أحدث الإضافات

وزير الدولة للشؤون المالية يقود وفد الإمارات في مؤتمر البحرين
حركة حماس تستنكر زيارة رئيس مؤسسة إسلامية فرنسية مدعومة إماراتياً إلى (إسرائيل)
محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الأمريكي سبل مواجهة التهديدات الإيرانية
ظريف عن محمد بن زايد وبن سلمان وبولتون: يحتقرون الدبلوماسية ويتعطشون للحرب
 انتشار علم الإمارات في سقطرى يثير سخط اليمنيين
«صفقة القرن»: الجميع يكسب إلا الفلسطينيين
مؤتمر البحرين ...فرصة أمريكية لتعزيز التقارب بين (إسرائيل) ودول خليجية
قطاع الطيران في الإمارات يدفع ثمن التوتر بين طهران وواشنطن
هكذا تفكر أميركا وإيران
الإمارات تدين هجوم الحوثيين على مطار أبها السعودي
شركة فرنسية تطلق الشهر المقبل قمراً استخباراتياً للجيش الإماراتي
وزير الخارجية الأمريكي يزور الإمارات والسعودية لمناقشة التوتر مع طهران
الموقف السعودي الملتبس حيال مخطط الامارات الخطير جنوب اليمن
المركزي الإماراتي يركز على العقارات لمكافحة غسيل الأموال
الإمارات تدعو لخفض التصعيد مع إيران

"أبراج" الإماراتية تخلي مقرها بدبي بسبب العجز عن دفع الإيجار

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-26

طلب مركز دبي المالي العالمي من شركة "أبراج" الإماراتية إخلاء مكتبها الرئيس في المنطقة المالية الحرة بحلول نهاية سبتمبر/أيلول الجاري؛ بسبب فشل الشركة في دفع الإيجار.

 

وأفادت مصادر مطلعة بأن الشركة، التي كانت واحدة من أكبر المستثمرين في الأسواق الناشئة، تبحث حاليا عن مقر عمل مؤقت، وفقا لما نقلته وكالة "بلومبرغ" الأمريكية.

ولدى الشركة، التي تخوض عملية إعادة هيكلة يشرف عليها القضاء الإماراتي،  نحو 50 شخصًا ومصفِّيا يعملون من مقرها الرئيس.

 

وكانت قيمة "أبراج" تعادل 13.6 مليار دولار، لكن في أواخر العام الماضي شكك مستثمرون في طريقة استخدامها أموالهم في صندوق للرعاية الصحية، ما تسبب في أزمة وتصفية مؤقتة للشركة.

ولايزال مصير أنشطة الشركة الأخرى موضع شك، وسط محادثات بشأن صندوق آخر هو صندوق أبراج الرابع للاستثمار المباشر، بينما لم تُقدم عروض لأي من الصناديق الأخرى.

 

وتأسست الشركة الإماراتية على يد رجل الأعمال الباكستاني "عارف نقفي" في عام 2002 بأصول بلغت قيمتها حينئذ 60 مليون دولار أمريكي فقط، إلا أنها سرعان ما قفزت لتصل إلى أكثر من 13.6 مليار دولار.

وأصدرت السلطات في دولة الإمارات مؤخرا قرارًا بتوقيف "نقفي" مع أحد شركائه في قضية تحرير شيكات بدون رصيد تبلغ قيمتها 48 مليون دولار.

 

وكانت أبراج تقدمت بطلب تصفية مؤقتة في جزر كايمان في يونيو/ حزيران، بعد اضطرابات على مدى أشهر بسبب خلاف مع مستثمرين حول استخدام أموالهم في صندوق للرعاية الصحية بقيمة مليار دولار. وتنفي أبراج إساءة استخدام الأموال.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

المركزي الإماراتي يركز على العقارات لمكافحة غسيل الأموال

تدهور كبير في أرباح الشركات العقارية في الإمارات

فلل دبي تخسر 12% من قيمتها وتتراجع إلى 2.6 مليون درهم

لنا كلمة

مواجهة الأخطاء 

تفقد المجتمعات قدرتها على مواجهة الأخطار في ظِل سلطة تحترف الدعاية الرسمية وتغطي على الأحداث والجرائم بغربال من الأكاذيب وأساليب تحسين السمعة.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..