أحدث الإضافات

الإمارات تعترف بدولة لا يعترف بها أحد وتفتح لها قنصلية في دبي
(واشنطن بوست).. الإمارات تعمل على تقسيم اليمن وحولت "حضرموت" إلى محمية
خامنئي: منفذو هجوم الأحواز مولتهم السعودية والإمارات
اتحاد مصارف الإمارات يدرس طلب تخفيف قواعد الإقراض العقاري
محمد بن زايد يبحث مع نائب رئيس الوزراء البحريني تعزيز العلاقات الثنائية
هل ستعقد قمة الخليج الأميركية؟
الوقوف على «حافة الهاوية» ليس خيارا
الحوثيون: قوات التحالف تمنع إقامة جسر جوي للإغاثة للتغطية على صفقات أسلحة محرمة دولياً
قرقاش : التحريض داخل إيران ضد الإمارات مؤسف وموقفنا من الإرهاب واضح
طهران تستدعي القائم بأعمال السفارة الإماراتية بإيران بعد تصريحات حول هجوم الأحواز
عبدالله بن زايد يلتقي السيسي في نيويورك ويبحث معه العلاقات الثنائية
اليمن.. ارتداد الدولة والمجتمع
محكمة بريطانية تقضي بحكم لصالح "موانئ دبي" حول"ميناء دوراليه" في جيبوتي
السفير آل جابر وسيناريو سقوط صنعاء
الإمارات في أسبوع.. فشل الإدارة وفهم المجتمع يتوسع ومراسيم منقوصة المعلومات

إريتريون يتظاهرون أمام سفارة الإمارات في أوتاوا ويتهمونها بارتكاب مجازر

ايماسك- متابعة خاصة:

تاريخ النشر :2018-08-27

نظمت الجالية الإريترية في كندا وقفة احتجاجية أما سفارة الإمارات في "أوتاوا" للتنديد بالوجود الإماراتي في "إقليم دنكاليا" حيث يوجد قاعدة عسكرية للإمارات في ميناء عصب.

ورفع المحتجون لافتات تتهم أبوظبي بقتل الصيادين الإريتريين في جنوب البحر الأحمر، وقالوا إن الدولة ترتكب مجازر في بلادهم.

 

ورفع المحتجون لافتات ورددوا شعارات ترفض المجازر الإماراتية وتؤكد أن إقليم دنكاليا ليس للبيع وأن العفر يدافعون عن حياتهم.

يذكر أن دنكاليا هو إقليم يقع في جنوب إريتريا وتعيش فيه عرقية العفر، وعاصمة الإقليم هي مدينة عصب التي تستأجر الإمارات ميناءها الشهير منذ سنوات.

 

وكان نشطاء إريتريون قد أكدوا مقتل وإصابة عشرات من العفر في هجمات نفذها الطيران الإماراتي على مدى الأشهر الماضية، ويضيفون أن ذلك دفع الكثير من مواطني المنطقة للبقاء في بيوتهم والتوقف عن الصيد في المنطقة مما أدى إلى تضررهم اقتصاديا.

والأسبوع الماضي أصدر التنظيم الديمقراطي لعفر البحر الأحمر بيانا رصد فيه "انتهاكات إماراتية ضد الصيادين العفر في أرضهم وبحرهم".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الموقف العربي من سوريا

مئات الضحايا في مجازر الغوطة بسوريا... تكرار لمأساة حلب وسط صمت عربي ودولي

سربرنيتشا جديدة في الغوطة الشرقية.. ولكن

لنا كلمة

تحت الرقابة

 في الدول المتقدمة، يجري وضع الرقابة على القطاع العام على المدارس، على كل شيء من مهام الدولة حتى لا يتوسع الفساد والرشوة والمحسوبية، رقابة حقيقية لمنع حدوث الأخطاء والوقوع في المشكلات؛ تقدم الدولة نفسها… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..