أحدث الإضافات

تركيا تعلن اعتقال عنصري مخابرات إماراتيين بتهمة التجسس
"الاستقرار السلطوي" رواية الإمارات لمحاربة التغيير في المنطقة
رئيس مجلس الدولة الليبي: الإمارات تدعم قوات حفتر لمنع قيام الديمقراطية في بلادنا
دراسة إسرائيلية: فشل الإمارات والسعودية في منع انفجار موجة جديدة من الربيع العربي
عندما تقولُ الشعوب: لا!
عن الموجة الثانية من ثورات "الربيع العربي"
"إنسايد أرابيا": صراع النفوذ بين الإمارات وقطر يهدد بتفاقم النزاع في الصومال
تهدف لمخاطبة الدول المغاربية...مساع إماراتية لإطلاق قناة "سكاي نيوز مغرب"
دبلوماسي إسرائيلي يكشف عن خلافات عربية أمريكية تمنع تشكيل الناتو العربي
الجيش اليمني مسنوداً بالتحالف العربي يتقدم في جبهات حجة وصعدة والضالع
الجيش الأمريكي يعلن وصول مقاتلات F-35 الأمريكية إلى قاعدة الظفرة في أبوظبي
الإندبندنت: الأمم المتحدة تحقق في وصول أسلحة إماراتية لحفتر
السعودية والإمارات ترسلان طائرة مساعدات لمتضرري الفيضانات في إيران
هل حل بنا الربيع العربي الثاني؟ مصر هي اختبار الثورة بالشرق الأوسط
السعودية والإمارات ضمن الدول الأكثر إنفاقاً لشراء النفوذ بواشنطن

اسوشيتد برس: الحملة العسكرية للإمارات في "الحديدة اليمنية" اختبار لـ"اسبرطة الصغيرة"

ايماسك- ترجمة خاصة:

تاريخ النشر :2018-06-18

 

اعتبرت وكالة اسوشيتد برس الأمريكيّة، "معركة الحديدة" في اليمن، التي تقودها الإمارات اختبار حقيقي في كونها "اسبرطة الصغيرة".

وتقاتل القوات الإماراتية إلى جانب قوات يمنية غير نظامية موالية لها في اليمن ضد الحوثيين، منذ الأسبوع الماضي. لكن القتال أصبح عنيفاً للغاية في معركة هي الأكبر منذ ثلاثة أعوام.

 

وقالت الوكالة إنه وفي حين أن الحرب الشاملة في البلاد الأكثر فقراً في العالم العربي تقودها السعودية فإن معركة الحديدة المستمرة تتحملها الإمارات على كاهلها.

وأظهرت ميليشيات الحوثي عربات ومركبات إماراتية معطلة أضرمت فيها النيران- حسب الوكالة.

 واعترف مسؤول إماراتي رفيع المستوى بأن الحملة التي ستجريها الحديدة ستحدد احتمال انتهاء الحرب في اليمن.

 

 ولفتت الوكالة إلى أنه -أيضاً- سيثبت مدى جدية الجيش الإماراتي بعد مليارات الدولارات من مشتريات الأسلحة والعمليات السابقة لحفظ السلام في الخارج.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش خلال مؤتمر صحافي يوم الاثنين (18 يونيو/حزيران) في دبي، إن الوقت قد حان للعملية السياسية، مضيفاً: "من وجهة نظرنا إن ثلاث سنوات من الحرب كافية، إذا كان الحوثيون لايريدون بدء العملية السياسية فسوف نرغمهم عليها بالقوة".

 

وتشير الوكالة إلى أن الإمارات التي وصفها وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس ب"اسبرطة الصغيرة" تملك جيش تم تسليحه بسلاح غربي من 63 ألف جندي وخدمت بالفعل في البعثات الخارجية في  أفغانستان وكقوات لحفظ السلام في كوسوفو.

 

وهناك مخاوف من أن يؤدي طول أمد القتال في المدينة إلى تفاقم أكثر الأزمات الإنسانية إلحاحا في العالم. ويحاول الحوثيون حماية خطوط الإمدادات الحيوية لهم من الميناء المطل على البحر الأحمر لمعقلهم في العاصمة صنعاء.

 

وقال قرقاش إن هناك مئة شاحنة تحمل مساعدات غذائية في طريقها إلى الحديدة من عدن والمخا في الجنوب.

 

قال قرقاش إن التحالف خطط هجومه بما يراعي التحديات الإنسانية مشيرا إلى أن النهج المتبع منهجي وتدريجي ومحسوب للسماح للحوثيين بفعل الصواب وهو اتخاذ قرار الانسحاب غير المشروط.

 

وأضاف قرقاش أن أيام الحوثيين في الحديدة صارت معدودة وأنها ينبغي أن تكون أقصر ما يمكن لإنقاذ السكان.

 

وقال إن التحالف يعول على جهود مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن مارتن جريفيث للتوصل لاتفاق مع الحوثيين لإخلاء الحديدة.

وقال قرقاش "التحدي الأول الذي يواجهنا هو الوضع الإنساني الهش بسبب أهمية الحديدة".

 

المصدر


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الجيش اليمني مسنوداً بالتحالف العربي يتقدم في جبهات حجة وصعدة والضالع

الإمارات تشيد برد ترامب لقرار الكونغرس بوقف دعم التحالف في اليمن

محمد بن زايد يزور الرياض ويلتقي الملك سلمان وولي عهده

لنا كلمة

استشراف المستقبل

يقرأ الإماراتيون بشكل دائم، في وسائل الإعلام الحكومية عن جلسات الخلوة والعصف الذهني لاستشراف المستقبل، يحضرها حكام وشيوخ ومسؤولون في الدولة، وتناقش مواضيع استراتيجية مهمة ، لكن يظل مستوى التطبيق  هو التحدي الرئيسي. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..