أحدث الإضافات

تركيا تعلن اعتقال عنصري مخابرات إماراتيين بتهمة التجسس
"الاستقرار السلطوي" رواية الإمارات لمحاربة التغيير في المنطقة
رئيس مجلس الدولة الليبي: الإمارات تدعم قوات حفتر لمنع قيام الديمقراطية في بلادنا
دراسة إسرائيلية: فشل الإمارات والسعودية في منع انفجار موجة جديدة من الربيع العربي
عندما تقولُ الشعوب: لا!
عن الموجة الثانية من ثورات "الربيع العربي"
"إنسايد أرابيا": صراع النفوذ بين الإمارات وقطر يهدد بتفاقم النزاع في الصومال
تهدف لمخاطبة الدول المغاربية...مساع إماراتية لإطلاق قناة "سكاي نيوز مغرب"
دبلوماسي إسرائيلي يكشف عن خلافات عربية أمريكية تمنع تشكيل الناتو العربي
الجيش اليمني مسنوداً بالتحالف العربي يتقدم في جبهات حجة وصعدة والضالع
الجيش الأمريكي يعلن وصول مقاتلات F-35 الأمريكية إلى قاعدة الظفرة في أبوظبي
الإندبندنت: الأمم المتحدة تحقق في وصول أسلحة إماراتية لحفتر
السعودية والإمارات ترسلان طائرة مساعدات لمتضرري الفيضانات في إيران
هل حل بنا الربيع العربي الثاني؟ مصر هي اختبار الثورة بالشرق الأوسط
السعودية والإمارات ضمن الدول الأكثر إنفاقاً لشراء النفوذ بواشنطن

الإمارات تعلن وقف عملياتها العسكرية في الحديدة اليمنية "مؤقتا"

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-07-01

أعلنت الإمارات العربية المتحدة، الأحد، أنها ستقوم بوقف مؤقت للعملية العسكرية في الحديدة؛ من أجل إفساح المجال أمام جهود مبعوث «الأمم المتحدة»، «مارتن غريفيث» لتسهيل عملية تسليم ميناء الحديدة دون شروط..

 

ورحب وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي «أنور قرقاش» في تغريدة عبر حسابه على موقع «تويتر» بالجهود التي يبذلها المبعوث الخاص لـ«الأمم المتحدة» من أجل انسحاب «الحوثيين» من مدينة الحديدة والميناء، مؤكدا أن بلاده أوقفت مؤقتا حملتها العسكرية لإتاحة الوقت الكافي لاستكشاف هذا الخيار بشكل كامل.

 

من جانب آخر، قال «الحوثيون» إنهم أفشلوا عملية إنزال بزوارق حربية للتحالف السعودي الإماراتي على الساحل الغربي لليمن، في حين قال التحالف إنه ‏أحبط محاولة هجوم حوثية بزوارق صيد مدنية في البحر الأحمر.

 

ونقلت وكالة أنباء «سبأ» التابعة لـ«الحوثيين» عن مصدر عسكري أن وحدات متخصصة من قواتها البحرية أجبرت قوات التحالف السعودي الإماراتي على الانسحاب بعد أن كبدتها خسائر فادحة.

 

في مقابل تلك الرواية، قال التحالف إنه تصدى لمحاولة هجوم حوثية بزوارق صيد مدنية في البحر الأحمر، مضيفا أنه استولى على قوارب تحمل صواريخ وأسلحة متوسطة وعددا من القذائف.

 

إلى ذلك، قال وزير الخارجية اليمني «خالد اليماني» إن الحكومة لا تقبل مبادرة مبعوث «الأمم المتحدة»، «مارتن غريفيث» لبدء مفاوضات في اليمن قبل انسحاب كامل لـ«الحوثيين» من مدينة الحديدة غربي البلاد.

 

وأوضح «اليماني» أنه لا توجد ترتيبات سياسية مطلقا قبل الترتيبات الأمنية، مضيفا: «لا يمكن القبول ببند واحد من مبادرة غريفيث، وأن الحديث عن المبادرة يعني حزمة واحدة تنطلق في الأساس من خروج الحوثيين من مدينة الحديدة ومينائها».

 

وجاء هذا الموقف بالتوازي مع موقف التحالف السعودي الإماراتي الذي قال في بيان إنه سيرحب بأي اتفاق سياسي لإنهاء الصراع باليمن، لكنه يصر على الانسحاب الكامل لـ«الحوثيين» من الأراضي التي سيطروا عليها منذ عام 2014.

 

وكانت مصادر دبلوماسية يمنية قالت الأحد إن مارتن غريفيث، سيعقد لقاء جديدا مع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، في العاصمة المؤقتة عدن جنوب البلاد منتصف الأسبوع الجاري.

 

وأشارت المصادر بحسب وكالة سبوتنيك الروسية للأنباء إلى أن "المبعوث الأممي يحاول التوصل إلى تسوية مع الحكومة اليمنية بشأن مدينة الحديدة قبيل عرض خطته لاستئناف المفاوضات بين الأطراف اليمنية، أمام مجلس الأمن الدولي، الأسبوع القادم". 


ولفتت إلى أن اللقاء يأتي بعد اشتراط الحكومة اليمنية الانسحاب الكامل لمسلحي الحوثيين من الحديدة ومينائها وميناء الصليف، "قبيل البدء بأي خطوات للعملية السياسية، التي تقودها الأمم المتحدة ومبعوثها".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الجيش اليمني مسنوداً بالتحالف العربي يتقدم في جبهات حجة وصعدة والضالع

الإمارات تشيد برد ترامب لقرار الكونغرس بوقف دعم التحالف في اليمن

مركز "كارنيغي": السعودية لا تعرف ما تريد في اليمن فيما الإمارات تتلاعب بها

لنا كلمة

استشراف المستقبل

يقرأ الإماراتيون بشكل دائم، في وسائل الإعلام الحكومية عن جلسات الخلوة والعصف الذهني لاستشراف المستقبل، يحضرها حكام وشيوخ ومسؤولون في الدولة، وتناقش مواضيع استراتيجية مهمة ، لكن يظل مستوى التطبيق  هو التحدي الرئيسي. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..