أحدث الإضافات

تحميل الدين أخطاء السلطات وفشلها.. قراءة في بيان أبوظبي لـ"قادة الأديان"
محمد بن زايد يزور الأردن ويبحث مع الملك عبدالله الثاني التطورات الإقليمية
العفو الدولية تندد بتنظيم "الفورمولا1" بالإمارات في ظل استمرار "القمع والانتهاكات الحقوقية"
اليمن والبحث عن «حل وسط»
هل حسم الأمر في واشنطن؟
رويترز : %10 من المتاجر الإيرانية بسوق مرشد بدبي تغلق أبوابها
وزير الداخلية الإماراتي يستقبل شيخ الأزهر ويبحث معه عدة ملفات
السعودية والإمارات تقدمان 500 مليون دولار للإغاثة في اليمن
مجلة أمريكية: الإمارات بين الالتزام الفعلي بالعقوبات على إيران والتحايل عليها
دعوات لـ"ماكرون" لإثارة سجل انتهاكات حقوق الإنسان مع ولي عهد أبوظبي
الإمارات: ملتزمون بالعقوبات الأمريكية على إيران
محمد بن زايد يبحث مع رئيس الوزراء الباكستاني تعزيز العلاقات الثنائية
ثماني منظمات حقوقية فرنسية ترفض زيارة محمد بن زايد إلى فرنسا
قرقاش يتهم وسائل إعلام تركية بالفبركة ضد دول الخليج
في مواجهة الموجة الجديدة للتطبيع

الجيش الإماراتي يؤكد عزمه على تصفية "القاعدة" في اليمن وينفي التقارير حول دعمها

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-08-13

أكدت الإمارات، يوم الاثنين، الشريك الرئيسي في التحالف العسكري في اليمن عزمها على إبادة تنظيم القاعدة في جنوب اليمن.

 

وقال مسؤول عسكري إماراتي كبير الاثنين في ختام جولة للصحافة الأجنبية في جنوب اليمن: "بغض النظر عما يحدث في النزاع ككل في اليمن، ستواصل الإمارات العمل حتى يتم القضاء على تنظيم القاعدة في جزيرة العرب كتهديد إقليمي وعالمي".

 

ونفى العميد الركن مسلم الراشدي في دبي تقارير إعلامية أشارت إلى وجود اتفاقات سرية مع مقاتلي القاعدة للإنسحاب مع أسلحتهم من المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم، معتبرا أنها افتراءات كاذبة تشعره بالغضب.

وأضاف: "لا يوجد شيء للتفاوض عليه مع هؤلاء الناس".

 

وصرح اللواء الركن محافظ حضرموت فرج سالمين البحسني، أنه قد تم تشكيل قوة محلية من الجنود في المنطقة بمساعدة الإمارات"، وتابع قائلا "قام طيران التحالف بشل قوة القاعدة قبل طردها من المنطقة".

وأفاد المحافظ بأن الإمارات قامت بإعادة العمل إلى المرافق العامة وتزود المنطقة بالمساعدات التي تساهم في تأهيل المشافي والمدراس والمحاكم والميناء.

 

وأعلن ضابط شرطة إماراتي أن شرطة أبو ظبي قدمت نحو 170 سيارة و500 دراجة نارية جديدة إلى مراكز الشرطة في المكلا.

وقامت الإمارات بتدريب وتجهيز نحو 60 ألفا من المقاتلين اليمنيين، شارك نصفهم تقريبا في المعارك ضد تنظيم القاعدة، بحسب المسؤول الإماراتي.

 

ويواجه تنظيم القاعدة في جزيرة العرب حملة غارات تنفذها طائرات أمريكية من دون طيار، وتعتبر الولايات المتحدة هذا الفرع الأكثر خطرا بين شبكات القاعدة.

واستفادت المجموعات الجهادية وعلى رأسها "القاعدة" و"داعش" من النزاع لتعزيز نفوذها خصوصا في جنوب اليمن.

ووقعت مدينة المكلا تحت سيطرة تنظيم القاعدة بين عامي 2015 و2016، قبل أن يحررها الجيش اليمني والمجموعات العسكرية المتحالفة معه.

 

والأسبوع الماضي فتحت وكالة اسوشيتد برس الأمريكية، ملف حرب الإمارات ضد تنظيم القاعدة جنوبي اليمن، لتنفي معظم ما تقوله وسائل الإعلام والمسؤولين في الدولة عن دور بطولي يواجه التنظيم المتهم بتهديد العالم.

وقالت الوكالة إن التحالف العربي وعلى مدى عامين ماضيين يزعم أنه يحقق انتصارات حاسمة طردت تنظيم القاعدة من معاقله في جميع أنحاء اليمن وحطمت قدرته على مهاجمة الغرب والشرق. لكن ما لم يكشفه المنتصرون -الإمارات وحلفاءها- أن جميع هجمات القوات تمت دون إطلاق رصاصة واحدة- حسب ما تقول الوكالة.

 

وتضيف الوكالة مؤكدة أن ذلك يعود إلى أن التحالف العربي قام بعقد صفقات سرية مع مقاتلي تنظيم القاعدة، ودفع التحالف المال للتنظيم من أجل ترك المدن والبلدات الرئيسية ويتراجعون خارجها بالأموال والأسلحة المنهوبة، وقالت إن التحالف قام بتجنيد المئات في صفوفه من أعضاء التنظيم الذي يعتبر إرهابياً.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مؤشرات هزيمة المخطط الإماراتي باليمن

جيوبوليتيكال فيوتشرز: التصادم بين التحركات الإماراتية والسعودية في اليمن يهدد تحالفهما

اتهامات للقوات الإماراتية في عدن بعرقلة انعقاد مجلس النواب اليمني

لنا كلمة

المعتقلات والخطر الداهم بالدولة

لاشيء يبرز بوضوح الخطر الداهم بالدولة والمجتمع، من اعتقال النساء وتعذيبهن بتُهم ملفقة ومحاكمات سياسية شنيعة، تسيء للدولة والمجتمع والإرث التاريخي لأي دولة؛ ويبدو أن أجهزة الأمن في أبوظبي فعلت ذلك وتزيد.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..