أحدث الإضافات

الإمارات ترفض ربط هجمات "أرامكو" بحرب اليمن
"الوفاق الليبية": طيران مسير إماراتي يقصف مطار معيتيقة
قائد حوثي: شركات النفط الإماراتية ومدنها الزجاجية ستكون ضمن أهدافنا المستقبلية
وفد إماراتي يزور "الصحافيين"المصريين وسط اتهامات لأبوظبي بالسعي للسيطرة على منظومة الإعلام
قرقاش ونظيره الإسباني يترأسان جلسة المشاورات السياسية بين البلدين
"ناشونال إنترست": لماذا تخلت السعودية والإمارات عن مسلمي كشمير؟
كيف انتهى المطاف بالسعودية في هذا المأزق؟
خروج بولتون.. مؤشّر تغيير
ميليشيات "الانتقالي" تتصدى بالرصاص لاحتجاجات في عدن ضد الإمارات
السعودية ولحظة الحقيقة
باكستان ترفض وساطة من السعودية والإمارات للحوار مع الهند حول كشمير
إيران تحتجز سفينة في الخليج بزعم "تهريبها وقودا للإمارات"
مرشح لانتخابات المجلس الوطني بالإمارات ينسحب بسبب منعه من طرح قضايا سياسية
وزير خارجية الإمارات يبحث مع مسؤول بريطاني مستجدات الأوضاع بالمنطقة
تحول إستراتيجي

وزير يمني يتهم التحالف العربي بالوقوف وراء انهيار عملة بلاده

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-01

اتهم صالح الجبواني، وزير النقل في حكومة الرئيس اليمني عبد ربه هادي، التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات في اليمن بالوقوف وراء انهيار العملية اليمنية..

وفي صفحته على "توتير"، قال الجبواني إن كيانات موازية شكلها التحالف في عدن تقف وراء انهيار العملة الوطنية، إلى جانب مليشيات الحوثي التي تحكم الأرض بسلطة الأمر الواقع.

 

ويواصل الريال اليمني انهياره من جديد أمام العملات الأجنبية، في ظل غياب أي تحرك من البنك المركزي اليمني، الذي أخفق في وقف هذا الانهيار الذي رافقه ارتفاع كبير في أسعار السلع الأساسية والوقود.

ووصل سعر الدولار الواحد إلى 600 ريال يمني، فيما سجل تجاوز الريال السعودي حاجز الـ50 بعد المئة أمام الريال، وفقا لمصرفيين.

وقال مسؤول في المصرف المركزي اليمني، إن انخفاض سعر الريال اليمني أمام العملات الأخرى أمر طبيعي، في ظل ظروف البلاد الحالية التي تعصف بها الحروب، بالتزامن مع انخفاض عائدات البلد من موارد النقد الأجنبي من مختلف المصادر، على حد قوله.

 

ومع أن التحالف العربي استطاع مع الجيش الوطني تحرير كثير من المحافظات، إلا أن تلك المحافظات لا زالت إلى اليوم واقعة تحت حصار مطبق، لم تستطع فكاكا منه رغم تحررها.

 


ومع ما يبذله رئيس الحكومة من جهود، إلا أنه لم يستطع استعادة ثقة المواطنين بالحكومة؛ نظرا للقيود التي كبلتها بها دول التحالف، والتعسف الأعمى الذي يتعرض له المسؤولون الحكوميون في مؤسساتهم من قبل خلايا الإمارات المنتشرة في كل مؤسسات الدولة، والتي تعمل للحيلولة دون قيام الحكومة بمهامها. وكيف لحكومة يمارس عليها التحالف العربي ألوانا من الحروب أن تنقذ اقتصاد من التدهور، أو تحافظ على عملة من الانهيار؟

 


فالتحالف العربي لا زال إلى اليوم يمارس على الحكومة ضغوطات، ويمنعها من إنتاج وتصدير المشتقات النفطية، مع أنه يعلم أن اقتصاد اليمن كله قائم على عمليات تصدير وبيع النفط والغاز.

إن منع الحكومة من القيام بعمليات إنتاج وتصدير النفط والغاز، واستهداف التحالف لوسائل الإنتاج الخاصة والعامة، وتدميره للبنية التحية، أدى إلى عجز الحكومة عن تقديم أبسط الحقوق لمواطنيها، كعملية تعويضية تقيهم من فقر مدقع ومجاعة محدقة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

هل تعادي السعودية والإمارات إيران فعلا أم يدعمانها؟

كيف سيؤثر تفكك التحالف السعودي-الإماراتي على المنطقة؟!

الحكومة اليمنية: استمرار الدعم الإماراتي للتمرد بعدن يعطل حل الأزمة

لنا كلمة

أسئلة عن الشهداء!

قدمت الإمارات ستة من خيرة جنودها البواسل شهداء، رجال أبطال واجهوا الموت بقوة وبأس الإماراتي المعروف والمشهود، جعلهم الله ذخر للوطن وصَبّر الله عائلاتهم. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..