أحدث الإضافات

الإمارات تعترف بدولة لا يعترف بها أحد وتفتح لها قنصلية في دبي
(واشنطن بوست).. الإمارات تعمل على تقسيم اليمن وحولت "حضرموت" إلى محمية
خامنئي: منفذو هجوم الأحواز مولتهم السعودية والإمارات
اتحاد مصارف الإمارات يدرس طلب تخفيف قواعد الإقراض العقاري
محمد بن زايد يبحث مع نائب رئيس الوزراء البحريني تعزيز العلاقات الثنائية
هل ستعقد قمة الخليج الأميركية؟
الوقوف على «حافة الهاوية» ليس خيارا
الحوثيون: قوات التحالف تمنع إقامة جسر جوي للإغاثة للتغطية على صفقات أسلحة محرمة دولياً
قرقاش : التحريض داخل إيران ضد الإمارات مؤسف وموقفنا من الإرهاب واضح
طهران تستدعي القائم بأعمال السفارة الإماراتية بإيران بعد تصريحات حول هجوم الأحواز
عبدالله بن زايد يلتقي السيسي في نيويورك ويبحث معه العلاقات الثنائية
اليمن.. ارتداد الدولة والمجتمع
محكمة بريطانية تقضي بحكم لصالح "موانئ دبي" حول"ميناء دوراليه" في جيبوتي
السفير آل جابر وسيناريو سقوط صنعاء
الإمارات في أسبوع.. فشل الإدارة وفهم المجتمع يتوسع ومراسيم منقوصة المعلومات

الجيش الإماراتي يؤكد عزمه على تصفية "القاعدة" في اليمن وينفي التقارير حول دعمها

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-08-13

أكدت الإمارات، يوم الاثنين، الشريك الرئيسي في التحالف العسكري في اليمن عزمها على إبادة تنظيم القاعدة في جنوب اليمن.

 

وقال مسؤول عسكري إماراتي كبير الاثنين في ختام جولة للصحافة الأجنبية في جنوب اليمن: "بغض النظر عما يحدث في النزاع ككل في اليمن، ستواصل الإمارات العمل حتى يتم القضاء على تنظيم القاعدة في جزيرة العرب كتهديد إقليمي وعالمي".

 

ونفى العميد الركن مسلم الراشدي في دبي تقارير إعلامية أشارت إلى وجود اتفاقات سرية مع مقاتلي القاعدة للإنسحاب مع أسلحتهم من المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم، معتبرا أنها افتراءات كاذبة تشعره بالغضب.

وأضاف: "لا يوجد شيء للتفاوض عليه مع هؤلاء الناس".

 

وصرح اللواء الركن محافظ حضرموت فرج سالمين البحسني، أنه قد تم تشكيل قوة محلية من الجنود في المنطقة بمساعدة الإمارات"، وتابع قائلا "قام طيران التحالف بشل قوة القاعدة قبل طردها من المنطقة".

وأفاد المحافظ بأن الإمارات قامت بإعادة العمل إلى المرافق العامة وتزود المنطقة بالمساعدات التي تساهم في تأهيل المشافي والمدراس والمحاكم والميناء.

 

وأعلن ضابط شرطة إماراتي أن شرطة أبو ظبي قدمت نحو 170 سيارة و500 دراجة نارية جديدة إلى مراكز الشرطة في المكلا.

وقامت الإمارات بتدريب وتجهيز نحو 60 ألفا من المقاتلين اليمنيين، شارك نصفهم تقريبا في المعارك ضد تنظيم القاعدة، بحسب المسؤول الإماراتي.

 

ويواجه تنظيم القاعدة في جزيرة العرب حملة غارات تنفذها طائرات أمريكية من دون طيار، وتعتبر الولايات المتحدة هذا الفرع الأكثر خطرا بين شبكات القاعدة.

واستفادت المجموعات الجهادية وعلى رأسها "القاعدة" و"داعش" من النزاع لتعزيز نفوذها خصوصا في جنوب اليمن.

ووقعت مدينة المكلا تحت سيطرة تنظيم القاعدة بين عامي 2015 و2016، قبل أن يحررها الجيش اليمني والمجموعات العسكرية المتحالفة معه.

 

والأسبوع الماضي فتحت وكالة اسوشيتد برس الأمريكية، ملف حرب الإمارات ضد تنظيم القاعدة جنوبي اليمن، لتنفي معظم ما تقوله وسائل الإعلام والمسؤولين في الدولة عن دور بطولي يواجه التنظيم المتهم بتهديد العالم.

وقالت الوكالة إن التحالف العربي وعلى مدى عامين ماضيين يزعم أنه يحقق انتصارات حاسمة طردت تنظيم القاعدة من معاقله في جميع أنحاء اليمن وحطمت قدرته على مهاجمة الغرب والشرق. لكن ما لم يكشفه المنتصرون -الإمارات وحلفاءها- أن جميع هجمات القوات تمت دون إطلاق رصاصة واحدة- حسب ما تقول الوكالة.

 

وتضيف الوكالة مؤكدة أن ذلك يعود إلى أن التحالف العربي قام بعقد صفقات سرية مع مقاتلي تنظيم القاعدة، ودفع التحالف المال للتنظيم من أجل ترك المدن والبلدات الرئيسية ويتراجعون خارجها بالأموال والأسلحة المنهوبة، وقالت إن التحالف قام بتجنيد المئات في صفوفه من أعضاء التنظيم الذي يعتبر إرهابياً.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الوقوف على «حافة الهاوية» ليس خيارا

وزير في الحكومة اليمنية يتهم الإمارات بصرف أموال المساعدات لغير اليمنيين

السفير آل جابر وسيناريو سقوط صنعاء

لنا كلمة

تحت الرقابة

 في الدول المتقدمة، يجري وضع الرقابة على القطاع العام على المدارس، على كل شيء من مهام الدولة حتى لا يتوسع الفساد والرشوة والمحسوبية، رقابة حقيقية لمنع حدوث الأخطاء والوقوع في المشكلات؛ تقدم الدولة نفسها… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..