أحدث الإضافات

تركيا تعلن اعتقال عنصري مخابرات إماراتيين بتهمة التجسس
"الاستقرار السلطوي" رواية الإمارات لمحاربة التغيير في المنطقة
رئيس مجلس الدولة الليبي: الإمارات تدعم قوات حفتر لمنع قيام الديمقراطية في بلادنا
دراسة إسرائيلية: فشل الإمارات والسعودية في منع انفجار موجة جديدة من الربيع العربي
عندما تقولُ الشعوب: لا!
عن الموجة الثانية من ثورات "الربيع العربي"
"إنسايد أرابيا": صراع النفوذ بين الإمارات وقطر يهدد بتفاقم النزاع في الصومال
تهدف لمخاطبة الدول المغاربية...مساع إماراتية لإطلاق قناة "سكاي نيوز مغرب"
دبلوماسي إسرائيلي يكشف عن خلافات عربية أمريكية تمنع تشكيل الناتو العربي
الجيش اليمني مسنوداً بالتحالف العربي يتقدم في جبهات حجة وصعدة والضالع
الجيش الأمريكي يعلن وصول مقاتلات F-35 الأمريكية إلى قاعدة الظفرة في أبوظبي
الإندبندنت: الأمم المتحدة تحقق في وصول أسلحة إماراتية لحفتر
السعودية والإمارات ترسلان طائرة مساعدات لمتضرري الفيضانات في إيران
هل حل بنا الربيع العربي الثاني؟ مصر هي اختبار الثورة بالشرق الأوسط
السعودية والإمارات ضمن الدول الأكثر إنفاقاً لشراء النفوذ بواشنطن

دعا السلطات لمراقبة الإعلاميين ....رجل أعمال إماراتي: من لم يكن معنا 100 بالمائة فليرحل عنا

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-10-14

أطلق رجل أعمال إماراتي بارز، تصريحا مثيرا حول مراقبة الإعلاميين والقائمين على وسائل الإعلام في الإمارات والخليج.

 

رجل الأعمال خلف الحبتور، وفي فيديو نشره عبر حسابه على "تويتر"، قال إن على أبو ظبي، وحكومات مجلس التعاون الخليجي، تشكيل لجنة لمراقبة المسؤولين عن الإعلام (محطات فضائية، صحف، وغيرها)".

 

وتابع: "يجب معرفة ما هو انتماؤهم؟ هل هم معنا؟ أم مستفيدون منا؟ هل هم قلبا وقالبا معنا؟ وإلا فقط المنفعة".

 

وقال: "إذا كانت فقط المنفعة فنحن لا نريدهم".

 

ونوه الحبتور أن "كلامه لا يعني به فقط الأجنبي"، مضيفا: "علينا دراسة تاريخ المواطن أيضا".

 

وأردف قائلا: "يجب ألا نجامل، من لم يكن معنا 100 بالمائة فليرحل عنا".

وتفرض السلطات في الدولة رقابة صارمة على وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية، إضافة إلى الرقابة على الإنترنت والزج بعشرات الأشخاص في السجون على خلفية تعبيرهم عن آراءهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي،  وحجب عشرات المواقع الالكترونية والحقوقية.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع
لنا كلمة

استشراف المستقبل

يقرأ الإماراتيون بشكل دائم، في وسائل الإعلام الحكومية عن جلسات الخلوة والعصف الذهني لاستشراف المستقبل، يحضرها حكام وشيوخ ومسؤولون في الدولة، وتناقش مواضيع استراتيجية مهمة ، لكن يظل مستوى التطبيق  هو التحدي الرئيسي. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..