أحدث الإضافات

وزير الاستخبارات الإسرائيلي: علاقات التعاون مع السعودية والإمارات غير مرتبطة بالتوصل لسلام مع الفلسطينيين
"ستاندرد آند بورز": توقعات بصدمة كبرى لاقتصاد دبي متأثراً بتداعيات كورونا
مفتي ليبيا : الإمارات وفرنسا عدوة لبلادنا
اشتباكات بين قوات مدعومة سعوديا وأخرى إماراتيا بمحافظة لحج في اليمن
محافظ سقطرى: حلفاء الإمارات ينشرون المليشيات والسلاح في الأرخبيل... ومدرعات عسكرية سعودية تصل الجزيرة
"ميدل إيست آي": تقارب أبوظبي مع إسرائيل مصيره الفشل
العقوبات البريطانية ضد السعودية وماينمار إجراء لحفظ ماء الوجه
تحطيم التماثيل وتنقيح التاريخ
فوكس نيوز: الإمارات عرقلت اتفاقا بوساطة أميركية لإنهاء الأزمة الخليجية الأسبوع الماضي
"طيران الإمارات" تستغني عن مزيد من الطيارين والموظفين لمواجهة أزمة السيولة
"هيومن رايتس وونش": الإمارات تحكم على عماني بالسجن مدى الحياة في محاكمة جائرة
"الأخبار" اللبنانية تزعم : تعز وشبوه سجلتا أول احتكاك تركي إماراتي باليمن
مندوب ليبيا في الأمم المتحدة: لا نقبل وجود الإمارات في حواراتنا السياسية
تعزيز أنظمة التجسس والمراقبة على الأفراد في الإمارات بدعوى مواجهة كورونا
الإخوان المسلمون وقضية الاجتثاث

اسوشيتد برس: الحملة العسكرية للإمارات في "الحديدة اليمنية" اختبار لـ"اسبرطة الصغيرة"

ايماسك- ترجمة خاصة:

تاريخ النشر :2018-06-18

 

اعتبرت وكالة اسوشيتد برس الأمريكيّة، "معركة الحديدة" في اليمن، التي تقودها الإمارات اختبار حقيقي في كونها "اسبرطة الصغيرة".

وتقاتل القوات الإماراتية إلى جانب قوات يمنية غير نظامية موالية لها في اليمن ضد الحوثيين، منذ الأسبوع الماضي. لكن القتال أصبح عنيفاً للغاية في معركة هي الأكبر منذ ثلاثة أعوام.

 

وقالت الوكالة إنه وفي حين أن الحرب الشاملة في البلاد الأكثر فقراً في العالم العربي تقودها السعودية فإن معركة الحديدة المستمرة تتحملها الإمارات على كاهلها.

وأظهرت ميليشيات الحوثي عربات ومركبات إماراتية معطلة أضرمت فيها النيران- حسب الوكالة.

 واعترف مسؤول إماراتي رفيع المستوى بأن الحملة التي ستجريها الحديدة ستحدد احتمال انتهاء الحرب في اليمن.

 

 ولفتت الوكالة إلى أنه -أيضاً- سيثبت مدى جدية الجيش الإماراتي بعد مليارات الدولارات من مشتريات الأسلحة والعمليات السابقة لحفظ السلام في الخارج.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش خلال مؤتمر صحافي يوم الاثنين (18 يونيو/حزيران) في دبي، إن الوقت قد حان للعملية السياسية، مضيفاً: "من وجهة نظرنا إن ثلاث سنوات من الحرب كافية، إذا كان الحوثيون لايريدون بدء العملية السياسية فسوف نرغمهم عليها بالقوة".

 

وتشير الوكالة إلى أن الإمارات التي وصفها وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس ب"اسبرطة الصغيرة" تملك جيش تم تسليحه بسلاح غربي من 63 ألف جندي وخدمت بالفعل في البعثات الخارجية في  أفغانستان وكقوات لحفظ السلام في كوسوفو.

 

وهناك مخاوف من أن يؤدي طول أمد القتال في المدينة إلى تفاقم أكثر الأزمات الإنسانية إلحاحا في العالم. ويحاول الحوثيون حماية خطوط الإمدادات الحيوية لهم من الميناء المطل على البحر الأحمر لمعقلهم في العاصمة صنعاء.

 

وقال قرقاش إن هناك مئة شاحنة تحمل مساعدات غذائية في طريقها إلى الحديدة من عدن والمخا في الجنوب.

 

قال قرقاش إن التحالف خطط هجومه بما يراعي التحديات الإنسانية مشيرا إلى أن النهج المتبع منهجي وتدريجي ومحسوب للسماح للحوثيين بفعل الصواب وهو اتخاذ قرار الانسحاب غير المشروط.

 

وأضاف قرقاش أن أيام الحوثيين في الحديدة صارت معدودة وأنها ينبغي أن تكون أقصر ما يمكن لإنقاذ السكان.

 

وقال إن التحالف يعول على جهود مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن مارتن جريفيث للتوصل لاتفاق مع الحوثيين لإخلاء الحديدة.

وقال قرقاش "التحدي الأول الذي يواجهنا هو الوضع الإنساني الهش بسبب أهمية الحديدة".

 

المصدر


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

العقوبات البريطانية ضد السعودية وماينمار إجراء لحفظ ماء الوجه

اشتباكات بين قوات مدعومة سعوديا وأخرى إماراتيا بمحافظة لحج في اليمن

كيف تستخدم الإمارات الأخبار الزائفة لصناعة دور تركي في اليمن؟!