أحدث الإضافات

الجانب المظلم من الإمارات.. تعذيب وقمع وجهاز أمن فوق القانون
"إنتليجنس أون لاين": الإمارات تنوي الاعتراف بمذابح الأرمن نكاية في تركيا
الإمارات تنفي أي تغيير في المنافذ البحرية بإجراءات قطع العلاقات مع قطر
اتفاق إماراتي سعودي على إنشاء مصنع للتجهيزات العسكرية بـ 13.6 مليون دولار
قوات إماراتية وأخرى قطرية تصل السعودية للمشاركة في تمرين "درع الجزيرة 10"
الدولة العميقة تستهلك نفسها
 محمد بن زايد يستقبل الرئيس الأرجنتيني ويبحث معه العلاقات بين البلدين
مع اتهام أبوظبي بتأجيج صراعات خارجية...5.45مليار دولار لشراء الأسلحة خلال"إيدكس2019"رغم التعثر الاقتصادي
مؤتمر «وارسو» كمهرجان انتخابي لليمين الصهيوني
كيف يؤثر استخدام الإمارات لدول القرن الأفريقي في حرب اليمن على "استقرار المنطقة"؟!
هل تتغير سياسة واشنطن تجاه أبوظبي؟!.. موقع أمريكي يجيب
الإمارات تخفف الحظر على شحن السلع من وإلى قطر
الإمارات تعلق اتفاقا للتصنيع العسكري مع روسيا
"فلاي دبي" تعلن تكبدها خسائر تتجاوز الـ43 مليون دولار العام الماضي
العفو الدولية تطالب حلفاء مصر باتخاذ موقف حازم بشأن الإعدامات

تعزيزات عسكرية إماراتية وسودانية في أرتيريا لخوض معركة الحديدة

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-06-17

احتشدت قوات يمنية وإماراتية وسودانية، في إريتريا، استعدادا لخوض معركة «الحديدة» التي بدأتها قوات التحالف العربي، منذ الأربعاء الماضي.

وحسب مصادر عسكرية إماراتية، تحدثت إلى «بي بي سي»، فإن قاعدة الإمارات العسكرية بإريتريا، تضم طائرات «أف 16»، وأخرى عسكرية، يعتقد أنها ستشارك في الحملة على الحديدة.

وقال متحدث عسكري إماراتي: «لن تشاهدوا حالة مثل حالة الموصل (في العراق)، إذ أن الطيران دك جميع مباني المدينة وسواها بالأرض».

وفجر الأربعاء الماضي، بدأت القوات اليمنية بإسناد من التحالف العربي، عملية عسكرية لتحرير مدينة الحديدة من الحوثيين، فيما يرى محللون أنها ستكون أقوى معركة في الحرب ضد الحوثيين الدائرة منذ 3 سنوات.

والسبت، أعلن التحالف العربي، تحرير مطار مدينة الحديدة في اليمن من قبضة الحوثيين.

ويتهم التحالف العربي، الحوثيين بتهريب الأسلحة من إيران عبر الميناء، بما فيها صواريخ باليستية، كما يوفر لهم إيرادات شهرية تقدر بنحو 40 مليون دولار. وأكد تقرير للأمم المتحدة أن إيران مدت الحوثيين ببعض الاسلحة، ولكنه لم يحدد تاريخ التسليم.

ويمثل الميناء الذي يسيطر عليه الحوثيون منذ أكتوبر/تشرين الأول 2014، المنفذ البحري الأخير للجماعة، ويعتمد اليمن عليه بنسبة لا تقل عن 70% في إمدادات الغذاء والوقود وغيرهما.

يأتي هذا فيما وصل المبعوث الأممي لليمن البريطاني مارتن جريفيث إلى العاصمة صنعاء لمناقشة الوضع العسكري في الحديّدة مع قيادات في جماعة الحوثي على ضوء مقترحات للوصول إلى صيغة مناسبة، من بينها وضع الميناء تحت إدارة الأمم المتحدة. 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الجانب المظلم من الإمارات.. تعذيب وقمع وجهاز أمن فوق القانون

هل تتغير سياسة واشنطن تجاه أبوظبي؟!.. موقع أمريكي يجيب

كيف يؤثر استخدام الإمارات لدول القرن الأفريقي في حرب اليمن على "استقرار المنطقة"؟!

لنا كلمة

إحراق مفهوم "التسامح"

أعلنت الدولة عن عام 2019 بكونه "عام التسامح"، والتسامح قيمة عالية في الأديان والإنسانية ويبدو أن جهاز أمن الدولة أحرق المفهوم، أو أن هذا كان هدفه في الأساس لتنعدم آمال الإماراتيين بإمكانية التصالح مع ما… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..