أحدث الإضافات

الإمارات في أسبوع.. انتهاكات حقوقية مستمرة ومرتزقة خارج الحدود يقتلون باسم الإمارات
الإمارات تدفع بتعزيزات عسكرية إلى الحديدة اليمنية من القوات الموالية لعائلة"صالح"
في العالم العربي… العمرُ سعرُ كلمة واحدة
منظمة حقوقية توجه نداءً للإفراج عن معتقلات إماراتيات وسعوديات
محمد بن زايد يبحث هاتفياً مع رئيس الوزراء الباكستاني علاقات التعاون الثنائي
وثائقي يكشف جرائم "كتائب أبو العباس" المدعومة إماراتيا في تعز
ارتفاع غير مسبوق لأسعار الفائدة بين البنوك الإماراتية إلى 3.47%
مقتل خاشقجي والحالة العربية
الإمارات تبدأ رد القيمة المضافة للسياح في 18 نوفمبر
القضاة البريطانيون في الإمارات بين خيارين: تحدي انتهاكات حقوق الإنسان أو الاستقالة
سؤال عن سجل الإمارات السيء في حقوق الإنسان يزعج سفير الدولة بواشنطن
خسر ابن سلمان وعلى ابن زايد أن يخسر أيضاً
استحواذ سعودي إماراتي على المستشفيات المصرية
هيومن رايتس وواتش: الإمارات تفتقر إلى الاحترام الأساسي لحكم القانون
محمد بن زايد يستقبل رئيس وزراء بلغاريا ويبحث معه العلاقات الثنائية

حافلات تحمل صور معتقلي الرأي في الإمارات والسعودية تجوب شوارع لندن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-06-10

جابت حافلات رفعت عليها صور عشرات المعتقلين الإماراتيين والسعوديين المغيبين منذ سنوات في سجون أبو ظبي والرياض، شوارع العاصمة البريطانية لندن لتسليط الضوء على قضيتهم وتعريف الرأي العام البريطاني بهم..

 

وألصق نشطاء عرب وأجانب على الحافلات السياحية بالعاصمة لندن صورا لوليي عهد أبو ظبي محمد بن زايد والسعودية محمد بن سلمان، إلى جانب صور المعتقلين الإماراتيين والسعوديين.

 

وجابت الحافلات الشوارع لتعريف الرأي العام البريطاني بقضيتهم، والضغط على الحكومة البريطانية من أجل حث السلطات الإماراتية والسعودية على الإفراج عنهم، إذ يرزح في السجون الإماراتية والسعودية بحسب التقارير الحقوقية مئات المعتقلين من الناشطين والناشطات، والعماء ورجال الدين.


الحافلات التي يرتادها عادة السياح، استقلها عصر أمس السبت عشرات الناشطين رافعين صورا للمعتقلين والمعتقلات، ومرددين شعارات تندد باعتقالهم وبما يتعرضون له من تنكيل وسط صمت رسمي بريطاني ودولي. كما ندد النشطاء الذين تفاعل معهم المارة بالتعاون العسكري والأمني الذي يربط حكومة المملكة المتحدة بكل من الرياض وأبو ظبي.

 

وعلى مدار ثلاثة أيام بدأت السبت، يستمر الناشطون في هذه الفعاليات ضد استمرار انتهاكات حقوق الإنسان والاعتقالات في الإمارات والسعودية، وسيمرون يوميا من أمام مقر الحكومة البريطانية ومقر سفارتي الإمارات والسعودية بالعاصمة لندن.


وأمس السبت تجمع النشطاء أمام سفارة الإمارات بلندن، حيث حملوا صورا للمعتقلين في سجونها، ومنهم الناشط الحقوقي أحمد منصور، وناصر بن غيث، ومحمد الركن، والمعتقل الأردني الصحفي تيسير النجار وغيرهم. كما حملوا لافتات كتبت عليها أسماء معتقلات مثل علياء عبد النور المصابة بالسرطان وأمينة العبدولي وأخريات، ووضعوا رسالة بريدية حقوقية في بريد السفارة.

 

وقالت شهد أحمد الناطقة باسم الحملة وإحدى المنظمات إن الحملة تنتهي بمؤتمر يوم 13 يونيو/حزيران الجاري فيالبرلمان البريطاني. وحول المشاركة وتفاعل المارة في الطرقات، قالت شهد إن التفاعل كان واضحا من خلال مشاركة المارة الذين لفتت الحافلات انتباههم، كما شارك نشطاء أجانب من منظمات حقوقية أخرى في هذه الفعالية.

من جهتها اعتبرت الحملة الدولية للحرية في الإمارات -التي تشارك في تنظيم هذه الفعالية- أن هذا الحراك وسيلة هامة للضغط على الإمارات لوقف انتهاكات حقوق الإنسان وإطلاق سراح المعتقلين.

 

وفي تصريح سابق قال الصحفي بالحملة جو أوديل إن التقارير تشير إلى أنه يوجد في الإمارات معتقلون سياسيون يتعرضون لانتهاكات متعددة مثل سوء التغذية، كما يقدم لهم طعام لا يصلح للحيوانات، ومن شدة التعذيب يلجأ البعض لمحاولة الانتحار، مشيرا إلى زيادة نسبة الانتحار بين المعتقلات، ومدللا على ذلك بتوثيق قفز امرأة مغربية من أربعة طوابق في محاولة للانتحار والخلاص من العذاب. وشبّه الصحفي البريطاني سجن الرزين الإماراتي بسجن غوانتانامو.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

صحيفة سويسرية: هزاع بن زايد ومسؤولون إماراتيون مطلوبون في جنيف ولندن في قضايا تعذيب

وقفتين لأهالي معتقلين في سجون الحوثيين والقوات المدعومة من الإمارات

عريضة تطالب رئيس الدولة ونائبه بالتدخل للإفراج عن معتقلات الرأي الإماراتيات

لنا كلمة

جيش المرتزقة

ليس خافياً عن الجميع أن الدولة تقوم بتجنيد المئات وربما الآلاف من الجنود السابقين في دول أخرى، وسبق أن اعترفت الدولة بتجنيد هؤلاء إما ضمن وحدات خاصة في الجيش أو الأمن الخاص لحماية المنشآت التجارية… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..