أحدث الإضافات

قرقاش : منع النظام القطري مواطنيه من الحج يؤكد تخبطه !
"الأخبار اللبنانية" تزعم حصولها على وثائق مسربة حول مساعي إماراتية لإخضاع سلطنة عمان
خامنئي يهدد بمنع تصدير نفط الخليج في حال منع إيران من ذلك
الحوثيون ينهبون عشرات الملايين من محلات صرافة بالبيضاء في اليمن
واشنطن تايمز: فشل أمريكي مع تخبط سعودي وإماراتي في اليمن مقابل مكاسب لإيران
صفقات القرن الحقيقية تتوالد
ترامب فى نظر أنصاره
الرئيس الصيني يختتم زيارته للإمارات واتفاق على شركة استراتيجية تشمل 8 محاور
علاقة الأهداف الإماراتية الاقتصادية والأمنية بحرب التنظيمات المتطرفة جنوب اليمن
جنرال أمريكي يشيد بالرد الإماراتي على اتهامات "بتعذيب" معتقلين في اليمن
لا تجعلوا الإماراتيين في الظلام 
السفير العتيبة: ليس لواشنطن أن تنهانا عن فعل شيء في اليمن
الإمارات والصين توقعان 13 اتفاقية في مجالات الطاقة والتجارة والخدمات
الإمارات تدين إقرار الكنيست الإسرائيلي قانون "الدولة القومية اليهودية"
بديهيات الديمقراطية

الإمارات تعلن وقف عملياتها العسكرية في الحديدة اليمنية "مؤقتا"

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-07-01

أعلنت الإمارات العربية المتحدة، الأحد، أنها ستقوم بوقف مؤقت للعملية العسكرية في الحديدة؛ من أجل إفساح المجال أمام جهود مبعوث «الأمم المتحدة»، «مارتن غريفيث» لتسهيل عملية تسليم ميناء الحديدة دون شروط..

 

ورحب وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي «أنور قرقاش» في تغريدة عبر حسابه على موقع «تويتر» بالجهود التي يبذلها المبعوث الخاص لـ«الأمم المتحدة» من أجل انسحاب «الحوثيين» من مدينة الحديدة والميناء، مؤكدا أن بلاده أوقفت مؤقتا حملتها العسكرية لإتاحة الوقت الكافي لاستكشاف هذا الخيار بشكل كامل.

 

من جانب آخر، قال «الحوثيون» إنهم أفشلوا عملية إنزال بزوارق حربية للتحالف السعودي الإماراتي على الساحل الغربي لليمن، في حين قال التحالف إنه ‏أحبط محاولة هجوم حوثية بزوارق صيد مدنية في البحر الأحمر.

 

ونقلت وكالة أنباء «سبأ» التابعة لـ«الحوثيين» عن مصدر عسكري أن وحدات متخصصة من قواتها البحرية أجبرت قوات التحالف السعودي الإماراتي على الانسحاب بعد أن كبدتها خسائر فادحة.

 

في مقابل تلك الرواية، قال التحالف إنه تصدى لمحاولة هجوم حوثية بزوارق صيد مدنية في البحر الأحمر، مضيفا أنه استولى على قوارب تحمل صواريخ وأسلحة متوسطة وعددا من القذائف.

 

إلى ذلك، قال وزير الخارجية اليمني «خالد اليماني» إن الحكومة لا تقبل مبادرة مبعوث «الأمم المتحدة»، «مارتن غريفيث» لبدء مفاوضات في اليمن قبل انسحاب كامل لـ«الحوثيين» من مدينة الحديدة غربي البلاد.

 

وأوضح «اليماني» أنه لا توجد ترتيبات سياسية مطلقا قبل الترتيبات الأمنية، مضيفا: «لا يمكن القبول ببند واحد من مبادرة غريفيث، وأن الحديث عن المبادرة يعني حزمة واحدة تنطلق في الأساس من خروج الحوثيين من مدينة الحديدة ومينائها».

 

وجاء هذا الموقف بالتوازي مع موقف التحالف السعودي الإماراتي الذي قال في بيان إنه سيرحب بأي اتفاق سياسي لإنهاء الصراع باليمن، لكنه يصر على الانسحاب الكامل لـ«الحوثيين» من الأراضي التي سيطروا عليها منذ عام 2014.

 

وكانت مصادر دبلوماسية يمنية قالت الأحد إن مارتن غريفيث، سيعقد لقاء جديدا مع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، في العاصمة المؤقتة عدن جنوب البلاد منتصف الأسبوع الجاري.

 

وأشارت المصادر بحسب وكالة سبوتنيك الروسية للأنباء إلى أن "المبعوث الأممي يحاول التوصل إلى تسوية مع الحكومة اليمنية بشأن مدينة الحديدة قبيل عرض خطته لاستئناف المفاوضات بين الأطراف اليمنية، أمام مجلس الأمن الدولي، الأسبوع القادم". 


ولفتت إلى أن اللقاء يأتي بعد اشتراط الحكومة اليمنية الانسحاب الكامل لمسلحي الحوثيين من الحديدة ومينائها وميناء الصليف، "قبيل البدء بأي خطوات للعملية السياسية، التي تقودها الأمم المتحدة ومبعوثها".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

واشنطن تايمز: فشل أمريكي مع تخبط سعودي وإماراتي في اليمن مقابل مكاسب لإيران

الحوثيون ينهبون عشرات الملايين من محلات صرافة بالبيضاء في اليمن

بوادر صراع جديد بين حلفاء الإمارات والحكومة الشرعية اليمنية في عدن

لنا كلمة

لا تجعلوا الإماراتيين في الظلام 

لم يعتد الشعب الإماراتي أن يبقى في الظلام، فكان منذ التأسيس ملاصقا لأحداثها بمختلف ما هو متاح من أدوات الاحتكاك المباشر، الا ان ذلك تغير حتى اصبح يُفاجئ بقرارات سياسية أو اقتصادية تقوم بها الدولة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..