهاية الأمر".

 

وسبق أن نشرت الصحيفة أنّ "زامل" التقى بفريق مولر، وسُئل عن علاقته التجارية مع نادر، مشيرة إلى أنّ محامي زامل قال، في وقت سابق، إنّ موكله ليس هدفاً للتحقيق. ومع أنّ نادر يتعاون أيضاً مع تحقيق مولر، إلا أنّ محاميه لم يستجب على الفور لطلب الصحيفة التعليق على تقريرها بشأن علاقته مع زامل.

 

وقال مارك موكاسي، محامي "زامل"، في بيان إن موكله "لم يقدم أي شيء لحملة ترامب ولم يحصل على شيء من حملة ترامب ولم يقدم شيئا لحملة ترامب ولم يطلب أو يطلب منه القيام بأي شيء".

 

وقال موكاسي إن المحققين أخبروه أن موكله ليس هدفا للتحقيق. "هناك الكثير من اللغط حول لا شيء".

 

المصدر

 

حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"أسوشيتيد برس" تكشف فصولاً جديدة من تحركات "نادر"و"برويدي" في واشنطن لصالح أبوظبي والرياض

وثائق أمريكية تكشف تحريض الإمارات لـ"ترامب" ضد قطر

"نيويورك تايمز"تكشف تفاصيل جديدة عن تحركات "ذراعي أبوظبي" لدى ترامب لتحقيق مصالح شخصية

لنا كلمة

الإفراج عن "بن صبيح"

أُعلن الإفراج عن الشيخ عبدالرحمن بن صبيح السويدي "سميط الإمارات" بعد سنوات من الاعتقال التعسفي عقب اختطافه من إندونيسيا، "حمداً لله على سلامته" وإن شاء الله تكون خطوة جيدة للإفراج عن باقي المعتقلين السياسيين.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..