أحدث الإضافات

تحميل الدين أخطاء السلطات وفشلها.. قراءة في بيان أبوظبي لـ"قادة الأديان"
محمد بن زايد يزور الأردن ويبحث مع الملك عبدالله الثاني التطورات الإقليمية
العفو الدولية تندد بتنظيم "الفورمولا1" بالإمارات في ظل استمرار "القمع والانتهاكات الحقوقية"
اليمن والبحث عن «حل وسط»
هل حسم الأمر في واشنطن؟
رويترز : %10 من المتاجر الإيرانية بسوق مرشد بدبي تغلق أبوابها
وزير الداخلية الإماراتي يستقبل شيخ الأزهر ويبحث معه عدة ملفات
السعودية والإمارات تقدمان 500 مليون دولار للإغاثة في اليمن
مجلة أمريكية: الإمارات بين الالتزام الفعلي بالعقوبات على إيران والتحايل عليها
دعوات لـ"ماكرون" لإثارة سجل انتهاكات حقوق الإنسان مع ولي عهد أبوظبي
الإمارات: ملتزمون بالعقوبات الأمريكية على إيران
محمد بن زايد يبحث مع رئيس الوزراء الباكستاني تعزيز العلاقات الثنائية
ثماني منظمات حقوقية فرنسية ترفض زيارة محمد بن زايد إلى فرنسا
قرقاش يتهم وسائل إعلام تركية بالفبركة ضد دول الخليج
في مواجهة الموجة الجديدة للتطبيع

كوريا الجنوبية ترسل المزيد من جنودها إلى الإمارات.. ما هي مهمتها؟!

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2018-06-26

يخطط الجيش الكوري الجنوبي لإرسال المزيد من جنوده إلى الإمارات، مجهزين بأسلحة حديثة، ضمن وحدة الأخ الموجودة في الدولة- حسب وكالة يونهاب الكورية الرسمية.

 

ولم يعلن عن المهمة الرسمية لزيادة عدد الجنود الكوريين في الدولة، مع حديث عن اتفاق رسمي عن طلب الإمارات تلك القوة للاستخدامها في حالة الطوارئ.

 

وأقامت القوات البرية الكورية يوم الاثنين (25 يونيو/حزيران) حفل توديع 125 جنديا وضابطا يمثلون الدفعة الـ14 لوحدة الأخ الذين يتجهون إلى الإمارات- حسب الوكالة- على أن يلحقهم بقية عناصر الدفعة الـ14. ولم تحدد الوكالة عدد العناصر التي ستصل الإمارات.

 

وأشارت الوكالة إلى أن الجنود سيكونون مجهزين بأحدث المعدات الحربية المسماة بـ " وارير بلاتفوم(منصة المحارب) " .

 

وتتكون وارير بلاتفوم من 18 نوع من المعدات العسكرية منها خوذة مضادة للرصاص من عيار 9 ملم ومسدس مطور بـ3 مضافات من دقة الإصابة وعدسات مكبرة وعدسات تحديد الهدف والزي العسكري المطور وسترة مضادة للرصاص.

 

وفي مارس/آذار2018 زار رئيس كوريا الجنوبية الوحدة خلال زيارته للإمارات؛ وفي الشهر التالي (ابريل/نيسان) زار وزير الدفاع الكوري الإمارات والتقى نظيره الإماراتي وبحث معه التعاون العسكري.

ولم تحدد مهمة هؤلاء الجنود.

 

ووصلت "وحدة الأخ" إلى الدولة في 2011م وفي شهر ديسمبر/كانون الأول 2017 تم التمديد لها عاماً آخر في الإمارات وتتكون الوحدة من 140 جندياً، قِيل إنها ستقوم بتدريب الجنود الإماراتيين.

 

وتتزامن هذه الزيادة في أعداد الجنود مع تحقيقات النيابة العامة الكورية في سيول حول مزاعم باتفاق سري بين أبوظبي وسيول تضمن تدخل عسكري فوري للقوات الكورية "تلقائياً" في أية حالة طوارئ في الإمارات.

 

الاتفاق يشير إلى تدخل القوات الكورية الجنوبية سريعاً في الإمارات في "أي حالة طوارئ"، وهو ما يعني أنَّ هناك مخاوف عديدة للإمارات من تبدل أوضاع معينة في الدولة تجعل من هذا الاتفاق سارياً مهما كانت نوعية الحالة التي تُجبر على التدخل.

 

وهذه القوة ليست وحيدة فهناك قوة الحرس الرئاسي ووحداتها العسكرية المدربة وتشمل آلالاف من المرتزقة، كما أن ذلك لا يستبعد أن تكون هناك اتفاقات مشابهة.

 

المزيد..

هل الإمارات بحاجة لقوات كورية من أجل حمايتها في حالة الطوارئ؟!


 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

محمد بن زايد يستقبل وزير الخارجية الفرنسي ويبحث معه العلاقات بين البلدين

محمد بن زايد يبحث مع قائد القيادة المركزية الأميركية تعزيز التعاون العسكري

وزير الدولة لشؤون الدفاع الإماراتي يبحث مع الجانب الروسي تعزيز التعاون العسكري

لنا كلمة

المعتقلات والخطر الداهم بالدولة

لاشيء يبرز بوضوح الخطر الداهم بالدولة والمجتمع، من اعتقال النساء وتعذيبهن بتُهم ملفقة ومحاكمات سياسية شنيعة، تسيء للدولة والمجتمع والإرث التاريخي لأي دولة؛ ويبدو أن أجهزة الأمن في أبوظبي فعلت ذلك وتزيد.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..