أحدث الإضافات

الجانب المظلم من الإمارات.. تعذيب وقمع وجهاز أمن فوق القانون
"إنتليجنس أون لاين": الإمارات تنوي الاعتراف بمذابح الأرمن نكاية في تركيا
الإمارات تنفي أي تغيير في المنافذ البحرية بإجراءات قطع العلاقات مع قطر
اتفاق إماراتي سعودي على إنشاء مصنع للتجهيزات العسكرية بـ 13.6 مليون دولار
قوات إماراتية وأخرى قطرية تصل السعودية للمشاركة في تمرين "درع الجزيرة 10"
الدولة العميقة تستهلك نفسها
 محمد بن زايد يستقبل الرئيس الأرجنتيني ويبحث معه العلاقات بين البلدين
مع اتهام أبوظبي بتأجيج صراعات خارجية...5.45مليار دولار لشراء الأسلحة خلال"إيدكس2019"رغم التعثر الاقتصادي
مؤتمر «وارسو» كمهرجان انتخابي لليمين الصهيوني
كيف يؤثر استخدام الإمارات لدول القرن الأفريقي في حرب اليمن على "استقرار المنطقة"؟!
هل تتغير سياسة واشنطن تجاه أبوظبي؟!.. موقع أمريكي يجيب
الإمارات تخفف الحظر على شحن السلع من وإلى قطر
الإمارات تعلق اتفاقا للتصنيع العسكري مع روسيا
"فلاي دبي" تعلن تكبدها خسائر تتجاوز الـ43 مليون دولار العام الماضي
العفو الدولية تطالب حلفاء مصر باتخاذ موقف حازم بشأن الإعدامات

"بترول الإمارات" تستأجر ناقلة لتخزين وقود الطائرات لمواجهة آثار العقوبات على إيران

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-22

 قالت عدة مصادر في قطاع النفط ان شركة بترول الإمارات الوطنية «إينوك» استأجرت ناقلة واحدة على الأقل لتخزين وقود الطائرات، من أجل ضمان استقرار الإمدادات لشركات الطيران في دبي، حيث تسببت عقوبات أمريكية منتظرة على إيران في تقليص قدرتها على الوصول إلى اللقيم (المادة الأولية الرئيسية) اللازم لإنتاج وقود الطائرات.


ووفقا لإثنين من سماسرة السفن، استأجرت «إينوك» الناقلتين العملاقتين»بورتمان سكوير» و»إن.إس أفريكا» لمدة تتراوح بين 30 و60 يوما مع خيار لتخزين منتجات النفط.


وقال مصدران في القطاع ان الشركة ستخزن وقود الطائرات على متن ناقلة واحدة على الأقل من الاثنتين اللتين تتسع الواحدة منهما لتخزين نحو 100 ألف طن من وقود الطائرات.


ويشير الفارق بين السعر الفوري، وسعر استحقاق شهر لمبادلة وقود الطائرات، إلى أن السعر الآجل أعلى من الفوري. وقالت ثلاثة من المصادر التجارية إن الفارق غير كاف لتغطية تكلفة تحزين الوقود على متن الناقلات، مما يجعل تحرك «إينوك» غير عادي.

 


وقال أحد المصادر ان فوارق أسعار وقود الطائرات في الشرق الأوسط يجري تداولها عند مستويات منخفضة بسبب ارتفاع معدلات تشغيل المصافي وضعف الطلب في أوروبا. وأضاف أن طلب «إينوك» على الوقود لملء السفن قد يعزز تلك الفوارق.


وبينما سيساعد التخزين على متن السفن الشركة الإماراتية على ضمان إمدادات فورية من وقود الطائرات لمطار دبي الدولي، فإن التخزين يسلط الضوء أيضا على عدم قدرة «إينوك» على الوصول إلى المكثفات الإيرانية التي تستخدم لإنتاج وقود الطائرات.


وقالت ثلاثة مصادر تتبع شحنات النفط والغاز عن كثب ان حكومة الإمارات طلبت من «إينوك» أن تُحِلَّ خامات أخرى مثل خام إيغل فورد من الولايات المتحدة محل مشتريات المكثفات الإيرانية بعد إعلان العقوبات الأمريكية على إيران.


وعززت الولايات المتحدة بالفعل العقوبات التي تقيد مشاركة إيران في النظام المصرفي العالمي، ومن المنتظر أن تدخل عقوبات جديدة تتعلق بصادرات النفط حيز التنفيذ في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني.
وتعالج «إينوك» المكثفات الإيرانية في وحدة فصل المكثفات التابعة لها، والقادرة على معالجة 140 ألف برميل يوميا، في ميناء جبل علي. وتنتج هذه الكميةعادة نحو 20 في المئة من وقود الطائرات.


لكن أحد المصادر الثلاثة قال ان إمدادات المكثفات البديلة لــ»اينوك» تنتج كمية أقل من وقود الطائرات مقارنة مع الخام الإيراني، وهو ما يقلص أحجام وقود الطائرات الإجمالية.
وأظهرت بيانات تتبع السفن لدى تومسون رويترز أن آخر مكثفات إيرانية جرى تسليمها في جبل علي كانت في آغسطس/آب. كما أظهرت البيانات أن الشركة تشتري مكثفات أمريكية وسعودية منذ يونيو/حزيران.


ولم ترد «إينوك» على الفور على طلب للتعليق عبر البريد الإلكتروني خارج ساعات العمل الرسمية.
وتنتج قطر أيضا مكثفات، لكن هناك خلافا دبلوماسيا بين الدوحة من جهة والإمارات والسعودية ومصر والبحرين من جهة أخرى.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع
لنا كلمة

إحراق مفهوم "التسامح"

أعلنت الدولة عن عام 2019 بكونه "عام التسامح"، والتسامح قيمة عالية في الأديان والإنسانية ويبدو أن جهاز أمن الدولة أحرق المفهوم، أو أن هذا كان هدفه في الأساس لتنعدم آمال الإماراتيين بإمكانية التصالح مع ما… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..