أحدث الإضافات

أردوغان: نتابع التطورات في مصر وتحركات السعودية والإمارات
عبد الخالق عبدالله يتحدث عن أسباب وتداعيات الإنسحاب الإماراتي من اليمن
محمد بن زايد يبحث مع وزيرة الدفاع الأسترالية التعاون العسكري بين البلدين
التحالف السعودي الإماراتي أمام خيارات محدودة
الإعلان عن سفينة مساعدات سعودية إماراتية عاجلة للسودان
هل الرياض على مشارف الهزيمة؟
قرقاش يتهم قطر بتسييس الحج ووضع عقبات أمام مواطنيها
مشاريع إماراتية في "جزر القمر".. هل هي صفقة جديدة للحصول جوزات سفر لـ"بدون الإمارات"؟!
صحيفة روسية: مفاوضات إماراتية مع النيجر لإنشاء قاعدة عسكرية قرب ليبيا لمساندة حفتر
سويسرا تفتح تحقيق مع شركة باعت طائرات تدريب للسعودية والإمارات
مقتل شاب فلسطيني بسبب التعذيب في سجن إماراتي باليمن
القوات الإماراتية في عدن تنقل مئات المجندين الجنوبيين للتدريب خارج اليمن
متحدث عسكري يمني ينفي تسليم ميناءي المخا والخوخة لقوات سعودية بعد انسحاب الإمارات
قرقاش : زيارة الشيخ تميم إلى واشنطن جاءت بعكس المرجو منها
التحدّي والاستجابة العربية

وزير يمني يتهم التحالف العربي بالوقوف وراء انهيار عملة بلاده

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-01

اتهم صالح الجبواني، وزير النقل في حكومة الرئيس اليمني عبد ربه هادي، التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات في اليمن بالوقوف وراء انهيار العملية اليمنية..

وفي صفحته على "توتير"، قال الجبواني إن كيانات موازية شكلها التحالف في عدن تقف وراء انهيار العملة الوطنية، إلى جانب مليشيات الحوثي التي تحكم الأرض بسلطة الأمر الواقع.

 

ويواصل الريال اليمني انهياره من جديد أمام العملات الأجنبية، في ظل غياب أي تحرك من البنك المركزي اليمني، الذي أخفق في وقف هذا الانهيار الذي رافقه ارتفاع كبير في أسعار السلع الأساسية والوقود.

ووصل سعر الدولار الواحد إلى 600 ريال يمني، فيما سجل تجاوز الريال السعودي حاجز الـ50 بعد المئة أمام الريال، وفقا لمصرفيين.

وقال مسؤول في المصرف المركزي اليمني، إن انخفاض سعر الريال اليمني أمام العملات الأخرى أمر طبيعي، في ظل ظروف البلاد الحالية التي تعصف بها الحروب، بالتزامن مع انخفاض عائدات البلد من موارد النقد الأجنبي من مختلف المصادر، على حد قوله.

 

ومع أن التحالف العربي استطاع مع الجيش الوطني تحرير كثير من المحافظات، إلا أن تلك المحافظات لا زالت إلى اليوم واقعة تحت حصار مطبق، لم تستطع فكاكا منه رغم تحررها.

 


ومع ما يبذله رئيس الحكومة من جهود، إلا أنه لم يستطع استعادة ثقة المواطنين بالحكومة؛ نظرا للقيود التي كبلتها بها دول التحالف، والتعسف الأعمى الذي يتعرض له المسؤولون الحكوميون في مؤسساتهم من قبل خلايا الإمارات المنتشرة في كل مؤسسات الدولة، والتي تعمل للحيلولة دون قيام الحكومة بمهامها. وكيف لحكومة يمارس عليها التحالف العربي ألوانا من الحروب أن تنقذ اقتصاد من التدهور، أو تحافظ على عملة من الانهيار؟

 


فالتحالف العربي لا زال إلى اليوم يمارس على الحكومة ضغوطات، ويمنعها من إنتاج وتصدير المشتقات النفطية، مع أنه يعلم أن اقتصاد اليمن كله قائم على عمليات تصدير وبيع النفط والغاز.

إن منع الحكومة من القيام بعمليات إنتاج وتصدير النفط والغاز، واستهداف التحالف لوسائل الإنتاج الخاصة والعامة، وتدميره للبنية التحية، أدى إلى عجز الحكومة عن تقديم أبسط الحقوق لمواطنيها، كعملية تعويضية تقيهم من فقر مدقع ومجاعة محدقة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الموقف السعودي الملتبس حيال مخطط الامارات الخطير جنوب اليمن

جيوبوليتيكال فيوتشرز: التصادم بين التحركات الإماراتية والسعودية في اليمن يهدد تحالفهما

اتهامات للقوات الإماراتية في عدن بعرقلة انعقاد مجلس النواب اليمني

لنا كلمة

سلطة المحاكمات السياسية

في 2يوليو/تموز2013 تم الحكم في أكبر محاكمة سياسية عرفها تاريخ الإمارات الحديث، على 68 مواطناً من أحرار الدولة، في قضية عُرفت ب"الإمارات94"، وهؤلاء هم الذين وقفوا ضد الظلم مطالبين بالحرية والعدالة والمواطنة المتساوية، فحكم على… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..