أحدث الإضافات

الجانب المظلم من الإمارات.. تعذيب وقمع وجهاز أمن فوق القانون
"إنتليجنس أون لاين": الإمارات تنوي الاعتراف بمذابح الأرمن نكاية في تركيا
الإمارات تنفي أي تغيير في المنافذ البحرية بإجراءات قطع العلاقات مع قطر
اتفاق إماراتي سعودي على إنشاء مصنع للتجهيزات العسكرية بـ 13.6 مليون دولار
قوات إماراتية وأخرى قطرية تصل السعودية للمشاركة في تمرين "درع الجزيرة 10"
الدولة العميقة تستهلك نفسها
 محمد بن زايد يستقبل الرئيس الأرجنتيني ويبحث معه العلاقات بين البلدين
مع اتهام أبوظبي بتأجيج صراعات خارجية...5.45مليار دولار لشراء الأسلحة خلال"إيدكس2019"رغم التعثر الاقتصادي
مؤتمر «وارسو» كمهرجان انتخابي لليمين الصهيوني
كيف يؤثر استخدام الإمارات لدول القرن الأفريقي في حرب اليمن على "استقرار المنطقة"؟!
هل تتغير سياسة واشنطن تجاه أبوظبي؟!.. موقع أمريكي يجيب
الإمارات تخفف الحظر على شحن السلع من وإلى قطر
الإمارات تعلق اتفاقا للتصنيع العسكري مع روسيا
"فلاي دبي" تعلن تكبدها خسائر تتجاوز الـ43 مليون دولار العام الماضي
العفو الدولية تطالب حلفاء مصر باتخاذ موقف حازم بشأن الإعدامات

نائب رئيس"المجلس الانتقالي" في عدن الموالي لأبوظبي يهاجم "هادي" ويتوعد بمحاكمته

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-08-18

 

أعلن نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن السلفي هاني بن بريك، المقرب من الإمارات، في جنوب البلاد، تحديه لقرار الرئيس، عبدربه منصور هادي، إحالة اثنين من قادة قوات ما تسمى "الحزام الأمني" إلى القضاء. متوعدا بمحاكمة هادي نفسه.



جاء ذلك، في تغريدة نشرها على حسابه بموقع "تويتر".
 

وقال ابن بريك: كلنا "أبو اليمامة" و"أبو همام"، وأضاف السلفي المثير المقرب من حكومة "أبوظبي" بلغة تحدي لقرار الرئيس اليمني في التغريدة ذاته بموقع "تويتر": "سنرى من سيحاكم من".

و"أبو اليمامة" و"أبو همام" قائدان في ما يسمى "الحزام الأمني" (تشكلت بدعم وتمويل إماراتي) أحالهما هادي للقضاء حيث يدعى الأول "منير المشالي" والثاني "عبدالله البعوة"، لتورطهما بالهجوم على حفل عسكري أقيم في مقر أكاديمية عسكرية بمدينة عدن (جنوبا) السبت.
 

وكان الرئيس هادي قد أطاح بابن بريك من منصبه كوزير للدولة في الحكومة الشرعية، وأحاله للتحقيق في شباط/ فبراير 2017، ليشكل بعد ذلك، هو ومحافظ عدن السابق، عيدروس الزبيدي المقرب كذلك من الإمارات، مجلسا سياسيا، يرفع شعار انفصال الجنوب عن شماله.
 

وكان الرئيس هادي، قد وجه بإحالة "أبو اليمامة" و"أبو همام" على خلفية الهجوم الذي تعرض له حفل عسكري أقامه طلاب في أكاديمية "صلاح الدين" العسكرية بعدن، وأسفر عن مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين. 
 

وبحسب وكالة "سبأ" الرسمية فإن هادي شدد على اتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهما وكل من يثبت تورطه في حادثة الاعتداء الذي تعرضت له الكلية العسكرية وطلابها، غربي عدن.

 

وأكدت الوكالة أنه سبق الهجوم قطع الطريق المؤدية إلى منطقة صلاح الدين، حيث مقر الكلية في معسكر "صلاح الدين"،  وتحديدا عند جسر البريقة عبر صهاريج نفط، وعربات وأطقم عسكرية تابعة لقوات الحزام، أعقب ذلك، إطلاق النار على الجنود أثناء تجمعهم لأداء عرض عسكري احتفالا بتخرجهم من الكلية.
 

 

وتشهد مدينة عدن، فوضى أمنية، وتوترات متواصلة  بين القوات الحكومية وأخرى انفصالية تدعمها سلطات "أبوظبي"، في ظل استمرار مسلسل الاغتيالات بحق مسؤولين أمنين ورجال دين، وسط مخاوف من انفجار الوضع عسكريا بين الطرفين.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الجانب المظلم من الإمارات.. تعذيب وقمع وجهاز أمن فوق القانون

هل تتغير سياسة واشنطن تجاه أبوظبي؟!.. موقع أمريكي يجيب

كيف يؤثر استخدام الإمارات لدول القرن الأفريقي في حرب اليمن على "استقرار المنطقة"؟!

لنا كلمة

إحراق مفهوم "التسامح"

أعلنت الدولة عن عام 2019 بكونه "عام التسامح"، والتسامح قيمة عالية في الأديان والإنسانية ويبدو أن جهاز أمن الدولة أحرق المفهوم، أو أن هذا كان هدفه في الأساس لتنعدم آمال الإماراتيين بإمكانية التصالح مع ما… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..