أحدث الإضافات

تركيا تعلن اعتقال عنصري مخابرات إماراتيين بتهمة التجسس
"الاستقرار السلطوي" رواية الإمارات لمحاربة التغيير في المنطقة
رئيس مجلس الدولة الليبي: الإمارات تدعم قوات حفتر لمنع قيام الديمقراطية في بلادنا
دراسة إسرائيلية: فشل الإمارات والسعودية في منع انفجار موجة جديدة من الربيع العربي
عندما تقولُ الشعوب: لا!
عن الموجة الثانية من ثورات "الربيع العربي"
"إنسايد أرابيا": صراع النفوذ بين الإمارات وقطر يهدد بتفاقم النزاع في الصومال
تهدف لمخاطبة الدول المغاربية...مساع إماراتية لإطلاق قناة "سكاي نيوز مغرب"
دبلوماسي إسرائيلي يكشف عن خلافات عربية أمريكية تمنع تشكيل الناتو العربي
الجيش اليمني مسنوداً بالتحالف العربي يتقدم في جبهات حجة وصعدة والضالع
الجيش الأمريكي يعلن وصول مقاتلات F-35 الأمريكية إلى قاعدة الظفرة في أبوظبي
الإندبندنت: الأمم المتحدة تحقق في وصول أسلحة إماراتية لحفتر
السعودية والإمارات ترسلان طائرة مساعدات لمتضرري الفيضانات في إيران
هل حل بنا الربيع العربي الثاني؟ مصر هي اختبار الثورة بالشرق الأوسط
السعودية والإمارات ضمن الدول الأكثر إنفاقاً لشراء النفوذ بواشنطن

البرلمان الأوروبي يدعو للإفراج عن "منصور" ويعتبر الحكم بسجنه وصمة عار على الإمارات

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2018-06-04

 

دعا البرلمان الأوروبي، دولة الإمارات إلى الإفراج الفوري عن الناشط الحقوقي البارز أحمد منصور، وإلغاء الحكم بسجنه عشر سنوات بسبب تعبيره عن الرأي.

 

وقال بيير أنطونيو بانزيري رئيس اللجنة الفرعية لحقوق الإنسان، في بيان يوم الاثنين (4يونيو/حزيران)، إنّ المطالبة بالإفراج عن أحمد منصور: "يأتي نتيجة أنه سجن بسبب منشورات على شبكات التواصل الاجتماعي، إنه انتهاك لحقه في حرية التعبير الذي لا يتضمنه حقوق الإنسان العالمية بل حتى الميثاق العربي لحقوق الإنسان، الذي تعد الإمارات أحد الموقعين عليه".

 

وقال البيان: وفي انتظار إطلاق سراحه، أدعو سلطات الإمارات إلى: الكشف عن مكان وجوده وضمان احتجازه في مكان احتجاز رسمي؛ وضمان حمايته من التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة، بما في ذلك الحبس الانفرادي المطول وغير المحدود؛ السماح لخبراء الأمم المتحدة أو المنظمات غير الحكومية الدولية أو مسؤولي الاتحاد الأوروبي بالوصول إليه".

 ولفت إلى أنّ أحمد منصور ليس الناشط الحقوقي الوحيد في سجون الإمارات.

 

واعتبر أن: "مثل هذه الانتهاكات الجسيمة لحرية التعبير هي وصمة عار على سمعة الإمارات العربية المتحدة الدّولية".

وجدد دعوته سلطات الإمارات إلى إطلاق سراح جميع سجناء الرأي بمن فيهم المدافع الإماراتي عن حقوق الإنسان أسامة النجار، الذي لا يزال في السجن رغم أنه أنهى عقوبة السجن لمدة ثلاث سنوات في عام 2017 بتهم تتعلق بأنشطته السلمية على تويتر بالإضافة إلى الأكاديمي البارز الدكتور ناصر بن غيث.

 

المصدر

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الجانب المظلم من الإمارات.. تعذيب وقمع وجهاز أمن فوق القانون

"الإمارات" للبرلمان الأوروبي.. تقديم المساعدات الإنسانية مقابل غض الطرف عن "الانتهاكات الحقوقية"

البرلمان الأوروبي يطالب الإمارات بالإفراج عن سجناء الرأي

لنا كلمة

استشراف المستقبل

يقرأ الإماراتيون بشكل دائم، في وسائل الإعلام الحكومية عن جلسات الخلوة والعصف الذهني لاستشراف المستقبل، يحضرها حكام وشيوخ ومسؤولون في الدولة، وتناقش مواضيع استراتيجية مهمة ، لكن يظل مستوى التطبيق  هو التحدي الرئيسي. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..