أحدث الإضافات

القوات الأميركية تجلي جنودا إماراتيين مصابين في اليمن
قرقاش وعبدالخالق عبدالله ينفيان تورط الإمارات بمحاولة احتلال قطر عام 1996
الإمارات تستضيف جولة محادثات بين أمريكا وحركة طالبان
إفلاس بنك الشارقة للاستثمار ومحاولات حكومية إماراتية لإنقاذه
"مجلس جنيف لحقوق الإنسان" يطالب الإمارات بالكشف عن مصير بن غيث
وزير الخارجية القطري يتهم الإمارات والسعودية بدعم "أنشطة مشبوهة" في المنطقة
لهذه الأسباب يهرولون نحو تل أبيب
محمد بن زايد يستقبل الرئيس الإريتري ويبحث معه المستجدات الإقليمية
ميثاق أممي للهجرة.. لكن الدول تزداد انغلاقاً
مصادر: دحلان تلقى رشوة بالملايين لتنفيذ مشروع إماراتي بغزة
الإمارات في أسبوع.. أدوات فاشلة ل"تحسين السمعة" مع توسيع وسائل القمع
"قِبلة التسامح".. الشعارات لا تطمس الحقائق 
خطوات في طريق التسامح
ارتفاع صادرات إيران لدول الخليج و الإمارات تتصدر قائمة المستوردين
قائد مرتزقة فرنسي يكشف خطة الانقلاب بقطر في 1996 بدعم من الإمارات والسعودية

"شراء الإمارات لعقارات في القدس" تثير جدلاً مرتبطاً بـ"محمد دحلان" والاحتلال الإسرائيلي

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2018-06-10

تظهر قضية "شراء الإمارات لعقارات في القدس" وبيعها للكيان الصهيوني الكثير من الجدل في الوطن العربي والمتعلقين بالقضية الفلسطينية وفي المقدمة الشعب الإماراتي.

 

ونشر الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني في صفحته على فيسبوك اتهاما لرجل أعمال إماراتي وصفه بـ"المقرب جدا من محمد بن زايد" بالعمل على "شراء بيوت وعقارات في البلدة القديمة، خاصة البيوت الملاصقة للمسجد الأقصى المبارك بمساعدة رجل أعمال مقدسي محسوب على محمد دحلان".

 

وأضاف الخطيب أن "رجل الأعمال هذا عرض على أحد سكان القدس مبلغ خمسة ملايين دولار لشراء بيت ملاصق للمسجد الأقصى وعندما رفض العرض وصل المبلغ إلى عشرين مليون دولار لنفس البيت".

 

وفيما لم تعلق السلطات الإماراتية على الاتهامات على الرغم من انتشارها على نطاق واسع بين المقدسيين، وسبق وجه رئيس الحركة الإسلامية في فلسطين 1948 الشيخ رائد صلاح اتهما في مناسبات سابقة لرجال أعمال إماراتيين بالضلوع في فضيحة تسريب 34 شقة بوادي حلوة في حي سلوان لمستوطنين إسرائيليين نهاية سبتمبر/أيلول ومطلع أكتوبر/تشرين الأول 2014.

 

وكان واضحاً الهجوم الذي شنه "محمد دحلان" دفاعاً عن الإمارات وعن نفسه متوعداً بمقاضاته، ووصف الخطيب بـ"الدجال الإخواني"، وأنه "يتستر على الدين".

وقال "أكاذيب وافتراءات الخطيب والجزيرة حول شراء عقارات في القدس بهدف المتاجرة الخفية هدفها التشويش الرخيص على كل من يحاول مد يد العون لمدينتنا الحبيبة والمقدسة".

 

وفيما لم ينفي دحلان جملة وتفصيلاً حدوث ذلك، ولا الإمارات يضع الموضوع الكثير من علامة الاستفهام حول اتهامات المقدسيين للدولة بالتعاون مع الاحتلال الإسرائيلي، كما يضع استفهاماً حول الصفة التي يتحدث بها محمد دحلان المتواجد في أبوظبي والذي تقول وسائل إعلام غربية وعربية إنه مستشار لولي عهد أبوظبي.

ووسط حرب الاتهامات بين دحلان والخطيب والإمارات بينهما يحذر المقدسيون من عملية تهويد تجري في القدس، مع اتهامات لدول العربية بالقتال إلى جانب إسرائيل.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

دحلان يهاجم كمال الخطيب بعد حديثه عن دور إماراتي لشراء عقارات بالقدس لصالح الاحتلال

مزاعم عن دور لرجل أعمال إماراتي في شراء عقارات بالقدس لصالح الاحتلال الإسرائيلي

كمال الخطيب يرد على هجوم دحلان بعد الكشف عن دور إماراتي في بيع عقارات القدس للإحتلال

لنا كلمة

خطوات في طريق التسامح

أعلنت الدولة عام 2019 عاماً للتسامح، وهي خطوة صغيرة في الطريق السليم إذا ما عالجت مشكلة التسامح مع حرية الرأي والتعبير وأنهت قائمة طويلة من الانتهاكات المتعلقة برفض التعايش والحوار والسلام وتجريف الهوية الوطنية. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..