أحدث الإضافات

وزير الدولة للشؤون المالية يقود وفد الإمارات في مؤتمر البحرين
حركة حماس تستنكر زيارة رئيس مؤسسة إسلامية فرنسية مدعومة إماراتياً إلى (إسرائيل)
محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الأمريكي سبل مواجهة التهديدات الإيرانية
ظريف عن محمد بن زايد وبن سلمان وبولتون: يحتقرون الدبلوماسية ويتعطشون للحرب
 انتشار علم الإمارات في سقطرى يثير سخط اليمنيين
«صفقة القرن»: الجميع يكسب إلا الفلسطينيين
مؤتمر البحرين ...فرصة أمريكية لتعزيز التقارب بين (إسرائيل) ودول خليجية
قطاع الطيران في الإمارات يدفع ثمن التوتر بين طهران وواشنطن
هكذا تفكر أميركا وإيران
الإمارات تدين هجوم الحوثيين على مطار أبها السعودي
شركة فرنسية تطلق الشهر المقبل قمراً استخباراتياً للجيش الإماراتي
وزير الخارجية الأمريكي يزور الإمارات والسعودية لمناقشة التوتر مع طهران
الموقف السعودي الملتبس حيال مخطط الامارات الخطير جنوب اليمن
المركزي الإماراتي يركز على العقارات لمكافحة غسيل الأموال
الإمارات تدعو لخفض التصعيد مع إيران

"أحمد منصور" يستأنف الحكم السياسي الصادر بحقه فيما مكان اعتقاله ما زال مجهولاً

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2018-10-02

استأنف الناشط الحقوقي الإماراتي البارز "أحمد منصور"، الحكم الصادر بحقه أمام المحكمة العليا في محاولة لإلغاء الحكم الصادر بحقه بالسجن 10 سنوات.

 

وكانت محكمة الاستئناف الاتحادية في أبوظبي قد حكمت على منصور في مايو/أيار2018 في حكم سياسي بتهمة "التشهير بالإمارات العربية المتحدة عبر قنوات التواصل الاجتماعي". كما تم تغريم منصور، وهو أب لأربعة أبناء، غرامة قدرها مليون درهم (270 ألف دولار) بسبب إهانة مركز الإمارات ومكانتها ورموزها، بما في ذلك قادتها.

 

وتسبب الحكم الصادر على "منصور" بموجة احتجاج من منظمات حقوق الإنسان الدولية، بما في ذلك عدد من هيئات الأمم المتحدة المتعلقة بحقوق الإنسان، واللجان الفرعية المتعلقة بحقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي، وجمعيات علمية وجامعات أكاديمية وحكومات إلى جانب منظمات حقوق الإنسان غير الرسمية مثل ومنظمة العفو الدولية، ومنظمة هيومن رايتس ووتش.

 

وقال جو أوديل، مدير الحملات للحملة الدولية من أجل الحرية في الإمارات (ICFUAE) ، منذ وضع قانون الجرائم الإلكترونية في عام 2012 ، هذه السابقة الأولى التي يتمكن ناشط حقوقي من استئناف الحكم الصادر ضده.

وقال أوديل في تصريحات لوسائل إعلام ناطقة بالانجليزية، إن "بموجب قوانين جديدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، يحق للشخص استئناف الحكم". وأضاف "بما أن عملية الاستئناف تعقد في نفس المحكمة، فمن غير المرجح أن تكون المحاكمة عادلة ومستقلة".

 

وأضاف أوديل أنه ومنذ صدور الحكم، تدهورت صحة منصور بسرعة وتم تعليق جميع حقوق زيارته، كما تم منعه من الاتصال بمحامٍ، ولا يزال مكان احتجازه غير معروف.

وقال أوديل: "إن استمرار احتجازه يشكل انتهاكًا واضحًا للمادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، التي تضمن الحق في حرية الرأي والتعبير، والذي وقعت عليه دولة الإمارات العربية المتحدة".

 

وأضاف أن الضغط الدولي هو المفتاح لإنصاف أحمد منصور ووقف هذه القضية.

وأشار إلى أنه: "يجب أن يكون هناك مزيد من الضغط بشكل عام من الحكومات الغربية والهيئات الدولية ومن وسائل الإعلام المهمة للحفاظ على القضية في المجال العام".

 

وقال: "إن النظام الإماراتي يراعي للغاية للعلاقات العامة، لذا من المرجح أن يستجيب للضغط الدولي المستمر".

وناقشت الحكومة البريطانية والاتحاد الأوروبي قضية منصور مع السلطات الإماراتية.

 

وقال أوديل: "علاوة على ذلك، أدان فريق العمل التابع للأمم المتحدة المعني بالاعتقال التعسفي، والأمم المتحدة العاملة في مجال الاختفاء القسري، والمقررين الخاصين للأمم المتحدة، وبرلمان الاتحاد الأوروبي، اعتقاله، ودعوا جميعاً إلى الإفراج عنه".

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

قطاع الطيران في الإمارات يدفع ثمن التوتر بين طهران وواشنطن

 انتشار علم الإمارات في سقطرى يثير سخط اليمنيين

محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الأمريكي سبل مواجهة التهديدات الإيرانية

لنا كلمة

مواجهة الأخطاء 

تفقد المجتمعات قدرتها على مواجهة الأخطار في ظِل سلطة تحترف الدعاية الرسمية وتغطي على الأحداث والجرائم بغربال من الأكاذيب وأساليب تحسين السمعة.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..