أحدث الإضافات

الإمارات تدفع قرابة مليوني دولار من أجل نصائح حول التواصل في واشنطن
الإمارات تواصل تراجعها على مؤشر الحريات لمنظمة "فريدوم هاوس"
أصول البنك المركزي الإماراتي الأجنبية تتراجع 4.9% على أساس سنوي
قوات جوية سعودية تصل الإمارات للمشاركة في تمرين عسكري صاروخي
الإعلام الغربي وصناعة الرأي عربيا
أَمَسُّ ما يحتاجه العالم العربي هو حرية التعبير (المقال الأخير)
منظمتان حقوقيتان تدعو الأمم المتحدة للتحقيق حول تجنيد الإمارات مرتزَقة لقتل مدنيين في اليمن
(مرتزقة بزي إماراتي).. برنامج الاغتيالات التابع لأبوظبي في اليمن يخرج إلى العلن
الإمارات أصبحت في عداء مع قيم "الحريات الأكاديمية" الأساسية
رئيسة الوزراء البريطانية: ناقشنا مع الإمارات قضية مواطننا الأكاديمي المعتقل هناك
ارتفاع الاستثمار الأجنبي في الإمارات 8% خلال 2018
توقف إنتاج النفط في حقلين مشتركين بين السعودية والكويت مع تدهور العلاقات
المستقبل السعودي بعد خاشقجي
العراق.. إسقاط «المحاصصة» لإنهاض الدولة
الإمارات تخفض حيازاتها من السندات الأمريكية إلى 59 مليار دولار

خامنئي: منفذو هجوم الأحواز مولتهم السعودية والإمارات

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-24

هاجم المرشد الإيراني "علي خامنئي"، الإثنين، السعودية والإمارات، متهما إياهما بالوقوف وراء منفذي هجوم الأحواز، الذي أسفر عن مقتل 29 شخصا، غالبيتهم من عناصر الحرس الثوري الإيراني.

 

وقال "خامنئي" إن "منفذي الهجوم الإرهابي في الأحواز كانوا ممولين من السعودية والإمارات"، وفقا لموقعه الإلكتروني.

وأضاف: "سوف نعاقب بصرامة العقول المدبرة الجبانة التي تقف وراء الهجوم"، مؤكدا أن "هذا الحادث أثبت مرة أخرى أن الشعب الإيراني الذي يسلك درب الفخر والعزة له الكثير من الأعداء".

 

وتابع: "مرّة أخرى أماطت الحادثة المريرة والمؤسفة التي أسفرت عن استشهاد عدد من أهلنا الأعزاء في مدينة الأحواز على يد الإرهابيين العملاء اللثام عن قسوة وخبث أعداء الشعب الإيراني".

وأضاف: "هؤلاء العملاء قساة القلوب الذين يفتحون النّيران على النساء والأطفال والأهالي الأبرياء تابعون لنفس أولئك الذين يراؤون ويكذبون في ادعاءاتهم ولا ينفكّون عن الحديث عن حقوق الإنسان".

 

واعتبر "خامنئي" أن "جريمة هؤلاء هي استمرار لمؤامرة الحكومات في المنطقة التي تأتمر بأوامر أمريكا والتي حدّدت لنفسها هدفاً يتلخص بزعزعة الأمن داخل بلدنا العزيز"، مؤكدا أن "الشعب الإيراني سيواصل السير على نهجه الشريف والمشرف رغم أنوف الأعداء وسيتغلب كما في السابق على كل أنواع العداء".

 

وسبق أن وصف "خامنئي" الهجوم يوم وقوعه، السبت الماضي، بأنه "استمرار لمؤامرة الحكومات العميلة لأمريكا" في المنطقة بهدف زعزعة استقرار إيران، دون أن يحدد دولة بالاسم، متوعدا بهزيمة "كافة أنواع الأعداء".

 

وكان نائب قائد الحرس الثوري "حسين سلام" قال إن "على زعماء أمريكا و(إسرائيل) توقع رد إيراني مدمر"، موضحا: "رأيتم انتقامنا من قبل، سترون أن ردنا سيكون ساحقا ومدمرا وستندمون على فعلتكم".

والسبت، اتهم الحرس الثوري دولتين خليجيتين، لم يسمهما في البداية، بالتورط في الهجوم، عبر تمويل وتدريب المهاجمين.

 

لكن المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني العميد "رمضان شريف"، قال في تصريحات صحفية، السبت، إن "المنظمة الإسلامية الأحوازية التي تمولها المملكة العربية السعودية، هي التي نفذت الهجوم".

واتهم الرئيس الإيراني "حسن روحاني" ووزير الخارجية "محمد جواد ظريف" من وصفوهما بـ"رعاة الإرهاب الإقليميين وأسيادهم الأمريكيين" بتنفيذ الهجوم، وتوعدوا برد إيراني سريع.

 

وشهدت إيران أول أمس السبت، هجوما مسلحا خلال عرض عسكري في مدينة الأحواز جنوب غربي البلاد، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات غالبيتهم من الحرس الثوري الإيراني.

 

وكان وزير الشؤون الخارجية في دولة الإمارات، أنور قرقاش، أكد أن "التحريض" ضد الإمارات في الداخل الإيراني، مؤسف، وأشار إلى أن موقف أبوظبي التاريخي واضح، ولفت إلى أن اتهامات طهران لا أساس لها من الصحة، وذلك على خلفية استدعاء إيران للقائم بأعمال السفارة الإماراتية، بعد تصريحات الأكاديمي عبد الخالق عبد الله، حول الهجوم الذي شهدته مدينة الأحواز الإيرانية، السبت.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الخطة الأمريكية لإسقاط السلطة الإيرانية جاهزة

جمال خاشقجي.. من أجل الحرية والعقلانية

التصفية السياسية وتآكل النظام الرسمي العربي

لنا كلمة

رسالة قوية

صدر قرار للبرلمان الأوروبي، عن أوضاع حقوق الإنسان في الإمارات، هو القرار الثاني حيث صدر قرار مشابه أبان الحملة الأمنية التي اعتقلت عشرات النشطاء والمثقفين والأكاديميين في الدولة عام 2012، لم تستجب الدولة للقرار الأول… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..