أحدث الإضافات

تحميل الدين أخطاء السلطات وفشلها.. قراءة في بيان أبوظبي لـ"قادة الأديان"
محمد بن زايد يزور الأردن ويبحث مع الملك عبدالله الثاني التطورات الإقليمية
العفو الدولية تندد بتنظيم "الفورمولا1" بالإمارات في ظل استمرار "القمع والانتهاكات الحقوقية"
اليمن والبحث عن «حل وسط»
هل حسم الأمر في واشنطن؟
رويترز : %10 من المتاجر الإيرانية بسوق مرشد بدبي تغلق أبوابها
وزير الداخلية الإماراتي يستقبل شيخ الأزهر ويبحث معه عدة ملفات
السعودية والإمارات تقدمان 500 مليون دولار للإغاثة في اليمن
مجلة أمريكية: الإمارات بين الالتزام الفعلي بالعقوبات على إيران والتحايل عليها
دعوات لـ"ماكرون" لإثارة سجل انتهاكات حقوق الإنسان مع ولي عهد أبوظبي
الإمارات: ملتزمون بالعقوبات الأمريكية على إيران
محمد بن زايد يبحث مع رئيس الوزراء الباكستاني تعزيز العلاقات الثنائية
ثماني منظمات حقوقية فرنسية ترفض زيارة محمد بن زايد إلى فرنسا
قرقاش يتهم وسائل إعلام تركية بالفبركة ضد دول الخليج
في مواجهة الموجة الجديدة للتطبيع

الإمارات تمنح رعايا دول الحروب والكوارث إقامة لمدة عام

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-06-18

 

قرر مجلس الوزراء في دولة الإمارات منح رعايا الدول التي تعاني من حروب وكوارث إقامة لمدة عام دون النظر إلى شروط الإقامة، بالإضافة إلى إعفائهم من دفع المخالفات أو الغرامات المترتبة.

 

وأفادت «وكالة الأنباء الإماراتية» (وام)، أن مجلس الوزراء برئاسة الشيخ «محمد بن راشد آل مكتوم» قرر منح مواطني الدول التي تعاني من حروب وكوارث إقامة لمدة عام على أن تكون قابلة للتجديد، وذلك ابتداء من 1 أغسطس/آب حتى 31 أكتوبر/تشرين الأول من العام الجاري، دون النظر إلى شروط الإقامة.

 

وقرر مجلس الوزراء الإماراتي إعفاء رعايا هذه الدول من الغرامات أو المخالفات المترتبة عليهم، والتي تفرض عادة على من يتأخر بتجديد إقامته أو من تنتهي إقامته دون أن يجد وظيفة جديدة ضمن فترة الإنذار، ومدتها شهر من موعد انتهاء الإقامة.

 

وبحسب الوكالة، فإن هذه الخطوة تأتي في إطار دعم أبوظبي لشعوب هذه الدول وإتاحة الفرصة لهم من أجل تحسين أوضاعهم المعيشية في ظل الظروف الصعبة التي تعاني منها بلدانهم.

 

فيما كانت مصادر مطلعة كشفت  أن عدد السوريين المبعدين بطريقة تعسفية من دولة الإمارات، حتى مطلع شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي وصل إلى نحو ألف و70 أسرة.

 

وقالت تلك المصادر لصحيفة «العربي الجديد» اللندنية، إن عمليات الإبعاد بدأت بالعمال والموظفين السوريين المقيمين في الإمارات الذين يتضح للسلطات هناك أنهم من المعارضين لنظام الحكم في سوريا، لتتوسع القائمة، في الآونة الأخيرة، شاملة السوريين من أصحاب رؤوس الأموال الذين يمتلكون مشاريع استثمارية في الإمارات.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

تحديد 3 من "دول الكوارث والحروب"للإستفادة من منح الإقامة لمدة عام في الإمارات

الإمارات تعتمد نظاما جديدا يسمح بالإقامة طويلة الأمد للوافدين بعد التقاعد

بدء حملة لتسوية أوضاع مخالفي قانون الإقامة في الإمارات

لنا كلمة

المعتقلات والخطر الداهم بالدولة

لاشيء يبرز بوضوح الخطر الداهم بالدولة والمجتمع، من اعتقال النساء وتعذيبهن بتُهم ملفقة ومحاكمات سياسية شنيعة، تسيء للدولة والمجتمع والإرث التاريخي لأي دولة؛ ويبدو أن أجهزة الأمن في أبوظبي فعلت ذلك وتزيد.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..