أحدث الإضافات

صحف عبرية تؤكد عقد لقاءات إسرائيلية مع الإماراتيين وتبادل معلومات أمنية
الحكومة البريطانية تتسلم تقريرا حول انتهاكات التحالف السعودي الإماراتي في اليمن
اشتباكات بين كتائب"أبو العباس" المدعومة إماراتياً وقوات حكومية في تعز اليمنية
وزير الإعلام اليمني: التماهي مع الانقلاب يسقط مشروعية التحالف باليمن
لوب لوج: الانقلاب في عدن يختبر متانة التحالف السعودي الإماراتي
اليمن والأطراف المشتعلة
"الكرامة" في مواجهة الظلم والاستبداد
صحيفة إماراتية تحذر من "أسلمة الغرب"!
لجنة سعودية إماراتية تصل إلى عدن.. ومستشار هادي: اليمنيون فقدوا الثقة في التحالف
الحكومة اليمنية تحمل الإمارات مسؤولية انقلاب عدن وتطالبها بوقف دعم التمرد
موقع "تاكتيكال ريبورت" الاستخباراتي: خلافات السعودية والإمارات حول اليمن لا إيران
ستراتفور: الإمارات تعيد النظر في تكتيكات سياساتها الخارجية
لماذا بدأت الإمارات مشاورات مع "إسرائيل" برعاية أمريكية؟!
لماذا تتراجع الإمارات عن سياسة "الضغط الأقصى" الأمريكية ضد إيران؟!
استراتيجية الفشل وتقاسم النفوذ في اليمن

اختفاء جمال خاشقجي أثناء مراجعته القنصلية السعودية في إسطنبول

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-10-02

اختفى الكاتب والإعلامي السعودي، "جمال خاشقجي"، أثناء مراجعة قام بها للقنصلية السعودية في مدينة إسطنبول، فيما بدأت الشرطة التركية التحقيق في الحادثة.

 

وكشف حساب معتقلي الرأي عن اختفاء الكاتب السعودي منذ الساعة الـ1 ظهر الثلاثاء عقب مراجعته القنصلية السعودية في إسطنبول لإجراء معاملات ورقية، وأوضح الحساب أن السفارة السعودية ادعت أنه لم يزورها أبدا.

 

وحمل حساب معتقلي الرأي  السلطات السعودية (بمن فيهم السفارة السعودية في إسطنبول) المسؤولية الكاملة عن سلامة الكاتب "جمال خاشقجي"، منددا بأسلوب الخطف مع أصحاب الرأي والفكر الآخر

 

وأكد أحد مرافقي "خاشفجي" أن الكاتب السعودي دخل إلى مبنى السفارة في الساعة الواحدة ظهرا، للحصول على أوراق رسمية خاصة به، ولم يخرج من مبنى السفارة إلى الآن، مشيرا إلى أن موظفي السفارة قالوا إنه غادرها.

 

كان "خاشقجي" راجع قبل أسبوع قنصلية الرياض في إسطنبول لإجراء معاملات عائلية فيها، لكن موظفي القنصلية طلبوا منه العودة بعد أيام لإتمام الإجراءات المتعلقة بمعاملاته لأسباب بيروقراطية، وهو ما حصل اليوم بالفعل قبل اختفائه.

 

وغادر "خاشقجي" المملكة إلى الولايات المتحدة بعد حملة اعتقالات لناشطين وكتاب ورجال أعمال، زادت حدتها بعد تعيين "محمد بن سلمان" وليا للعهد، ويكتب حاليا في صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية.

وعمل "خاشقجي" سابقا رئيسا لتحرير صحيفة "الوطن" السعودية اليومية، وأصبح مستشارا للأمير "تركي الفيصل" السفير السابق في واشنطن.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

موقع "تاكتيكال ريبورت" الاستخباراتي: خلافات السعودية والإمارات حول اليمن لا إيران

الحج من الوحدة إلى السياسة

ناشيونال إنترست: التصدعات تضرب العلاقة السعودية الإماراتية

لنا كلمة

يوم عرفة وعيد الأضحى

مع العبادات تظهر روحانية ومعانِ الإسلام، وحلاوة الالتزام بالشعائر ويشعر بها المسلم في سائر أعماله. وأفضل تلك الأعمال وأجلها الحج في معانيها وصفاتها وروحانيتها. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..