أحدث الإضافات

تركيا تعلن اعتقال عنصري مخابرات إماراتيين بتهمة التجسس
"الاستقرار السلطوي" رواية الإمارات لمحاربة التغيير في المنطقة
رئيس مجلس الدولة الليبي: الإمارات تدعم قوات حفتر لمنع قيام الديمقراطية في بلادنا
دراسة إسرائيلية: فشل الإمارات والسعودية في منع انفجار موجة جديدة من الربيع العربي
عندما تقولُ الشعوب: لا!
عن الموجة الثانية من ثورات "الربيع العربي"
"إنسايد أرابيا": صراع النفوذ بين الإمارات وقطر يهدد بتفاقم النزاع في الصومال
تهدف لمخاطبة الدول المغاربية...مساع إماراتية لإطلاق قناة "سكاي نيوز مغرب"
دبلوماسي إسرائيلي يكشف عن خلافات عربية أمريكية تمنع تشكيل الناتو العربي
الجيش اليمني مسنوداً بالتحالف العربي يتقدم في جبهات حجة وصعدة والضالع
الجيش الأمريكي يعلن وصول مقاتلات F-35 الأمريكية إلى قاعدة الظفرة في أبوظبي
الإندبندنت: الأمم المتحدة تحقق في وصول أسلحة إماراتية لحفتر
السعودية والإمارات ترسلان طائرة مساعدات لمتضرري الفيضانات في إيران
هل حل بنا الربيع العربي الثاني؟ مصر هي اختبار الثورة بالشرق الأوسط
السعودية والإمارات ضمن الدول الأكثر إنفاقاً لشراء النفوذ بواشنطن

النيابة العامة في دبي: دخول أي موقع الكتروني دون تصريح يعرض المستخدم للمساءلة الجزائية

تاريخ النشر :2018-09-11

حذرت النيابة العامة في دبي مستخدمي شبكة الإنترنت من دخول أي نظام أو موقع إلكتروني دون تصريح، أو بتجاوز حدود التصريح، أو بالبقاء فيه بصورة غير مشروعة.

 

وأشارت النيابة العامة عبر حسابها الرسمي على "تويتر"،  إلى أن "الدخول إلى أي نظام أو موقع إلكتروني دون تصريح يعرض المستخدم إلى المساءلة الجزائية".

 

وخلال السنوات الأخيرة أجرت دولة الإمارات عمليات حظر واسعة على مواقع إلكترونية، تعتبرها مخالفة لتوجهات الحكومة وبما يتماشى مع سياسة الدولة.

وفي نوفمبر الماضي، أصدرت مؤسسة "فريدم هاوس" الأمريكية مؤشر الحريات في 195 دولة، أظهر أن الإمارات تحتل المرتبة الـ10 ضمن قائمة أسوأ الدول عالمياً مسجلة 20 نقطة من أصل 100.

 

كما أظهر التقرير السنوي للمؤسسة أن مؤشر الحريات المدنية والسياسية في الإمارات سجل انهياراً واضحاً خلال السنوات الأخيرة، إذ لم تصل الإمارات إلى الدرجة رقم 7 وهي درجة تمنحها المؤسسة للدول التي تنتفي فيها الحقوق بصفة عامة.

وتعمدت سلطات دولة الإمارات حجب عديد المواقع بشكل تعسفي ومنها الموقع العربي لوكالة أنباء فارس وموقع "ميدل إيستآي" البريطاني المعني بشؤون الشرق الأوسط وموقع "نون بوست"، وموقع صحيفة "العربي الجديد" باللغتين العربية والإنجليزية كما حجبت في وقت سابق موقع "إيماسك" وشؤون إماراتية وموقع "الإمارات 71" وموقع "عربي21" وموقع المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان SPH بالإضافة إلى مواقع أخرى عربية ودولية ومواقع لمنظمات مجتمع مدني ومواقع اعلامية ومنها قناة الجزيرة.

وتعهّدت سلطات دولة الإمارات في أكثر من مرة حين الاستعراض الدوري لحقوق الإنسان سنة 2013 و سنة 2018 بالنظر في الانضمام إلى المعاهدات التي تكفل الحقوق والحريات غير أنها لم تف بذلك.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

منظمة حقوقية تدين سجن إماراتي بسبب نشاطه على شبكات التواصل

عودة نشر الأحكام السياسية.. السجن عشر سنوات لمدون في الإمارات 

(تقرير حصري) القمع والمحاكمات السياسية تدفع مئات الإماراتيين لطلب اللجوء  

لنا كلمة

استشراف المستقبل

يقرأ الإماراتيون بشكل دائم، في وسائل الإعلام الحكومية عن جلسات الخلوة والعصف الذهني لاستشراف المستقبل، يحضرها حكام وشيوخ ومسؤولون في الدولة، وتناقش مواضيع استراتيجية مهمة ، لكن يظل مستوى التطبيق  هو التحدي الرئيسي. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..