أحدث الإضافات

وزير الدولة للشؤون المالية يقود وفد الإمارات في مؤتمر البحرين
حركة حماس تستنكر زيارة رئيس مؤسسة إسلامية فرنسية مدعومة إماراتياً إلى (إسرائيل)
محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الأمريكي سبل مواجهة التهديدات الإيرانية
ظريف عن محمد بن زايد وبن سلمان وبولتون: يحتقرون الدبلوماسية ويتعطشون للحرب
 انتشار علم الإمارات في سقطرى يثير سخط اليمنيين
«صفقة القرن»: الجميع يكسب إلا الفلسطينيين
مؤتمر البحرين ...فرصة أمريكية لتعزيز التقارب بين (إسرائيل) ودول خليجية
قطاع الطيران في الإمارات يدفع ثمن التوتر بين طهران وواشنطن
هكذا تفكر أميركا وإيران
الإمارات تدين هجوم الحوثيين على مطار أبها السعودي
شركة فرنسية تطلق الشهر المقبل قمراً استخباراتياً للجيش الإماراتي
وزير الخارجية الأمريكي يزور الإمارات والسعودية لمناقشة التوتر مع طهران
الموقف السعودي الملتبس حيال مخطط الامارات الخطير جنوب اليمن
المركزي الإماراتي يركز على العقارات لمكافحة غسيل الأموال
الإمارات تدعو لخفض التصعيد مع إيران

طهران تستدعي القائم بأعمال السفارة الإماراتية بإيران بعد تصريحات حول هجوم الأحواز

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-23

 استدعت إيران القائم بأعمال السفارة الإماراتية لديها الأحذ وعبرت عن احتجاجها على التصريحات التي أطلقها الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبد الله، والذي قالت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) إنه مستشار ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد.

 

ونشرت إرنا خبراً نقلت فيه تصريحات للمتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، أكد فيها أن استدعاء السفير الإماراتي جاء رداً على تصريحات أستاذ العلوم السياسية.

وحمّل قاسمي الحكومة الإماراتية مسؤولية تصريحات من أسماهم " أفراد ينتسبون الي جهات رسمية إماراتية"، وفقا لما نقلته الوكالة الإيرانية.

 

بدوره، نفى عبد الخالق عبد الله أن يكون مستشارا سياسيا للشيخ محمد بن زايد وطالب بالكف عن نشر الأكاذيب وشدد على وجهة نظره التي طرحها في التغريدة التي أثارت غضب الإيرانيين، والتي أشار فيها إلى أن استهداف العرض العسكري لم يكن عملا إرهابيا.

 

وكتب عبد الخالق عبدالله  عبر حسابه بـ"تويتر" تغريدة احتفى فيها بإعلان حركة النضال العربي لتحرير الأحواز مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف عرضا عسكريا لقوات الحرس الثوري الإيراني بمدينة الأحواز، وأسفر في حصيلة غير نهائية عن مصرع نحو 25 شخصا من بينهم المهاجمون الأربعة، وإصابة نحو 60 آخرين.

 

واعتبر "عبدالله"  أن ما حدث هو "هجوم عسكري على هدف عسكري"، وليس عملا إرهابيا.

وكانت إيران اتهمت على لسان أعلى المسؤولين فيها دولتين خليجيتين لم تسمهما، بالوقوف وراء الهجوم على العرض العسكري في الأهواز.

 

وقال المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، إن الهجوم على العرض العسكري "مرتبط بحلفاء الولايات المتحدة في المنطقة".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

قطاع الطيران في الإمارات يدفع ثمن التوتر بين طهران وواشنطن

 انتشار علم الإمارات في سقطرى يثير سخط اليمنيين

محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الأمريكي سبل مواجهة التهديدات الإيرانية

لنا كلمة

مواجهة الأخطاء 

تفقد المجتمعات قدرتها على مواجهة الأخطار في ظِل سلطة تحترف الدعاية الرسمية وتغطي على الأحداث والجرائم بغربال من الأكاذيب وأساليب تحسين السمعة.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..