أحدث الإضافات

محمد بن زايد يستقبل رئيس صربيا ويبحث معه العلاقات بين البلدين
"معهد باريس الفرانكفوني": حقوقيون يطلقون متحفا افتراضيا حول انتهاكات الإمارات
فورين بوليسي: هجمة سعودية وإماراتية ضد عضويتي الكونغجرس الأمريكي المسلمتين
عبر صفقة بقيمة 73 مليون دولار...دحلان يستحوذ على فضائية مصرية بأموال إماراتية
الخليج والسترات الصفراء
الإمارات والسعودية تستخدمان عملة رقمية في تسويات خارجية
الخليج كان فكرة وحلما فهل سيتحول إلى سراب؟
"ميدل إيست آي": تونس مهددة بانقلاب إماراتي سعودي
واقع حقوق الإنسان في الإمارات "مظلم" يتغذى على الاضطهاد والقمع والتعذيب
"ستاندرد تشارترد" يخفض وظائف بأنشطة مصرفية في الإمارات
تسريب صوتي لمعتقلة سودانية تروي معاناتها داخل سجون أبوظبي
مصادر تؤكد وفاة معتقل تحت التعذيب في الإمارات
وزير الطاقة الإماراتي: اتفاق للتعاون بين أوبك والمنتجين المستقلين خلال 3 أشهر
الحلم الخليجي الذي انهار
محتجون في عدن يتهمون الإمارات بالوقوف وراء الاغتيالات

طهران تستدعي القائم بأعمال السفارة الإماراتية بإيران بعد تصريحات حول هجوم الأحواز

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-23

 استدعت إيران القائم بأعمال السفارة الإماراتية لديها الأحذ وعبرت عن احتجاجها على التصريحات التي أطلقها الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبد الله، والذي قالت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) إنه مستشار ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد.

 

ونشرت إرنا خبراً نقلت فيه تصريحات للمتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، أكد فيها أن استدعاء السفير الإماراتي جاء رداً على تصريحات أستاذ العلوم السياسية.

وحمّل قاسمي الحكومة الإماراتية مسؤولية تصريحات من أسماهم " أفراد ينتسبون الي جهات رسمية إماراتية"، وفقا لما نقلته الوكالة الإيرانية.

 

بدوره، نفى عبد الخالق عبد الله أن يكون مستشارا سياسيا للشيخ محمد بن زايد وطالب بالكف عن نشر الأكاذيب وشدد على وجهة نظره التي طرحها في التغريدة التي أثارت غضب الإيرانيين، والتي أشار فيها إلى أن استهداف العرض العسكري لم يكن عملا إرهابيا.

 

وكتب عبد الخالق عبدالله  عبر حسابه بـ"تويتر" تغريدة احتفى فيها بإعلان حركة النضال العربي لتحرير الأحواز مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف عرضا عسكريا لقوات الحرس الثوري الإيراني بمدينة الأحواز، وأسفر في حصيلة غير نهائية عن مصرع نحو 25 شخصا من بينهم المهاجمون الأربعة، وإصابة نحو 60 آخرين.

 

واعتبر "عبدالله"  أن ما حدث هو "هجوم عسكري على هدف عسكري"، وليس عملا إرهابيا.

وكانت إيران اتهمت على لسان أعلى المسؤولين فيها دولتين خليجيتين لم تسمهما، بالوقوف وراء الهجوم على العرض العسكري في الأهواز.

 

وقال المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، إن الهجوم على العرض العسكري "مرتبط بحلفاء الولايات المتحدة في المنطقة".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"ميدل إيست آي": تونس مهددة بانقلاب إماراتي سعودي

الإمارات والسعودية تستخدمان عملة رقمية في تسويات خارجية

عبر صفقة بقيمة 73 مليون دولار...دحلان يستحوذ على فضائية مصرية بأموال إماراتية

لنا كلمة

إجراءات القمع الجديدة

صدرت تعديلات جديدة على "قانون العقوبات"، وفيما يبدو أنها ليست مواد قانونية لكنها أقرب إلى إجراءات إدارية تظهر تجريماً واضحاً للدراسات البحثية السياسية والاجتماعية، وتعتبرها أسراراً تخص أمن الدولة! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..