أحدث الإضافات

الجانب المظلم من الإمارات.. تعذيب وقمع وجهاز أمن فوق القانون
"إنتليجنس أون لاين": الإمارات تنوي الاعتراف بمذابح الأرمن نكاية في تركيا
الإمارات تنفي أي تغيير في المنافذ البحرية بإجراءات قطع العلاقات مع قطر
اتفاق إماراتي سعودي على إنشاء مصنع للتجهيزات العسكرية بـ 13.6 مليون دولار
قوات إماراتية وأخرى قطرية تصل السعودية للمشاركة في تمرين "درع الجزيرة 10"
الدولة العميقة تستهلك نفسها
 محمد بن زايد يستقبل الرئيس الأرجنتيني ويبحث معه العلاقات بين البلدين
مع اتهام أبوظبي بتأجيج صراعات خارجية...5.45مليار دولار لشراء الأسلحة خلال"إيدكس2019"رغم التعثر الاقتصادي
مؤتمر «وارسو» كمهرجان انتخابي لليمين الصهيوني
كيف يؤثر استخدام الإمارات لدول القرن الأفريقي في حرب اليمن على "استقرار المنطقة"؟!
هل تتغير سياسة واشنطن تجاه أبوظبي؟!.. موقع أمريكي يجيب
الإمارات تخفف الحظر على شحن السلع من وإلى قطر
الإمارات تعلق اتفاقا للتصنيع العسكري مع روسيا
"فلاي دبي" تعلن تكبدها خسائر تتجاوز الـ43 مليون دولار العام الماضي
العفو الدولية تطالب حلفاء مصر باتخاذ موقف حازم بشأن الإعدامات

رايتس ووتش تحذر من الاستجابة لضغوط تهدف لإلغاء التحقيق في جرائم الحرب باليمن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-22

 

طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الدول الأعضاء في مجلس حقوق الإنسان إلى "عدم الاستجابة للضغوط الهادفة إلى إلغاء التحقيق في الجرائم التي كشفها فريق الخبراء الأممي في تقريره الأخير عن اليمن".

 

وحثت المنظمة الحقوقية الدولية، عبر بيان لها، على أهمية التجديد لمهمة هذه الفريق، لكشف الانتهاكات في اليمن، والجهات المتورطة فيها.

وفي 28 أغسطس/آب الماضي، كشف تقرير أصدره مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة حول وضع حقوق الإنسان في اليمن، فشلا ذريعا للتحالف العربي بقيادة السعودية في الجانب الحقوقي، وتضمن اتهامات خطيرة للتحالف بارتكاب انتهاكات ترقى إلى مستوى "جرائم حرب".

وجاء في التقرير الذي أعده فريق خبراء مفوّض من المجلس إن "أفرادا من الحكومة اليمنيّة وقوات التحالف العربي وأفرادا في جماعة الحوثي، ارتكبوا أفعالا قد ترقى إلى جرائم حرب، إلا أن تأكيد ذلك يبقى رهنا بتقييم تجريه محكمة مختصة ومستقلة".

ورصد التقرير انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن خلال الفترة من سبتمبر/آيلول 2014 وحتى يونيو/حزيران 2018، واعتبر أن "الغارات الجوية للتحالف أسفرت عن السقوط المباشر لمعظم الضحايا المدنيّين في اليمن".

 

ونقل "القدس العربي" عن مصدر حقوقي عربي قوله إن "فريق الخبراء اعتمد في أغلب المعلومات التي نشرها في تقريره الحقوقي حول اليمن على مصادر في جماعة الحوثي، التي قدمت له التسهيلات والمعلومات الجاهزة لحالات انتهاكات حقوقية موجهة ضد التحالف".

ولفت إلى أن "التحالف لم يقم بأي جهد في هذا الجانب في الوقت المناسب أثناء جمع البيانات الحقوقية، ولم يوفر أي معلومات على الأقل للتخفيف من حدة الاتهامات ضده أو لتوضيح الحقيقة".

 

وذكر أن "السعودية والإمارات تنتهج سياسة (إلجام) منظمات الأمم المتحدة عبر إسكاتها بتقديم دعم كبير وغير مشروط لتمويل أنشطتها الاغاثية في اليمن".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

هل تتغير سياسة واشنطن تجاه أبوظبي؟!.. موقع أمريكي يجيب

كيف يؤثر استخدام الإمارات لدول القرن الأفريقي في حرب اليمن على "استقرار المنطقة"؟!

وزير الخارجية العماني: سبب الخلاف الرئيسي مع الإمارت هو استمرار الحرب في اليمن

لنا كلمة

إحراق مفهوم "التسامح"

أعلنت الدولة عن عام 2019 بكونه "عام التسامح"، والتسامح قيمة عالية في الأديان والإنسانية ويبدو أن جهاز أمن الدولة أحرق المفهوم، أو أن هذا كان هدفه في الأساس لتنعدم آمال الإماراتيين بإمكانية التصالح مع ما… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..