أحدث الإضافات

تحميل الدين أخطاء السلطات وفشلها.. قراءة في بيان أبوظبي لـ"قادة الأديان"
محمد بن زايد يزور الأردن ويبحث مع الملك عبدالله الثاني التطورات الإقليمية
العفو الدولية تندد بتنظيم "الفورمولا1" بالإمارات في ظل استمرار "القمع والانتهاكات الحقوقية"
اليمن والبحث عن «حل وسط»
هل حسم الأمر في واشنطن؟
رويترز : %10 من المتاجر الإيرانية بسوق مرشد بدبي تغلق أبوابها
وزير الداخلية الإماراتي يستقبل شيخ الأزهر ويبحث معه عدة ملفات
السعودية والإمارات تقدمان 500 مليون دولار للإغاثة في اليمن
مجلة أمريكية: الإمارات بين الالتزام الفعلي بالعقوبات على إيران والتحايل عليها
دعوات لـ"ماكرون" لإثارة سجل انتهاكات حقوق الإنسان مع ولي عهد أبوظبي
الإمارات: ملتزمون بالعقوبات الأمريكية على إيران
محمد بن زايد يبحث مع رئيس الوزراء الباكستاني تعزيز العلاقات الثنائية
ثماني منظمات حقوقية فرنسية ترفض زيارة محمد بن زايد إلى فرنسا
قرقاش يتهم وسائل إعلام تركية بالفبركة ضد دول الخليج
في مواجهة الموجة الجديدة للتطبيع

الحكومة اليمنية تعلن تشكيل لجان لدمج "الحزام الأمني" المدعومة إماراتياً ضمن وزارة الداخلية

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-06-30

كشف مصدر في الحكومة اليمنية عن تشكيل لجان عسكرية للقيام بإجراءات استيعاب ما تسمى قوات "الحزام الأمني"، المدعومة من الإمارات، ودمجها فعليًا في إطار سلطات وزارة الداخلية في الحكومة الشرعية.

 

وقال المصدر  إن "نائب رئيس الوزراء، وزير الداخلية في الحكومة الشرعية، أحمد الميسري، وجه بتشكيل اللجان العسكرية للبدء خلال الأسبوع المقبل بعملية نزول ميداني إلى معسكرات قوات الحزام الأمني والقيام بالإجراءات الرسمية، ومنح أفراد قوات الحزام في المحافظات الجنوبية أرقاماً عسكرية، واستيعابهم ضمن قوام الأجهزة الأمنية الخاضعة للحكومة اليمنية، ممثلة بوزارة الداخلية" بحسب ما أوردته صحيفة "العربي الجديد" اللندنية.

 

وأوضح المصدر، الذي فضّل عدم ذكر اسمه، أن "هذه الإجراءات تأتي ضمن التسوية الأخيرة بين الإمارات والرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، التي وافق عليها رئيس ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي، بعد ضغوط إماراتية على قيادة المجلس، مقابل موافقة الحكومة اليمنية على تنفيذ الاتفاق الذي تم بين الإمارات والشرعية في العاصمة السعودية الرياض قبل عام، وتم تجميده في ذلك الحين، والذي يقضي بإخراج غالبية المعسكرات التابعة للرئاسة في العاصمة المؤقتة عدن إلى خارج المدينة، والإبقاء على وحدات محدودة تابعة للسلطات الشرعية".

 

في السياق، أكد مصدر في قوات "الحزام الأمني" بمدينة عدن أن أفراد قوات معسكرات الحزام الأمني تلقوا توجيهات بتجهيز كل وثائقهم الرسمية، وتسليمها إلى اللجان العسكرية التابعة لوزارة الداخلية في الحكومة الشرعية، التي ستقوم بعملية تقييد وترقيم القوات في المحافظات الجنوبية في سجلات الداخلية الرسمية، وتحويل تلك القوات إلى قوات نظامية خاضعة بشكل مطلق للحكومة الشرعية.

 

وكان الميسري، قد أكد في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية، قبل أيام، أن وزارته تستعد لتفعيل غرفة عمليات مشتركة لكافة الأجهزة الأمنية في جميع المحافظات المحررة خلال الأيام القادمة تحت قيادة وزارة الداخلية.

 

وتأتي هذه التحولات في الجانب الأمني بعد زيارة الميسري إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي، ولقائه بالمسؤولين الإماراتيين الشهر الماضي، بعد تصاعد الخلافات بين الحكومة اليمنية والإمارات، التي ظلت لأكثر من عام خارج الأراضي اليمنية المحررة، بسبب دعم الإمارات للمليشيات غير النظامية التي نفذت تمردات عسكرية متكررة على الحكومة الشرعية، ومنعت وجودها في عدن.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مصير تفاهمات أبوظبي مع الحكومة اليمنية...وعود بانتظار التطبيق

هل تصمد الحكومة اليمنية "المُحاصرة" أمام أطماع أبوظبي في سقطرى

قوات انفصالية جنوبية مدعومة من الإمارات تسيطر على عدن

لنا كلمة

المعتقلات والخطر الداهم بالدولة

لاشيء يبرز بوضوح الخطر الداهم بالدولة والمجتمع، من اعتقال النساء وتعذيبهن بتُهم ملفقة ومحاكمات سياسية شنيعة، تسيء للدولة والمجتمع والإرث التاريخي لأي دولة؛ ويبدو أن أجهزة الأمن في أبوظبي فعلت ذلك وتزيد.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..