أحدث الإضافات

الإمارات تضع حجر الأساس لأول معبد هندوسي في أبوظبي
(إسرائيل) تحتفي بدعوة رجل الأعمل الإماراتي خلف الحبتور للتطبيع والتعاون معها
تعليقاً على اعتقالها خلية تجسس إماراتية...خلفان يهاجم تركيا ويدعو لمقاطعتها
رسالة من "العفو الدولية" لمحمد بن زايد تطالب بالإفراج عن ثمانية لبنانيين معتقلين بالإمارات
"أسوشيتد برس": محمد بن زايد الزعيم الوحيد الذي ذكر اسمه في تقرير مولر
تحرّكات الثورة المضادة
"لوب لوج": لماذا تشن الإمارات حربا إقليمية ضد الديمقراطية؟
العرب الغارقون في الفساد!
الإمارات تدين الهجوم الإرهابي الذي استهدف وزارة الاتصالات في كابول
تركيا تعلن اعتقال عنصري مخابرات بتهمة التجسس لصالح الإمارات
"مراسلون بلا حدود": الإمارات تتراجع للمرتبة 133عالمياً على مؤشر حرية الإعلام
محمد بن زايد يبحث مع ترامب هاتفيا الشأن الإيراني وملفات المنطقة وأسواق النفط
تركيا تكشف علاقة المتهمين بالتجسس لصالح الإمارات مع دحلان واحتمال تورطهما بمقتل خاشقجي
عبدالله بن زايد يلتقي وزير الخارجية الأمريكي ويبحث معه حرب اليمن ومكافحة "التطرف"
اللجنة الأمنية السعودية الإماراتية تبحث مشروع الربط الالكتروني وتعزيز التعاون المشترك

تقرير أمريكي: وفاة 2900 شخص خلال عام بسبب التدخين في الإمارات

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-08-10

كشف تقرير "أطلس التبغ 2018" الذي تعده الجمعية الأميركية للسرطان بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، وتصدره كل عامين أن أكثر من 2900 شخص في دولة الإمارات ماتوا خلال عام بسبب مضاعفات الأمراض التي يسببها التدخين وفقًا لإحصاءات عام 2016، بواقع 52 حالة وفاة بين الرجال أسبوعيا أي ما يعادل 12.84% من إجمالي حالات الوفاة بصورة عامة بين الرجال في الدولة، ووفاة 5 نساء أسبوعياً من جراء التدخين، بنسبة 6.05% من وفيات النساء بصورة عامة.

 

ولفت التقرير إلى أن 903 آلاف من الرجال البالغين بدولة الإمارات الذين تتجاوز أعمارهم 15 سنة فأكثر يستخدمون التبغ يومياً وتحديداً السجائر، بنسبة 14.35% من هذه الفئة العمرية، بينما توجد 35.500 امرأة تدخن "السجائر" يومياً، وهو ما يمثل 1.89% من النساء اللواتي أعمارهن فوق 15 سنة في الدولة.

وأظهر التقرير الذي اطلعت عليه جريدة "الاتحاد" الإماراتية أن 2300 طفل في الدولة تتراوح أعمارهم بين 10 و15 سنة يدخنون بنسبة 1.31% من إجمالي عدد الأطفال في هذه الشريحة العمرية، بينما تدخن 1000 فتاة "من الفئة العمرية للذكور ذاتها" وتمثلن 0.61%.

وكشف التقرير أن العبء الاقتصادي على دولة الإمارات بسبب استخدام التبغ، يصل إلى 1.044 مليار درهم، وهذا العبء يضم تكاليف مباشرة، وهي زيادة النفقات على الرعاية الصحية، وتكاليف غير مباشرة تتمثل في انخفاض الإنتاجية بسبب معدلات الوفاة المبكرة وانتشار الأمراض.

 

وأشار التقرير في نسخته السادسة إلى أن العوائد المجمعة لأكبر 6 شركات لإنتاج التبغ في العالم العام الماضي، فاقت 346 مليار دولار، ونوه إلى وجود أقل من ألف طن متري من التبغ أنتج في الإمارات، ويمثل إنتاج التبغ نسبة ضئيلة من القطاع الزراعي بالدولة، حيث لا تتعدى الأراضي الزراعية المخصصة للتبغ 0.01%، من إجمالي الأراضي الزراعية بالدولة.

 

وأوصى التقرير بضرورة أن تكون جهود مكافحة التبغ "مستمرة وقوية" وتصل إلى كل المجتمع، وتدعم بكل المصادر والوسائل للتغلب على هذا الخطر، مشددا على أهمية أن تكون الجهود أكبر لإحداث التغير.

 


وأوضح براسانث مانغات الرئيس التنفيذي والمدير التنفيذي لمجموعة "أن أم سي" هيلث المحدودة، أن العبء المالي الناجم عن فقدان الإنتاجية وتكاليف الرعاية الصحية، يُقدر بنحو 2 تريليون دولار أو ما يعادل 2% من إجمالي الناتج الاقتصادي العالمي وذلك على الصعيد العالمي، وخلال السنوات الماضية حدث ارتفاع مفاجئ في عادة التدخين في الإمارات، ولذلك تم تطبيق الضريبة الانتقائية على التبغ خلال الربع الرابع من عام 2017، بغية دفع المزيد من المدخنين على الخروج من السوق وتشجيعهم على الإقلاع عن التدخين.

 

وأكد مانغات أن التدخين يضاعف خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بل قد يمثل مؤشراً خطيراً مباشرًا لسرطان الرئة، حيث إن دخان التبغ يتألف من مزيج من أكثر من 4000 مادة كيميائية، منها 250 مادة سامة، وما لا يقل عن 50 مادة تسبب السرطان.

 

ولفت إلى أن الغالبية العظمى من حالات الوفاة بسبب التدخين في دولة الإمارات جاءت بين الرجال بنسبة 92%، فيما توفي 8% فقط من النساء جراء التدخين، متوقعا أن يحدث انخفاض في أعداد المدخنين، بعد تطبيق الضريبة الانتقائية، الا انه حذر من أن تتفاقم المشكلة نظرًا للاستخدام المتزايد للسجائر الأرخص ثمنًا، مما يجعل المدخنين عرضة لأكبر قدر من الآثار الضارة للتدخين

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات تدين الهجوم الإرهابي الذي استهدف وزارة الاتصالات في كابول

"لوب لوج": لماذا تشن الإمارات حربا إقليمية ضد الديمقراطية؟

تحرّكات الثورة المضادة

لنا كلمة

استشراف المستقبل

يقرأ الإماراتيون بشكل دائم، في وسائل الإعلام الحكومية عن جلسات الخلوة والعصف الذهني لاستشراف المستقبل، يحضرها حكام وشيوخ ومسؤولون في الدولة، وتناقش مواضيع استراتيجية مهمة ، لكن يظل مستوى التطبيق  هو التحدي الرئيسي. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..